ما في المشاهد الاباحية من أخطار وضرورة غض الأبصار

موسى حسام

عضو متميز
29 مايو 2008
262
43
28
[FONT=&quot]بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]
[FONT=&quot]{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ } [/FONT][FONT=&quot]سورة النور آية30[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } سورة النور آية35[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]انظر الى تلك العلاقة العجيبة بين نور الخالق ونور الآثار[/FONT]
[FONT=&quot]وقبلها الحديث عن غض الابصار [/FONT]
[FONT=&quot]حيث تصير القلوب مرآة عاكسة لهذه الانوار[/FONT]
[FONT=&quot]ولهذا كان نور الآثار قرة عين الابصار والنور الباطن قرة عين البصائر [/FONT]
[FONT=&quot]وأول شعاع لها بكسوف الابصار واسدال الطرف دون الآثام[/FONT]
[FONT=&quot]قال ابن كثير:{ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ } أي: أطهر لقلوبهم وأنقى لدينهم، كما قيل: "مَنْ حفظ بصره، أورثه الله نورًا في بصيرته". ويروى: "في قلبه"[/FONT]
[FONT=&quot]روى الإمام أحمد عن أبي أمامة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من مسلم ينظر إلى محاسن امرأة [أوّل مَرّة] ثم يَغُضّ بصره، إلا أخلف الله له عبادة يجد حلاوتها".[/FONT]
[FONT=&quot]فهي إذن لذة بلذة [/FONT]
[FONT=&quot]لكن شتان بين لذة الابدان ولذة الارواح[/FONT]
[FONT=&quot]فالاسترسال في لذة الأبدان مقدمة للمحق والآلام ثم الحرمان[/FONT]
[FONT=&quot]أما لذة الارواح فهي بركة وسكينة ووقار [/FONT]
[FONT=&quot]وليس هذا من قبيل كان يا مكان المندرس تحت وطأة عجلة الأزمان [/FONT]
[FONT=&quot]وإن كان لديك أدنى شبهة فإليك البيان:[/FONT]
[FONT=&quot]تزامنا مع القطيعة التي أعلنها الغرب على الأديان اتخذ التببشير بالفجر الجديد بعدا فكريا برع في تسخير الكثير من القوانين الكونية وهو مسلك يثير الاعجاب , وبعدا غريزيا بهيميا أريد له أن يكون الوجه الآخر الذي لا ينفك عن الحداثة والتحرر [/FONT]
[FONT=&quot]وجعل منه معيارا لنبذ كل حركة أو دين يقف في وجهه أو محاولة الحد من طغيانه..[/FONT]
[FONT=&quot]لقد تمكنت فلول الفساد في الغرب من قطع أشواط وهي في طريقها نحو غزو النفوس [/FONT]
[FONT=&quot]ووسيلتها بالطبع هي المرأة تحت مسميات متعددة وظروف شتى...[/FONT]
[FONT=&quot]إنني اعلم أن في الغرب أصوات لا تزال على الفطرة [/FONT]
[FONT=&quot]لكنها صرخة في واد..[/FONT]
[FONT=&quot]فما عساها أن تفعل إزاء آلة جارفة لا تبقي ولا تذر فالفطرة نفسها لا تمتلك هناك بطاقة اعتراف أما الدين هناك فهو منزو في ركن ضيق من الحياة ولا سلطان له أمام الدولة والجمعيات والمنظمات ..[/FONT]
[FONT=&quot]ومن هنا يمكن القول بملء أفواهنا أن[/FONT]
[FONT=&quot]ليس هناك على وجه الأرض دين جدير بمقارعة هؤلاء الا الاسلام [/FONT]
[FONT=&quot]ولن يغالبه أحد الا كان النصر المؤزر في النهاية للاسلام..[/FONT]
[FONT=&quot]لقد قال الاسلام كلمته منذ 14 قرنا :[/FONT]
[FONT=&quot]{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ } [/FONT][FONT=&quot]سورة النور آية30[/FONT]
[FONT=&quot]كلمات موجزة معجزة في أروع بيان فماذا حصد الغرب وهو يقف في الاتجاه المعاكس لها؟[/FONT]
[FONT=&quot] لقد انتشرت المشاهد الاباحية في كل مكان , في الصحف والمجلات و في دور السينما والمسارح وعلى القنوات الارضية والفضائية وفي الحدائق العامة وعلى شواطي البحار والانهار وأخيرا في قاعات الدردشة ومواقع الانترنت[/FONT]
[FONT=&quot]لكن الله يمهل ولا يهمل [/FONT]
[FONT=&quot]فما كان يعد لذة في يوم ما اصبح مصدر آلام يدق الخبراء والباحثون الاجراس تحذيرا من أخطارها ومضاعفاتها.[/FONT]
[FONT=&quot]ودونما إطالة إليك حقائق على لسان الباحثين وعلماء الاعصاب تعكس حجم الخراب الذي حل بمن تبنى اللذة منهجا للحياة.. [/FONT]
[FONT=&quot]أولا:آثار النفسية والاجتماعية[/FONT]
[FONT=&quot]يقول مارك كاستلمان : يفقد المدمنون على المشاهد الاباحية حريتهم فيساورهم الشعور أنهم واقعون بين فكي فخ محكم تعوزهم القدرة على التحكم في الوضع كما يشعرون باليأس والضياع فهم بحق عبيد لرغباتهم الجنسية.[/FONT]
[FONT=&quot]وليس هذا فقط بل تتأرجح انفعالاتهم وأمزجتهم بين النقيضين على مدار الزمن. ففي لحظة يبدون سعداء وفي التالية يبدون مكتئبين, هادئين ثم غاضبين,لطفاء ثم تكون سمتهم البرودة والجفاء.هذه الأمزجة تتغير دون سابق إنذار ملحقة ضغوطا نفسية وآلاما لزوجاتهم وآبائهم وأصدقائهم وشركائهم..وبشعورهم شيئا فشيئا بالعزلة التامة عن محيطهم يمكننا القول أن مآل المرتكسين في حمأة المشاهد الاباحية الفشل في حياتهم العائلية والزوجية وفي علاقاتهم مع أفراد المجتمع. فهم يهدرون أوقاتهم ومواهبهم ومهاراتهم لا لشيء إلا لأنهم عالقون في عالمهم الضيق المظلم .[/FONT]
[FONT=&quot]أما في المراحل المتقدمة فقد تسول نفوس المدمنين على المشاهد الجنسية لهم بارتكاب جرائم الاغتصاب وزنا المحارم وممارسة العنف والرغبة الشديدة في إظهار عوراتهم في الاماكن العامة واقتراف جرائم أخرى ذات علاقة بالجنس وقد يصل بهم الامر الى الانتحار.[/FONT]
[FONT=&quot].إن الملايين من الرجال قد فقدوا عائلاتهم ووظائفهم المكللة بالنجاح وسمعتهم واسمائهم المتألقة وحريتهم لا لشيء الا لإرضاء إدمانهم.[/FONT]
[FONT=&quot] إن بإمكان الادمان على هذه المشاهد أن يحول العماليق وذوي المواهب التحتمسة من الرجال إلى أموات يدبون على وجه الأرض.[/FONT]
[FONT=&quot]هذا بالاضافة إلى أن التفاعل مع الاباحية هواية تعكس أنانية لا تقدم شيئا لمن هو خارج دائرة المتلذذ والمخرج.[/FONT]
[FONT=&quot]ولا فرق في ذلك بين فئة المراهقين والرجال فكلما تم التوغل في هذا السجن المظلم لن يصاب المدمن في قدرته على إبصار المشاعر وعلى تلمس الجانب الروحي فحسب بل تتلاشى قدرته شيئا فشيئا على رؤية المراة على أنها كائن بشري موهوب ذو مكانة له دور لا يستهان به في الحياة.[/FONT]
[FONT=&quot][تأمل رحمك الله:أمر الله بالحجاب إبرازا لجوهر المرأة الانسان وحماية لها من الإيذاء والعدوان حينما تتحول صورتها النمطية الى أداة للجنس فقط كما في قوله تعالى في سورة الاحزاب:" [/FONT][FONT=&quot]{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59) }[/FONT][FONT=&quot]][/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]ثم يضيف: كلما اطردت وتيرة التطبع على المشاهد الاكثر إثارة أخذت مراكز الذاكرة الخلوية المخزنة لهذه الصور في الاتساع فتهيمن أكثر على دماغ الذكر وجسده[/FONT]
[FONT=&quot]ثم تتحول الممرات العصبية التي تصل هذه الذاكرات الخلوية الى صدوع واسعة وعميقة وبهذا فإن المسالك العصبية والذاكرات الخلوية التي تسمح للرجل باعتبار المرأة أرقى من كونها أداة للجنس تصبح مغمورة ثم تنطفيء تماما على خلفية عدم استعمالها.[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] ويقول د. دونلد هلتن: تعتبر عملية الاستمرار في مشاهدة الصور الخليعة مصدرا للألم والإحباط والأمر ليس مقصورا على هؤلاء الذين يقاومون من أجل التحرر من إدمانهم بل يتعدى إلى أحبائهم وإلى رجال الكنيسة وغيرهم..[/FONT]
[FONT=&quot]وهو ما يؤيده غوردن س بروين المستشار المحترف الذي عمل في مجال الإدمان لمدة 20سنة حين يعلق:[/FONT]
[FONT=&quot]لم يأتني زبون قط قد زلت قدمه وهو يحاول مقاومة إدمانه إلا وعبر عن امتعاضه وشعوره بالاحباط والعجز واليأس[/FONT]
[FONT=&quot] والسبب الكامن وراء ذلك على حد رأي هذا الاخير أن الجانب العضوي الكيميائي للمخ يتميز بقدرته الهائلة على سيطرته على العقل [/FONT]
[FONT=&quot]وإيقاعه في الفخ رغم قدرته على المقاومة ..وبكلمات أخرى يمكنه تطويق إرادة الانسان والتأثير على أسلوب تفكيره وعلى أحاسيسه وسلوكه[/FONT]
[FONT=&quot]فالادمان في نظره يتمثل في تمكن الدماغ من السيطرة على العقل [/FONT]
[FONT=&quot]وطالما يعد الدماغ مركزا للذة وهو في عراك شرس ودائم لتحييد العقل بغية تحقيق أكبر قدر ممكن من اللذة [/FONT]
[FONT=&quot] وطالما أن العقل لا استقرار له بدون تحقيق القيم والأخلاق فإن مشاعر الغضب والاحباط هي عنوان صاحبها وإن حقق لذات ولذات..[/FONT]
[FONT=&quot][ لاحظ أن تعطيل العقل والحواس مسخ وشقاء [/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ سورة الأنعام آية(179)[/FONT][FONT=&quot]][/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]ثانيا:الاثار العضوية[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]Neurochemicals [/FONT][FONT=&quot]ولنبدأ بالحديث عن الافرازات الكيماوية[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]وما يهمنا من الافرازات الكيماوية التي لها علاقة مباشرة بموضوعنا ناقلان عصبيان [/FONT][FONT=&quot]neurotransmitters[/FONT]

[FONT=&quot]oxytocin[/FONT][FONT=&quot] 1_الاوكستوسين[/FONT]

[FONT=&quot]يقول غوردن س بروين : كما أن الدوبامين إفراز كيماوي مسئول عن إشعار المرء باللذة فإن الاوكستوسين بدوره مسئول ربط الانسان بغيره[/FONT]
[FONT=&quot]ولنضرب لذلك مثلا: يبلغ رتفاع نسبة الاوكستوسين لدى الأم بعد مخاضها مباشرة أوجه بحيث يشد الأم الى وليدها عاطفيا شدا قويا كما يسوق هذا الناقل العصبي وجدان الأبوة نحو الارتباط به هو ايضا.[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]كما ي[/FONT][FONT=&quot]تم إفراز الاوكستوسين بكميات معتبرة في ظل المعاشرة الزوجية[/FONT]
[FONT=&quot]وبفضل هذه الرابطة يشعر كلا الزوجين بالاتحاد والود فيما بينهما أثناء المعاشرة.[/FONT]
[FONT=&quot][تأمل الآية 187 من سورة البقرة التي اعتبرت الزوجة لحافا وسكنا لزوجها , والرجل لحافا وسكنا لزوجته:[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]{ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ }[/FONT][FONT=&quot]][/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] ومن ناحية أخرى يمكن أن يتم إفراز الاوكستوسين لدى الاحساس بالرغبة الجنسية بتأثير خارجي بعيدا عن محيط الشريك الشرعي من خلال وسائل مثل الصور الماجنة والافلام الداعرة وحينها نلاحظ أن الطرف المستقبل للأكستوسين يترك وحيدا منهارا وفي حيرة وتخبط رغم اتشار الدوبامين , فهل أدركت النتائج العكسية الخطيرة؟[/FONT]
[FONT=&quot]إن بإمكان الاكستوسين أن يربط بين زوجين مخلصين ومتوادين في جو صحي وبطرق ذات معنى كما بإمكانه أن يدمر الفرد بالشعور بالفراغ والاكتئاب واليأس ذلك أن الاكستوسين "غراء" كيميائي يبحث عن شيء ما ليتحد به وحينما يتعذر الربط فالنتيجة هي العزلة والتكتم.[/FONT]
[FONT=&quot][ في سورة "المؤمنون" اعتبر القرآن الاستمناء عدوانا مناف لأعمال المؤمنين المفلحين فالاستثناء من حفظ الفروج لا يكون الا على الازواج أو ملك اليمين أما الاستمناء فهو عدوان ليس بعده الا الشعور بالفراغ والضياع فتأمل مطابقة الواقع الذي ينضح عن الاوكستوسين وقوله تعالى:{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7)}][/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]وفي الختام يحسم بكل وضوح:[/FONT]
[FONT=&quot]إن المشاهد الاباحية هي طاقة أكستوسينية منبهة للإحساس بالفراغ والحيرة لدى كل طالب لها. [/FONT]
[FONT=&quot][تأمل الآية59 من سورة مريم:{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا}][/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]

[FONT=&quot]Dopamine[/FONT][FONT=&quot]2_ الدوبامين [/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]في مقال للدكتور دونلد ل هلتن[/FONT]
[FONT=&quot]Donald L. Hilton Jr., MD[/FONT][FONT=&quot] a neurosurgeon from the Methodist Specialty and Transplant Hospital in San Antonio[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] تحت عنوان "أضواء على طبيعة الادمان على الصور الاباحية" نقرأ:[/FONT]

[FONT=&quot] تتعرض الخلايا المسئولة عن انتاج مادة الدوبامين للإجهاد والارهاق على خلفية نشاطها المتواصل نتيجة للافراط في استعمال مراكز اللذة ومن ثم وكوسيلة من الوسائل الدفاعية للمخ يعمد هذا الاخير الى تخفيض كمية الدوبامين [ الذي يعتبر مسئولا عن اللذة كما أشرنا] المتوفرة للاستعمال كما يتسبب في انكماش الخلايا المنتجة لمادة الدوبامين في مناطق التحكم من مقدمة الدماغ... وعلى النقيض من ذلك قد تتوسع الخلايا المسئولة عن اللذة في حال الادمان بسبب تناقص مادة الدوبامين وهي تبتغي استخراج كل الجزيئات الممكنة من داخلها.[/FONT]

[FONT=&quot]هذه التغيرات الملموسة في منطقة المخ اصطلح على وصفها[/FONT]

[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]long-term potentiation and long-term depression.[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]ويواصل الدكتور: [/FONT]

[FONT=&quot] لوحظ انكماش وتقلص على مستوى مقدمة الدماغ لدى المدمنين [ على الكحول كما اشار في موضع آخر] وعلى المخدرات مثل الكوكايين والميثامفاتمين وأيضا لدى الفئة الواقعة تحت وطأة الادمان الطبيعي مثل البدانة ومؤخرا الادمان الجنسي.[/FONT]

[FONT=&quot]أما الدراسات الحالية فهي منصبة على فحص ظاهرة انكماش المخ بالأخص تحت تأثير المشاهد الاباحية.[/FONT]

[FONT=&quot]كما أشار في أحد المؤتمرات الطبية أن بإمكان الادمان على المشاهد الماجنة أن يخل بعملية التدفق على مستوى منظومة الاكسجين الى جانب إحداث تغييرات على النواقل العصبية داخل المخ.[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]أثر الاباحية على تدمير المخ[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] تساؤلا حول كيفية وقوع دمار محقق على مستوى المخ[/FONT][FONT=&quot]Mark Kastleman[/FONT][FONT=&quot]يثير [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]يسرد مارك باديء ذي بدإ قصة "جاك" المهندس اللامع والزوج الناجح الذي زلت قدمه فانطوى على نفسه بانزوائه في عالمه المظلم وكأن العالم اصبح خاويا الا من اللقطات الاباحية المتواصلة[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]بدت علاقات الرجل تتلاشى تباعا حتى أصبح منعزلا عن المجتمع تماما[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]ومال نجم حياته الاسرية والعملية نحو الافول بانهيار شخصيته وطاقاته ومهاراته ومواهبه الرائعة [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]وأمست سماته الحالية الغباء والعجز والنسيان [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]وتمر الأيام والشهور ومن السنين عشرون[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]وينقل أخيرا الى الدكتور رون ميلر وعقب الفحص والتشخيص يعلق هذا الاخير بما قد يصدم الملايين :"[/FONT][FONT=&quot] لقد [/FONT][FONT=&quot]قمت بت[/FONT][FONT=&quot]دمير عقلك بأحلامك المتواصلة .فقد حفرت [في دماغك] ممرا عميقا ذا اتجاه واحد[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] أما مابقي منه فلا فائدة مرجوة منه [ فهو ضعيف لعدم استعماله] "[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot][تأمل حينما يعطل المرء جوارحه كيف يحرمه الله لاحقا من الاستفادة منها [/FONT][FONT=&quot]( صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ )، [سورة البقرة: 171][/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]ثم يعلق مارك بقوله:[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]يقول عالم الاعصاب الدكتور غاري لينتش بجامعة كالفورنيا بإرفين في معرض مناقشته التي تناولت كيفية تفاعل المخ مع المعلومة التي يتلقاها من العالم الخارجي: أن الشيء الذي يمكن قوله هو أن الحدث الذي يستغرق نصف ثانية من الزمن يكون قد أحدث تغييرا هيكليا في ظرف 5 إلى 10 دقائق ويكون الى حد ما بنفس عمق التغييرات الهيكلية التي يمكن أن نراها في المخ الذي لحقه الدمار[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]فإن كانت المسألة لا تتعدى ثوان معدودة فإن عملية تلقي إشارة واحدة متواضعة جدا من شأنها أن تتحول في رأسك الى إشارة كهربائية لا تزيد عن بضعة ثوان باستطاعتها أن تترك أثرا من شأنه أن يستمر لسنوات.[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot][تأمل قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري:[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]...إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ "[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]ولا شك أن الكلمة التي تؤذي غيرك هي من سخط الله فانظر الى أثرها على دماغ غيرك فضلا عن آثارها في النفس والمجتمع ككل][/FONT]
[FONT=&quot]ثم يواصل حديثه:[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]فقد ورد في كتاب" المخ والجهاز العصبي":[/FONT]
[FONT=&quot]...أفكارنا وأحاسيسنا وذكرياتنا متواجدة كسلاسل متميزة ضمن رسائل عصبية يتكرر مرورها في مسالك معينة داخل المخ.كل رسالة سوف تنقش أو تحفر مسلكا خاصا بها وسط البلايين من الخلايا العصبية .[/FONT]
[FONT=&quot]يقول مارك كاستلمان : [/FONT]
[FONT=&quot]تشكلت لدي الحقيقة التالية على إثر عملية التنقيب التي قمت بها بين ثنايا ابحاث علمية متعددة : [/FONT]
[FONT=&quot]كل ما تم تخزينه داخل خلايا مخك وجسدك هو ما رأيته وسمعته وأحسسته وما تذوقته وشممته. لذلك كان في استطاعة الدكتور ميلر أن يخبر "جاك" بعد إدمان على المشاهد الاباحية دام 20 سنة:[/FONT]
[FONT=&quot]لقد قمت بتدمير عقلك بأحلامك المتواصلة .فقد حفرت [في دماغك] ممرا عميقا ذا اتجاه واحد.[/FONT]
[FONT=&quot]فليس من باب المجاز أن يكون جاك بهذا قد طور لنفسه عقلا ليس له الا سبيل واحد.[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]أما في صفوف الاولاد فإن بإمكان الادمان على الصور الماجنة أن يتسب في دمار المخ مما يؤدي بهم إلى الشعور بالا كتئاب والى مشاكل سلوكية على نفس الدرجة من الخطورة التي تسببها المخدرات ..[/FONT]
[FONT=&quot]ويكون الاولاد بالاخص عرضة لدمار المخ لما يتميز به هذا الأخير دون مخ الكبار من السرعة الفائقة في امتصاص المعلومة وبهذا يمكن القول أن الادمان يدفع ملكة الذكاء نحو التدني. [/FONT]

[FONT=&quot]زبدة القول[/FONT]

[FONT=&quot]وجه الاعجاز في قوله تعالى[/FONT][FONT=&quot]{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[/FONT][FONT=&quot]} [/FONT][FONT=&quot] نجمله فيما يلي:[/FONT]

[FONT=&quot]يحتمل قوله تعالى{ذلك أزكى لهم } معنيين كلاهما يدل على البركة التي تستدر من غض الابصار[/FONT]

[FONT=&quot] الأول أطهر لكم وهو الذي عليه عامة المفسرين[/FONT]

[FONT=&quot]ولا يخفى أن غض البصر صون للفرد من الانحراف [/FONT]
[FONT=&quot]وحماية للمجتمع من الانهيار[/FONT]
[FONT=&quot]يقول سيد قطب رحمه الله:[/FONT]
[FONT=&quot]"{ ذلك أزكى لهم } . . فهو أطهر لمشاعرهم؛ وأضمن لعدم تلوثها بالانفعالات الشهوية في غير موضعها المشروع النظيف ، وعدم ارتكاسها إلى الدرك الحيواني الهابط . وهو أطهر للجماعة وأصون لحرماتها وأعراضها ، وجوها الذي تتنفس فيه ."[/FONT]
[FONT=&quot]أما الشق الثاني من دلالة قوله{ذلك أزكى لهم} فهو أنمى لكم[/FONT]
[FONT=&quot]ففي نظم الدرر للبقاعي:[/FONT]
[FONT=&quot]..الحفظ الذي أمرتهم به { أزكى لهم } أي أقرب إلى أن ينموا ويكثروا ويطهروا حساً ومعنى ، ويبارك لهم [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]فإذا علمت أن التزكية طهارة ونماء وأنها في جانب من جوانبها ثمرة لغض البصر عما حرم الله[/FONT]
[FONT=&quot]وأن نتائج الابحاث والدراسات التي أجراها علماء الأعصاب على المدمنين على المشاهد الإباحية تجمع كلها على الخراب والدمار المحتوم الذي يلحق بهم [/FONT]
[FONT=&quot]فمن الميسور أن تدرك أن النماء الذي تدل عليه الآية تهديد بالمحق الذي سيحل بكل مخالف للأمر بصرف الابصار[/FONT]
[FONT=&quot]وقد مر بك وصف أحوال المدمنين على آفة المشاهد المحرمة [/FONT]
[FONT=&quot]فالمدمن معرض للحرمان من الحرية والقدرة على التحكم ومن الشعور باللذة والسعادة والتفاؤل والهدوء والأنس والرضا ومن الاحساس بالروح الجماعية والخفة واللطف والنشاط ومن فقدان الذكاء والمواهب والمهارات ومن القدرة على المحافظة على كيان العائلة والوظيفة والسمعة الطيبة وبناء علاقات اجتماعية وهو معرض لانهيار الوازع الذي يحول دون ارتكاب الاغتصاب وزنا المحارم وممارسة العنف ولتبدد الحياء وقد يتعرض لانهيار الرغبة في الحياة [/FONT]
[FONT=&quot]وتزيدنا "مارنية روبنسون" يقينا بما نحن في صدده [/FONT]
[FONT=&quot]حينما تعتبر أن الادمان على المشاهد سبب مباشر في ظاهرة البرودة الجنسية التي يعاني منها المجتمع والغربي[/FONT]
[FONT=&quot]وتشترط تجنب هذا الانحراف لتعود الحياة الجنسية فيما بين الشركاء الطبيعيين [/FONT]
[FONT=&quot]إلى وضعها الطبيعي[/FONT]
[FONT=&quot]أي لا نماء لما ضاع الا بغض الابصار [/FONT]
[FONT=&quot]وهي بهذا تلفتنا الى الايحاء الذي ينضح عن الامر بحفظ الفروج المرتبط بالامر بغض البصر[/FONT]
[FONT=&quot]الى جانب الستر وعدم الوقوع في الفاحشة التي دلت عليهما الآية..[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]وأخيرا تأمل في سورة الاسراء سر توسط النهيُ عن الحوم في محيط الزنا النهيَ عن القتل [/FONT]
[FONT=&quot]{وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32) وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا(33)}[/FONT]
[FONT=&quot]فما أكثر ما تزهق نفوس الرضع وغير الرضع في مستنقع الفاحشة [/FONT]
[FONT=&quot]وما القتل بمقاربة الفاحشة بنظرة أو خلوة أو بصورة أو بأخرى عنها ببعيد[/FONT]
[FONT=&quot]إن لفي الآية لإعجاز في إيجاز [/FONT]
[FONT=&quot]وأن وراء الإعجاز رب رحيم يمد يده بالليل ليتوب مسيء النهار [/FONT]
[FONT=&quot]ويمد يده بالنهار ليتوب مسيء الليل[/FONT]
[FONT=&quot]فكيف يعقل أن يتودد الغني عن العالمين[/FONT]
[FONT=&quot] بينما يعرض ذو الحاجة الفقير [/FONT][FONT=&quot]؟[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
 
  • Like
التفاعلات: basem22 و وروود الجنة

basem22

عُضْو شَرَف
31 مارس 2008
7,348
2,698
0
47
بلاد الرافدين
تحيه طيبه للكل
وتحيه خاصه و تقدير عالي لك أخي الفاضل " موسى حسام " على هذا الموضوع القيم .
جزاك الله خيرا وأثابك عنه .