هل مثلث برمودا مقرّ عرش إبليس

موسى حسام

عضو متميز
29 مايو 2008
262
43
28
[FONT=&quot] [/FONT]​
[FONT=&quot]لئن آثرت الحديث عن الخيال صدقك كثير من الناس , فما أزهدهم في حديثك عن جمل سار وما أشد إقبالهم على حديثك حينما تحدثهم عن جمل طار, ولئن جُلتَ في ربوع التاريخ طولا وعرضا لعلمت أن أعجز الشعوب عن اللحاق بركب الأمم أولئك الذين يجعلون من التفسيرات الغيبية ملجأً لهم بينما سارت الامم الواعية أشواطا في درب استنطاق سنن الله في الكون فسخرت القوانين لصالحها فارتقت وسادت وحققت من الرفاهية ما يدعو للاعجاب والتقدير.. أما تلك الشعوب الغارقة في أدغال الغفلة فلم تهتد الا الى التعاويذ والطقوس المؤلّهة لأشكال ما أنزل الله بها من سلطان دفعا لضرر القوى الخفية والاشباح العصية ..فلا عجب أن تشكّل قوى الشياطين والغيلان والعفاريت وصور اعتداءاتها على البشر جزءا من ثقافتها التي لا تنفك عنها.[/FONT]​
[FONT=&quot]ولعل من العجيب حقا أن تأنس النفس الى الاحداث ما غمض منها وتنزوي أمام شعاع الواقع .. والأعجب أن يتخذ الناس من سكون النفس الى معتقد ما أداة من أدواة الترجيح فيخدمون من حيث يدرون أولا يدرون جهات دأبت على استغلال ضعف النفوس لتدرّ في حساباتها أموالا طائلة دون الالتفات الى خدمة الحقيقة ..[/FONT]​
[FONT=&quot]كم من واقعة كانت ولا تزال موضع تشويه حفاظا على الربح الوافر طالما ان لذة التطلع على الألغاز والاسرار الغامضة ملازمة للأنفس..[/FONT]​
[FONT=&quot]لقد أسالت مسألة اختفاء السفن ثم الطائرات لاحقا في ظروف غامضة حسب وسائل الاعلام الكثير من الحبر ولا تزال في المنطقة التي يطلق عليها مثلث الموت أو مقبرة الاطلسي أو مثلث الشيطان أو ما أطلق عليه الصحفي الكاتب فانسون غاديس سنة 1964 اسم "مثلث برمودا"..[/FONT]​
[FONT=&quot]ولقد اكتسبت المنطقة المتضمنة لثلاثمائة جزيرة صغيرة تم اكتشافها من طرف خوان دي برمودز سنة 1515 سمعة سيئة , ولم تحل روعة مناخها ولا وفرة مياهها أن ينظر اليها الاوربيون على مدى قرن من الزمن على أنها مأوى للشياطين والارواح الشريرة.[/FONT]​
[FONT=&quot]ومما يؤخذ على الكثير من المؤلفين اليوم وكُتّاب السيناريوهات إما كونهم لم يرجعوا الى التقارير الرسمية أو أنهم عمدوا الى تشويه الحقائق فحرفوا و اضافوا من التفصيلات ما جعلوا اسباب الحوادث تخرج من المألوف الى غيره , ولنضرب لذلك مثلا لعله يلقي بعض الأضواء على ما نريد جلاءه .[/FONT]​
[FONT=&quot] لقد أثار الكاتب تشارلز بارلتز صاحب كتاب "مثلث برمودا " وكتاب " بلا أثر" الأكثر مبيعا انتقادات بعض الباحثين على خلفية حديثه عن اختفاء 9 سفن وكذلك سفينة يابانية للتجارب العلمية التي أوكلت إليها مهمة فك رموز المعضلة سنة 1955,بينما كان يتعلق الامر بتسع سفن للصيد لم يعثر لها على أثر فيما بين 1949 و 1953. أما السفينة "كايو مارو رقم 5 المقلة للباحثين فقد اختفت سنة 1952 وليس 1955 اما العلماء الذين كانوا على متنها فقد كانوا منكبين على دراسة جزيرة بركانية صغيرة ظهرت للوجود.[/FONT]​
[FONT=&quot]وأخيرا ورغم كل ما يمكن أن يقال فإن السلطات اليابانية لم تعلن الحظر من الإبحار في هذه المنطقة.[/FONT]​
[FONT=&quot]ومن الحالات التي نالت شهرة واسعة تلك التي تتمثل في اختفاء 5 طائرات حربية تنتمي للبحرية الامريكية وكذا "ستار تايغر" و "دوغلاس دي سي _3.كتب بارلتز عن "ستار تايغر "بأن الاختفاء تم في يوم من أيام شهر يناير من عام 1948 بعد تدوين الرسالة التالية: "ظروف جوية رائعة.سوف نصل في الوقت المحدد." ان هذه الرسالة لا أصل لها في التقرير الرسمي, وكل النتائج الرسمية قد تم نشرها في الصحف الخاصة بتلك الفترة .وفي الواقع فإن الاحوال الجوية بعكس ما أشار اليه الكاتب لم تكن جيدة.[/FONT]​
[FONT=&quot]وفيما يتعلق بالطائرات الخمس المشار اليها التي اختفت سنة1945 تتفق التقارير كلها بشأنها على أنها هوت نحو أمواج البحر الهائجة بعد نفاد الوقود. حسب الروائي بارلتز فإن الاحوال الجوية كانت رائعة والمسار كان واضحا أمام قائدي الطائرات إلا أن الأمر لم يكن كذلك بل كانت السماء زرقاء ساعة الاقلاع من "فورت لودرديل" لكن فجأة تشكلت عاصفة عاتية ..كان الملازم تايلر ذا خبرة بينما الخمسة الآخرون لم يتمتعوا الا بخبرة لا تزيد عن 300 ساعة قيادة منها 60 ساعة فقط على متن هذه المقنبلات. وحسب الرسائل المتبادلة فإن الطيارين قد ضاعوا وسط العاصفة وهنا ظنوا أنهم في المسار الخاطيء. كانوا يظنون انهم تمكنوا من التعرف على " الكيز أوف فلوريدا" بينما كانوا متواجدين على "غريت سايل كاي" في منطقة البهامز.[/FONT]​
[FONT=&quot]وبعيدا عن مبالغات وتحريفات بارلتز وغيره ودونما الحديث عن الحوادث المفتعلة تجدر الاشارة الى أن 150000 سفينة تعبر مياه المنطقة كل سنة 10000 منها فقط ترسل نداءات استغاثة أما التي تضيع في البحر فلا تتجاوز المائة أي بنسبة 0.07%.[/FONT]​
[FONT=&quot]وعليه فمن الخطأ الجزم بتخصيص مثلث برمودا بهذه النسبة من الحوادث دون غيرها متغاضين عما تسجله البحرية في كل سنة من حوادث مماثلة عبر المعمورة , بل وتوجد أكثر من 10 مناطق في العالم بنفس الدرجة من الخطورة كما يقول الخبراء.[/FONT]​
[FONT=&quot]وبعد: فهذا غيض من فيض مما يجمع عليه الكثير من الباحثين الذين يستقون المعلومة من منابعها . وقد أجدني أسبح ضد التيار بالوقوف الى جانب النافين لظواهر خارقة في المنطقة الى أن يثبت العكس.. ومن هذا المنطلق لا يسعني الا أن أصارح إخواني أن محاولة إثبات إعجاز السنة من خلال الربط بين ما ينظر إليه على أنه لغز وبين مقر عرش إبليس المشار اليه في الحديث الصحيح أمر يحتاج الى دليل . فالحلقة المفقودة أوسع مما يتصوره الكثير.. وليس المهم أن استريح لهذا الربط كمسلم يؤمن بالكتاب والسنة فالاعجاز تحدّ لغير المسلم في المقام الأول , فهل هو كذلك فيما نحن في سياق الحديث عنه؟[/FONT]​
[FONT=&quot]ولمزيد من البيان نقول بحمد الله [FONT=&quot]أن إثبات الاعجاز بربط الحديث الذي سنبسطه بعد قليل بمثلث برمودا لا مبرر له لما نراه[/FONT][FONT=&quot][/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]أولا : ان الاعجاز لا يتم الا بتوافق الحقائق العلمية مع النصوص الثابتة من الكتاب والسنة وبتعبير ابن تيمية موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول.وهذا ما لم يتوفر.[/FONT]​
[FONT=&quot]ثانيا: ما كان من نص محل ظنون موافقا لنظرية علمية فلا يصح أن يطلق عليه وصف الاعجاز بل هو من باب التفسير العلمي للكتاب والسنة..[/FONT]​
[FONT=&quot]فهل يرقى ماتناقلته وسائل الاعلام فيما يتعلق بالاختفاء الغامض للسفن والغواصات والطائرات الى مستوى الحقائق التي لا تخدش؟وهل نسلّم بأن مقر عرش ابليس يقينا قائم في منطقة الاطلسي التي اصطلح على تسميتها بمثلث برمودا؟ وهل يجوز إن سلّمنا بهذا التفسير أن نعتقد بأن الشياطين تعترض وسائل النقل فتغرقها في أعماق المحيط؟[/FONT]​
[FONT=&quot]لقد قرأنا الحديث الوارد في هذا الباب فما وجدنا غير الوسوسة سلاحا للشياطين ,ففي الحديث الصحيح[/FONT]​
[FONT=&quot]أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [FONT=&quot]"إن الشيطان ليضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه في الناس، فأقربهم عنده منزلة أعظمهم عنده فتنة، يجيء أحدهم فيقول: ما زلت بفلان حتى تركته وهو يقول كذا وكذا. فيقول إبليس: لا والله ما صنعت شيئًا. ويجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله قال: فيقربه ويدنيه ويلتزمه، ويقول: نِعْم أنت.[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]أليست الوسوسة هي أعظم كيد للشيطان والاختفاء وصف ملازم له, ولولا ذلك لما سماه الله بالوسواس الخناس فما بال الظهور في منطقة دون غيرها بمظهر المعترض للسفن والطائرات بينما الحديث ينص على ان الماء هو النقطة التي تنطلق منها السرايا لاضلال الخلق وفتنتهم.[/FONT]​
[FONT=&quot] واي مغنم للشياطين باعتراضهم لوسائل النقل..أليست غاية ابليس أن يبر بقسمه الذي قطعه على نفسه . [FONT=&quot]{قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ. إِلا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (سورة ص آية82 ـ 83) }[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]ألم يخبرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم أن الغريق وصاحب الهدم شهداء ؟[/FONT]​
[FONT=&quot]قد تقول انهم يغضون الطرف عن وسائل النقل التي تحمل أهل التوحيد لأن اهلاكهم معارض لمصلحة الشياطين ..ألم يقل الله عن الكافرين : [FONT=&quot]( وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لأنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا )[/FONT][FONT=&quot] [سورة آل عمران: 178] فهل من مصلحة الشياطين أن يعجلوا بإهلاكهم مع علمهم أن التعجيل تخفيف للكافرين من اعباء الاثام المستقبلية؟[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]قال الامام الطبري:[/FONT][FONT=&quot]حدثنا محمد بن بشار قال، حدثنا عبد الرحمن قال، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن خيثمة، عن الأسود قال، قال عبدالله: ما من نفس برة ولا فاجرة إلا والموتُ خير لها. وقرأ:"ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خيرٌ لأنفسهم إنما نملي لهم ليزدادوا إثمًا"، وقرأ:( نُزُلاً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلأبْرَارِ ) [سورة آل عمران: 198]..[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot] [/FONT]​
[FONT=&quot]بكل بساطة ان الشيطان أذكى من أن يرتكب هذه الحماقة لأن هذا الفعل مناف لمصلحته وتحميل للشيطان بما ليس له اليه من سبيل. كيف لا وقد [FONT=&quot]جاء في الحديث الصحيح: "[/FONT][FONT=&quot]الحمد لله الذي رد كيده الى الوسوسة[/FONT][FONT=&quot]".[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]وكما انه لم يرد فيما أعلم أن الله يجرّم شيطانا على جريمة قتل مباشرة وانه لم يرد أن انسيا يأتي يوم القيامة يحمل رأسه ليقول ربّ سل هذا الشيطان فيم قتلني على غرار ما يحدث بين الإنس بل كل ما هنالك أن يلتفت الناس الى الشيطان يوم القيامة فيذكرونه وعوده لكن الشيطان يردّ بكل بساطة وصراحة [FONT=&quot]: "مَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [إبراهيم: 22].[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot] [/FONT]​
[FONT=&quot]واذا علمت أن الوعود الكاذبة التي لا دليل للشيطان على صدقها تمثل الخطوط العريضة لاستراتيجيته في مواجهة أهل التوحيد والاتّباع وفي تخدير جبهة الكفر والابتداع فبإمكانك تلمّس بقليل من التأمل أن الحكمة من وصف الشيطان بالوسواس تكمن في أن الوسوسة اخطر سلاح يملكه بين يديه , ومما لا مراء فيه أن العدو يوصف بأعظم كيده ..ومن هنا فاعلم أن الوسوسة نوعان كما يقول الامام القسطلاني : وسوسة عابرة سرعان ما تزول بالتعوذ ووسوسة مستقرة يتعين تشخيص سببها لتتم المعالجة بالضد ..[/FONT]​
[FONT=&quot]وتتثبت آثار الوسوسة بترسخ قدم الشيطان في قلب من رضي به إماما وقدوة أما عباد الله فلا [FONT=&quot]:"[/FONT][FONT=&quot] إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ." [سورة الحجر آية42 ][/FONT][FONT=&quot][/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]والهدف الاسمى الذي تبناه الشيطان بالطبع واضح وضوح الشمس في كتاب الله لمن أعلن ولايته وتبعيته طوعا له: [FONT=&quot]"[/FONT][FONT=&quot]كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ ."[سورة الحج آية4][/FONT][FONT=&quot][/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot] نعم الغاية هي الاضلال والهداية لعذاب السعير, فأين هذا مما يقال عن المضايقات الذي يقوم بها الشيطان وأتباعه في منطقة مثلث برمودا أو مثلث التنين؟[/FONT]​
[FONT=&quot] [/FONT]​
[FONT=&quot]نحن لا ننكر أنه قد تطرق ذهن الباحث صورة من الواقع تمثل شقاًّ قد يبدو شقّه الآخر في نص ظني أو ينطوي على غيبيات لا سبيل الى تحديد طبيعتها فهذه خواطر مغتفرة أما الجزم بربط هذه بتلك فهي مجازفة لا تليق....ألا ترى كيف أن الامام ابن كثيرلم يجازف بالجزم بأن شجرة "الخلد" هي الشجرة المذكورة في الحديث , فهو يحتاط بعدم الجزم في كتابه البداية والنهاية وهو يحاول الربط الى حد ما بين الشجرة التي وصفها إبليس بشجرة الخلد وبين الشجرة التي يسير الراكب تحتها مائة عام لا يقطعها بقوله:"[FONT=&quot]المقصود أن قوله شجرة الخلد التي إذا أكلت منها خلدت وقد تكون هي الشجرة التي قال الامام أحمد حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا شعبة عن أبي الضحاك سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها شجرة الخلد "[/FONT][FONT=&quot].. فبالاضافة الى أن الجزم بالربط نفسه باعتبار صحة النص ولو كان غير صريح وارتقاء ما يقال عن مثلث برمودا الى مستوى الظن العلمي خطأٌ فإننا نرى أن المسألة فيها نظر من جهة دلالة النص ومن جهة الواقع نفسه..[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot] [FONT=&quot]فأما من حيث الواقع فإن كل ما نسب لهذه المنطقة هو أقرب الى اللغط الاعلامي منه الى الواقع العلمي , ومن باب الاختصار نسوق ما جاء في الويكبيديا فيما يتعلق بهذا الشأن ما يلي:[/FONT][/FONT]​
[FONT=&quot]"تربط الثقافة الشعبية اختفاء الطائرات والغواصات في ظروف غامضة حسب ما تتناقله كذلك وسائل الاعلام بخوارق العادات وبالنشاطات التي تمارسها مخلوقات فضائية .ان الدلائل الموثقة تشير الى ان نسبة معتبرة من الحوادث تم نقلها بعيدا عن الدقة وكثير من التفاصيل الخيالية هي من نسج الكُتَّاب في وقت لاحق وان العديد من الهيئات الرسمية أفادت بأن عدد وطبيعة الاختفاء في المنطقة مشابهة لتلك التي حدثت في أي منطقة أخرى من المحيط."اهـ[/FONT]​
[FONT=&quot]كما يعلن الكثير من الباحثين الامريكيين على عدم توفرهم على أدلة علمية تثبث وجود ظواهر غير عادية بما فيها الاختفاءات الغامضة.ومن هنا فإنه لا حاجة لنا لأي تفسيرات قد توصف بالعلمية كرد الظاهرة الى غاز الميثان المتسرب من أعماق المحيط أو الى قوة مغناطيسية أو غيرهما ..[/FONT]​
[FONT=&quot]أما من جهة النص فبالرغم من عدم تحديده لمنطقة بعينها فإن الحديث صريح بأن البحر هو النقطة التي تنطلق منها أسراب الشياطين للإضلال وإحداث الفتن لا غير.[/FONT]​
[FONT=&quot]ولعل آخر ما يحسن اختتام كلمتنا به تساؤل وجيه:[/FONT]​
[FONT=&quot]كيف يصح ان نربط بين نص غير صريح وبين واقع يعتبره الكثير انه خرافة ؟[/FONT]​
[FONT=&quot] [/FONT]​
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim
ع

عبدمن عباد الله

ضيف
البشر فعلا يعشقون أجواء التهويل والغموض
وربما كان هذا احد اسباب انجذابنا لأفلام الرعب !

وبصراحة هذا العالم الذي يسمي بعالم الجن والشياطين ، هو عالم شديد التفاهة ولا يستحق اي اهتمام
فبالنسبة لموضوعنا الحالي مثلا مثلث برمودا :
حتي لو افترضنا جدلا انه مكان لعرش إبليس او المسيح الدجال ، فما هو مصدر الخوف والقلق من ذلك ؟
فالأمر هنا لا يستدعي اكثر من استعادة بالله من الشيطان الرجيم ، بالاضافة الي نطق كلمة سهلة جداً وعظيمة جداً هي كلمة : الله اكبر

فمهما فكرت في عظمة مخلوق ، فان الله سبحانه اكبر واعظم ، فهو خالق الجن والشياطين وخالق كل شيء ..
فما هو مبرر الخوف او التهويل إذن ؟!
هذه المخلوقات تافهة جداً
والقصص التي تنسج حولها أتفه من التفاهة

انا شخصيا لو اخبروني باني ذاهب لمقابلة إبليس في مثلث برمودا ، لرددت عليهم بكلمة واحدة هي : الله اكبر ، وسوف تكون هذه المقابلة مسلية بالنسبة لي ..
هكذا بمنتهي البساطة

وشكرا لأخي صاحب الموضوع