"هل المسيحية فاسقة حتى يطالبونها بالاحتشام؟"

موسى حسام

عضو متميز
29 مايو 2008
262
43
28
[FONT=&quot]الانسان عقل وفطرة [/FONT]
[FONT=&quot]عقل غذاؤه العلم النافع وأنسه الخلق الكريم[/FONT]
[FONT=&quot]والفطرة أرض خصبة تهتز وتربو لتنبت الفضيلة بينما تنزوي أمام قتامة الرذيلة[/FONT]
[FONT=&quot]وما أسعد من كان عقله وفطرته ينبوعي حركاته وسكناته[/FONT]
[FONT=&quot]أما وابل الصور الغازية المتتالية التي تنطبع عليها النفس فهي في الواقع تثبيت لبرمجة دخلية عملها تقييد لهيمنة العقل الواعي ووأد للذوق الفطري السليم [/FONT]
[FONT=&quot]هذه البرمجة تأتي كنتيجة من ناحية لتسليم طوعي لزمام الأمر في أول خطوة باالاستسلام الاعمى للمادة الاعلامية الماكرة بشتى فروعها ومعاييرها التي تقدم ما تشاء وتؤخر, وترفع من تشاء وتخفض,[/FONT]
[FONT=&quot]ومن ناحية أخرى تأتي البرمجة كأثر للانزلاق الحتمي اللاواعي [/FONT]
[FONT=&quot]فلا عجب بعدئذ إذا رأيت متعصبا مكابرا يرفض الرأي المخالف وهو يحسب أنه على شيء وأنه عن أصالة شخصيته من المدافعين بينما هو جندي من جنود الفكرة الوافدة![/FONT]
[FONT=&quot]ومن سمة هذا التفويض المطلق _ بعد تشويش العقل ووأد الفطرة _ ان تنضح عنه سلوكيات ترضي النفس سرعان ما تنقلب الى آلام وآلام مؤرقة جلها أخفى من دبيب النمل,[/FONT]
[FONT=&quot]ومثل من كان هذا حاله كمثل من عاين آلام الموت بتناول السم في العسل [/FONT]
[FONT=&quot]ويبقى الاحمق في النهاية من جهل سبب شقاوته![/FONT]
[FONT=&quot]ومن هنا نقرر دونما تأثر بمحيط طاغٍ أو إعلام عاتٍ أن انقباض النفس عما ينافي الذوق الاصيل وهو ما نطلق عليه وصف الحياء هو أصل من أصول السلوك البشري الكريم [/FONT]
[FONT=&quot]ولما كان كذلك عُدَّ في الاسلام شعبة من الايمان [/FONT]
[FONT=&quot]جاء في لسان العرب:[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أَنه قال:" [/FONT][FONT=&quot]الحَياءُ شُعْبةٌ من الإيمان"[/FONT][FONT=&quot] قال بعضهم كيف جعَل الحياءَ وهو غَرِيزةٌ شُعْبةً من الإيمان وهو اكتساب ؟ والجواب في ذلك أَن المُسْتَحي ينقطع بالحَياء عن المعاصي وإن لم تكن له تَقِيَّة فصار كالإيمان الذي يَقْطَعُ عنها ويَحُولُ بين المؤمن وبينها قال ابن الأَثير: وإنما جعل الحياء بعض الإيمان لأَن الإيمان ينقسم إلى ائتمار بما أَمر الله به وانتهاء عمَّا نهى الله عنه فإذا حصل الانتهاء بالحياء كان بعضَ الإيمان ومنه الحديث:" [/FONT][FONT=&quot]إذا لم تَسْتَحِ فاصْنَع" [/FONT][FONT=&quot]ما شئتَ المراد أَنه إذا لم يستح صنع ما شاء لأَنه لا يكون له حياءٌ يحْجزُه عن المعاصي والفواحش, قال ابن الأَثير: وله تأْويلان أَحدهما ظاهر وهو المشهور إذا لم تَسْتَح من العَيْب ولم تخش العارَ بما تفعله فافعل ما تُحَدِّثُك به نفسُك من أَغراضها حسَناً كان أَو قبيحاً ولفظُه أَمرٌ ومعناه توبيخ وتهديد وفيه إشعار بأَنَّ الذي يردَع الإنسانَ عن مُواقَعة السُّوء هو الحَياءُ فإذا انْخَلَعَ منه كان كالمأْمور بارتكاب كل ضلالة وتعاطي كل سيئة...[/FONT]
[FONT=&quot]فالحياء بهذا المفهوم جزء من التقوى وليس من الانقباض بمعنى العجز أو الجمود الذي تفرضه التقاليد الاجتماعية بمعاييرها الفاسدة المجحفة كما أن تعسف العنصر الذكوري في فرض المظاهر [/FONT]
[FONT=&quot]التي هي في أساسها مطلب الايمان والحياء [/FONT]
[FONT=&quot]لا يمكن أن يصرفنا عن أن اللجوء الى ستر العورات وعلاقته المباشرة بالحياء قبل أن يوجبه الايمان وقبل ظهور التقاليد الاجتماعية قد تم بتلقائية لا غبار عليها لدى الذكر والانثى على حد سواء[/FONT]
[FONT=&quot]"فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ ..." [سورة الاعراف,آية22 ][/FONT]
[FONT=&quot] واضح أن قصة آدم وحواء تبرز علاقة الظاهر بالباطن [/FONT]
[FONT=&quot]إذ أن علاقة اللباس بخلق الحياء شبيهة بعلاقة الأشعة بالشمس من حيث أنها امتداد لها [/FONT]
[FONT=&quot]وأي قيمة لشمس لا توفر ضياء [/FONT]
[FONT=&quot]فالظاهر دليل الباطن وأثر الظاهر يكمن في ضيائه وبثه الحركة والحياة [/FONT]
[FONT=&quot]وكذلك شجرة الستر التي نبتت من الحياء كلما كان سابغة كانت وظيفتها الاجتماعية أكمل, ونحن هنا لا ننتقص من قيمة الحياء المجرد بل نحن بصدد لفت الانظار الى الثمار الطيبة التي يمكن أن تجنى بإلحاق الستر الظاهر بالستر الباطن [/FONT]
[FONT=&quot]وإلا فأي الصورتين افضل ؟ [/FONT]
[FONT=&quot]صورة تمثل التبرج المثير للغرائز المبددة للطاقات المكدرة لصفو العلاقات بين الأزواج , الناسفة لتكافؤ الفرص[/FONT]
[FONT=&quot]الى جانب صورة بطلها التستر الذي تبرز المرأة من خلاله بتقواها وكفاءاتها [/FONT]
[FONT=&quot]حيث يكون دورها منصباًّ على إعداد الاجيال بدل هدمها [/FONT]
[FONT=&quot]وبث المشاعر الراقية بدل إذكاء نار الشهوات ؟[/FONT]
[FONT=&quot]هذا هو الوضع الطبيعي الذي لا ينبغي ان تحيد عنه وما عداه فهو وضع طاريء لا أساس له[/FONT]
[FONT=&quot]ومن هنا يمكننا القول ان التلقائية التي تصرف بها آدم وحواء اللذان التجآ الى التقاط أوراق الشجر ليواريا سوآتهما منشؤها الفطرة ..[/FONT]
[FONT=&quot]ولما كان الاسلام المساند القوي للفطرة الانسانية فقد شرع من الاحكام ما يصونها حفظا للنفس والمجتمع على حد سواء[/FONT]
[FONT=&quot]{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا[سورة الاحزاب ,آية59 }[/FONT]
[FONT=&quot]وبالمناسبة ليس في الآية وصم للمرأة الحييّة بالفسق قبل إلزامها باللباس المحتشم بل تشير الى أنها كائن محترم [/FONT]
[FONT=&quot]يجب أن تتميز في ظاهرها دفعا لإيذاء الفسقة المعترضين لسبيل النساء[/FONT]
[FONT=&quot]فالحجاب دلالة ظاهرة على معدن خفي وهو بمثابة إشارة قف يحول دون النظر الى الانثى على أنها ليست أكثر من جسد مباح! [/FONT]
[FONT=&quot]كتبت صحيفة القدس العربي بتاريخ 26/05/2012[/FONT]
[FONT=&quot]تحت عنوان:[/FONT]
[FONT=&quot]وقفة احتجاجية لفتيات ونساء مسيحيات مصريات رفضاً لتصريحات أحد كبار رجال الكنيسة تدعوهم للاحتشام[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot](نظَّمت مجموعة من النساء والفتيات المسيحيات وقفة احتجاجية بمقر الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة، صباح الجمعة،رفضاً لتصريحات منسوبة لأحد كبار رجال الكنيسة الأرثوذكسية طالبهن فيها بالاقتداء بالنساء المسلمات[/FONT][FONT=&quot]
[/FONT]
[FONT=&quot]ورفضت عشرات السيدات والفتيات المسيحيات تظاهرن أمام كنيسة الأنبا رويس داخل الكاتدرائية المرقسية بحي العباسية شمال القاهرة، اليوم، نصيحة الأنبا بيشوي سكرتير المَجمع المقدس لهن بالاقتداء بالنساء المسلمات في الاحتشام[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وطالبت المحتجات ومنهن صحفيات وأساتذة بالجامعات وخادمات بالكنيسة الأنبا بيشوي بالاعتذار عن تصريحاته[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وقالت الصحافية والناشطة المسيحية سالي سامي وهبة ليونايتد برس انترناشونال إن الوقفة الاحتجاجية هي تعبير عن الغضب من أحد كبار رجال الكنيسة الذي يختزل فكرة الاحتشام في الملابس، متسائلة "هل المسيحية فاسقة حتى يطالبونها بالاحتشام؟[/FONT][FONT=&quot]".

[/FONT]
[FONT=&quot]وأضافت "يجب أن يدرك من يطالبنا بالاحتشام حقيقة أن الحشمة تنبع من القلب والروح ولا تُفرض ولا يمكن أن تُعبِّر عنها الملابس"، داعية الأنبا بيشوي إلى "أن يحتفظ بآرائه لنفسه[/FONT][FONT=&quot]".

[/FONT]
[FONT=&quot]وكان الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس (أعلى هيئة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية) قد نصح، خلال زيارة قام بها يوم الثلاثاء الفائت إلى دير القديسة دميانة بمحافظة الدقهلية شمال القاهرة) الفتيات والسيدات المسيحيات إلى الاقتداء بالنساء المسلمات في الاحتشام عند زيارة الأديرة)[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]مسكين – والله - الأنبا بيشوي فهو في وضع لا يحسد عليه فلو قال مقولته وهو على ملة الاسلام مخاطبا أمة الاسلام لكان رأسه شامخا شموخ الفضيلة التي يتبناها..[/FONT]
[FONT=&quot]ما يستوقفني في هذا العرض السريع ليس تساؤل [/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]الصحافية والناشطة المسيحية سالي سامي وهبة "[/FONT][FONT=&quot] هل المسيحية فاسقة حتى يطالبونها بالاحتشام؟" [/FONT][FONT=&quot]فقد كان محل تعليقنا فيما سبق من موضوعنا [/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]بل قولها:"[/FONT][FONT=&quot]يجب أن يدرك من يطالبنا بالاحتشام حقيقة أن الحشمة تنبع من القلب والروح ولا تُفرض ولا يمكن أن تُعبِّر عنها الملابس"، داعية الأنبا بيشوي إلى "أن يحتفظ بآرائه لنفسه"[/FONT]
[FONT=&quot]فهل فعلا دعوى التعبير بالملابس عن الحياء ليس الا انعكاسا لسيطرة الذكر على الانثى [/FONT]
[FONT=&quot]أو على الاقل من باب فرض الرأي الخاص على الغير؟[/FONT]
[FONT=&quot]وهل هؤلاء المحتجات من النساء مسيحيات قلبا وقالبا ؟ [/FONT]
[FONT=&quot]إن كان الأمر كذلك وهذا ظننا بهن فنحن لا نلزمهن بما تُلزَم به المسلمات وذلك بالنظر في نصوص القرآن اسجلاءً لعلاقة اللباس بالحياء بل نحيلهم على الكتاب المقدس نفسه.[/FONT]
[FONT=&quot]ففي سفر التكوين من العهد القديم نقرأ في الاصحاح الثالث ,العدد 6-7[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]"فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للاكل وأنها بهجة للعيون وأن الشجرة شهية للنظر فأخذت من ثمرها وأكلت واعطت رجله أيضا معها فأكل فانفتحت أعينهما و [/FONT][FONT=&quot]علما أنهما عرايانان فخاطا أوراق تين وصنعا لأنفسهما مآزر [/FONT][FONT=&quot]"[/FONT]
[FONT=&quot]واضح هنا أن مجرد إدراكهما أنهما عريانين دونما الشعور بسلطة أحدهما على صاحبه ولا وجود يومئذ كما اشرنا لتقليد سابق التجآ فورا الى التستر بما أتيح لهما من القدرة على الابتكار [/FONT]
[FONT=&quot]فاللباس بصريح الآية على خلاف ادعاء المحتجات هو تعبير عن الحياء[/FONT]
[FONT=&quot]وإن كان في المسألة اعتراض فلِمَ لا تجسر المحتجات على التجرد من لباسههن في شوارع القاهرة؟[/FONT]
[FONT=&quot]وجاء في رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس (الاصحاح الحادي عشر العدد 4/5/6):[/FONT]
[FONT=&quot]"[/FONT][FONT=&quot]كل رجل يصلي أو يتنبأ وله على رأسه شيء يشين رأسه.واما كل امرأة تصلي أو تتنبأ ورأسها غير مغطَّى فتشين رأسها لأنها والمحلوقة شيء واحد بعينه.[/FONT][FONT=&quot]إذ المرأة إن كانت لا تتغطى فلْيُقصّ شعرُها.[/FONT][FONT=&quot]وإن كان قبيحا بالمرأة أن تُقصّ أو تُحلَق[/FONT][FONT=&quot] فلتتَغطَّ"[/FONT]
[FONT=&quot]إن القص أو الحلق عقوبة ليست وليدة رأي عابر أو تقليد مستقر بل هي عقوبة ينزلها الكتاب المقدس على كل من آثرت السفور [/FONT]
[FONT=&quot]فهل يعدّ اعتراض المعترضات في جوهره رفضا مقَنَّعا لسلطة رجال الدين وللكتاب المقدس نفسه؟[/FONT]
[FONT=&quot]إن المعركة الحقيقية لا ينبغي أن تكون بين الاسلام والمسيحية [/FONT]
[FONT=&quot]فالحرب مستعرة بين جبهة تمثل مكارم الأخلاق يمثلها المخلصون من المسلمين والمسيحيين على حد سواء[/FONT]
[FONT=&quot]وبين أنصار الهوى والرذيلة بغض النظر عن الانتماءات الدينية [/FONT]
[FONT=&quot]ومن واجب أنصار الفضيلة ان يقفوا في خندق واحد نصرةً للفضيلة[/FONT]
[FONT=&quot]وما اكثر نقاط الالتقاء بين الاسلام والمسيحية .[/FONT]
[FONT=&quot]إن المنظومة الاخلاقية قوام الحضارة الراشدة وهي تمثل قاعدة صلبة تجمع ولا تفرق رغم الانتماءات الدينية المختلفة فهل نحن فيما يوحد مسلمينا ومسيحيينا من الزاهدين!؟[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,066
28,274
0
ღ الحصن ღ
مقال مميز جدااا وله ابعاد كثيرة

الاحتشام ليس فقط فريضة شرعتها كافة الاديان بل هو احترام وتقدير للمرأة حتى لا تكون مجرد سلعة ومجرد لوحة وجسد لمن هب ودب من الرجال وحتى النساء

لذلك صدقاا لا ارى مبرر للاعتراض وارى كلام الناشطة وهبي سطحي جداا وبدون نفكير ومجرد اعتراض للاعتراض فقط

وللعلم الديانة المسيحية تطالب بالاحتشام والدليل لباس الراهبات
فليس العري هو دليل الحضارة كما ان ليس الاحتشام نقيض الرقي والحرية

[FONT="]
[/FONT][/COLOR][COLOR=#7030A0][FONT="]وقالت الصحافية والناشطة المسيحية سالي سامي وهبة ليونايتد برس انترناشونال إن الوقفة الاحتجاجية هي تعبير عن الغضب من أحد كبار رجال الكنيسة الذي يختزل فكرة الاحتشام في الملابس، متسائلة "هل المسيحية فاسقة حتى يطالبونها بالاحتشام؟[/FONT]
[FONT="]".

[/FONT][/COLOR][COLOR=#7030A0][FONT="]وأضافت "يجب أن يدرك من يطالبنا بالاحتشام حقيقة أن الحشمة تنبع من القلب والروح ولا تُفرض ولا يمكن أن تُعبِّر عنها الملابس"، داعية الأنبا بيشوي إلى "أن يحتفظ بآرائه لنفسه[/FONT]
[FONT="]".[/FONT][/COLOR][/SIZE][/QUOTE]

[QUOTE]
[CENTER][CENTER][SIZE=5][COLOR=#002060][FONT="]وبالمناسبة ليس في الآية وصم للمرأة الحييّة بالفسق قبل إلزامها باللباس المحتشم بل تشير الى أنها كائن محترم [/FONT]
[/CENTER]
[/CENTER]
[FONT="]يجب أن تتميز في ظاهرها دفعا لإيذاء الفسقة المعترضين لسبيل النساء[/FONT][/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[/CENTER]
[CENTER][CENTER][SIZE=5][COLOR=#002060][FONT="]فالحجاب دلالة ظاهرة على معدن خفي وهو بمثابة إشارة قف يحول دون النظر الى الانثى على أنها ليست أكثر من جسد مباح! [/FONT]
 
  • Like
التفاعلات: FGOoR