سؤال: ما أسباب هذه العادة؟

* وثب *

New member
23 أغسطس 2006
66
8
0
37
حيث يوجد النقاء
السلام عليكم ورحمة الله

سؤال أرتجي فيه الحصول على إجابة شافية من فضليتكم.



حاولت البحث عن مثل هذه العادة في النت فلم أجد.

ولكن من العادات القريبة من طبيعتها هي : قظم الأظافر واللعب بالشعر


بين حين إلى آخر وفي أوقات متفاوتة تأتي هذه الحالة وهي :
(قرص الرقبة بـ: إصبع السبابة والابهام - القرص الخيف جدا جدا- وقد لايسمى قرص وإنما فقط لعب أو لمس )
مما يشعر معها بالارتياح واسترخاء الفكر.

وتُمارس من غير شعور - بدايةً - ثم تشعر بعدها بمتعة .

مدة وجودها:
منذ الصغر .. وحتى هذه السن ...

أوقاتها :
كما ذكرت ليست في وقت معين .. وقد تُترك هذه العادة لمدة أشهر - نسيانا- ، ولكن في حال تذكرها تظل فترة ما يقارب الاسبوع وأكثر ثم تنسى وهكذا.

الحالة النفسية أثناء العادة :
ليست مرتبطة بحالة نفسية معينة ،، بل قد تكون في أفضل نفسية وارتياح.. هذا ما يبدو لي..
وفي حال تركيزي فيما لو كنت أريد بها الهرب من قلق أو اكتئاب .. ولكن لم تكن كذلك
..

ملاحظة الناس لها:
لم يشعر بوجودها سوى الأهل الذين يسكنون في المنزل.. فقط


سؤالي:
- ما أسباب وجودها منذ الصغر وحتى الآن؟
- هل هي موجودة لدى أشخاص آخرين؟ أو ما الذي يشابهها من العادات؟
- هل لها ضرر جسدي حيث أنها تلامس العروق -والجلد في هذه المنطقة رقيق عموما- وخاصة إذا كثرت؟
- ما كيفية الخلاص منها ؟

ولكم جزيل الامتنان..
 
  • Like
التفاعلات: أ.عمر زيديه

* وثب *

New member
23 أغسطس 2006
66
8
0
37
حيث يوجد النقاء
هل أنتظر إجابة؟

أو بإمكان المشرف حذف الموضوع .. وهو ما أراه الآن.

لكم جزيل الشكر
 
  • Like
التفاعلات: أ.عمر زيديه

أ.عمر زيديه

مستشار اجتماعي نفسي
16 مارس 2011
3,972
3,615
0
فلسطين
www.safe-psy.com
اهلا بك

هنالك أنماط كثيرة جداً مثل هذه العادات و هي ما تسمي بالحركات اللاإرادية، وهذا النمط الذي تعاني منه ا شبه إجماع أنه ربما يكون منشؤه نفسياً، ، و لا أعتقد أنه توجد علة عضوية .

بالتالي أسس العلاج هي التجاهل لهذه العادة ، الاكثار من ممارسة الرياضة، وأن تقوم بهذه الحركات اللاإرادية بصورة متكررة حتى تحس بالإجهاد، وهذا التمرين يكرر مرتين في اليوم، ، اعمل هذه الحركات باستمرار حتى تحس بالإجهاد، وهذه إحدى الوسائل التي وجد أنها مفيدة.



حاول أن تحرك وجهك وعضلات وجهك, وهذا بالطبع تكرارا, مارس تمارين الاسترخاء أيضا فهي مهمة جدا وممارسة الرياضة مهمة كما ذكرت لك، ومن الوسائل الطيبة أن يملأ الإنسان فراغه, والاستفادة من الوقت بصورة صحيحة, وهذا لا يتأتى إلا من خلال حسن إدارة الوقت.