روشته مجانية للسعادة العاطفية
الإستقلال العاطفي
عندما تفهم الزوجة معنى الزواج
و تتعلم كيف تتعايش معه
تتغير حياتها و تصبح الامور اسهل
عندما نفهم بناتنا ان الزوج
هو اضافة رائعة لحياتك السابقة
و ليست نقلة من حياة الى حياة
احتفظي بحياتك احتفظي بهواياتك
احتفظي بصداقاتك احتفظي بأهتماماتك
و اضيفي لها زوج احبيه و اغدقيه حنانا
و عيشي معه و لكن لا تعيشي له
عاطفتك جياشة و رومانسيتك كبيرة
و لكن لا تغرقين زوجك بها
فهو لا يتحمل كل هذا
بل انه يشعر بالاختناق
و هذا ما قد يدفعه للهروب او الملل
تحكمي بعواطفك
و وجهي الجزء الاكبر منها نحوك
واقتطعي منها لزوجك
لا تجعلي زوجك هو كل حياتك
قد يكون صعبا تحكمك بعواطفك
و لكن بعد التعود ستجدين متعة خاصة بذلك
اذا خرج لن تشغلي نفسك اين هو ؟
ماذا يفعل ؟ لماذا تأخر ؟
ستكونين مستمتعة بنفسك كم هذا رائع
الم تكوني هكذا قبل الزواج ؟
اذا هذا سهل بأذن الله
نحن بحاجة الى اعادة تقدير لذاتنا
السنا قادرين على اسعادها
الم نكن قبل الزواج
متعودين على الاستمتاع بالوقت لوحدنا
لماذا اصبح الزوج هو مصدر السعادة الوحيد ؟
نجد احيانا من تشتكي من سهر زوجها اليومي مع اصحابه
عندما تكونين مستقله عاطفيا ستجدين الحل
فأذا خرج اشغلي نفسك بأي شي
يجلب لك الراحة و المتعة من هوايات
و طلعات مع الاهل و الاصدقاء و قراءات
او حتى مشاهدة البرامج النافعة
او اللعب مع اطفالك
و اذا جاء هللي و رحبي
لانك مرتاحه نفسيا من البداية

قاعدة مهمة

عيشي حياتك و خليه يعيش حياته
في طاعة الله طبعا
و اذا التقيتوا استمتعوا باللحظات التي جمعتكم
حين تطبقين هذه النظرية
ستذهلين من النتائج
فإن زوجك سيشعر بنوع من الراحة
و يتخلص من الضغوط لانه لم يعد يشعر
انه هو المسؤل عن اسعادك
و لن يشعر بالذنب لأنشغاله عنك
و انك لم تعودي معلقة برقبته
ستجدينه يقرب منك بنفسه و يقترح خروجكم معا
ستجدينه مستمتع كثيرا بقضاء الوقت معك
فهو لا يشعر بقيود

ان المستقلة عاطفيا تكون اقوى حتى في الازمات
ارى كثير من اللاتي يعانين من ظلم الزوج
ايا كان الظلم
ضعيفات و تجدينها تقول لا استطيع مواجهته
و لا احتمل بعده لاني احبه و اموت بدونه
تموتين بدونه هذا الشعور نتيجه التصاقك به
عاطفيا و هو ارتباط مرضي و توجيه كل عاطفتك نحوه
لانك لم تتعودي على الاعتناء بنفسك و توجيه عاطفتك نحوك

انا لا انكر ان ظلم الزوج شديد و يألم و لكنه لا يقتل
اذاً اعتنى بك سعدت و اذا اهملك شقيت
انظري حولك لديك من معطيات الحياة
ما يجلب السعادة و الراحة
و لديك اهل و اخوات يحبونك
اوقفي سيلان عاطفتك نحوه
و وجهيها نحوك و عائلتك
ابحثي عن الراحة و السعادة معه
في البيت و بدونه ان خرج
اما كيف تشبعين نفسك عاطفيا
وجهي عاطفتك نحو نفسك
احضني نفسك اعتني بها دلليها
استعيني باشخاص قد يمدونك بالعاطفة
بدون حساب مثل امك او اختك
كرري بينك و بين نفسك
انا استطيع اسعاد نفسي والاهتمام بها

كافئي نفسك على كل عمل جميل تقومي
اذا شعرت انك تتعبين مع ابنائك
لا تنتظري المكافأة من زوجك
سواءا بمدح او ضم او حتى كلمة حلوة
بل قومي انت بمكافئتها بما يناسبك
هكذا تشبعين نفسك عاطفيا
و بذلك لن تشعري بالاحباط
و لن تشعري بمشاعر سلبية اتجاه زوجك
بل انك ستستمتعين بالقليل من وقت زوجك
الإستقلال العاطفي
يعني ان تحبي نفسك و تحبي زوجك و بيتك
و حياتك و اطفالك بنفس القدر
فكري في حياتك بمنطق اخر
حاولي ان تريها من زوايا اخرى
حاولي لا تستسلمي لاعتمادك الكلي على زوجك
اعتمادك العاطفي و المادي و الروحي
كوني مستقلة و لو بشكل جزئي

لتحافظي على حياتك مستقرة
لتريحي نفسك و تريحي زوجك
و تكسبي حياتك و تصلي للمطلوب
اعطي نفسك جزء و اعطي زوجك الجزء الاخر
لا يمكن ان تعتمدي على زوجك في اسعادك
طوال الوقت فمهما كان هو شخص
له شخصيته المستقلة عنك
و هذا ليس عيبا في الرجل لكن
لاختلاف طبيعة الرجل عن المرأة
و هذا لا يعني اهمال الزوج المهمل
و لكن فرق بين التعلق المرضي و اشباع العاطفة الطبيعي
هذا التمرين ينصح به الاطباء النفسيين
فهو يبعث في النفس الشعور بالثقة و السعادة

اعتني بجسدك وبشرتك ان تخصيص جزء من وقتك
و مالك للعناية بجمالك له تأثير ايجابي قوي على المرأة

تعودي ضم نفسك كل ما احتجت ذلك
هذا ايضا تمرين يرفع الروح المعنوية
و يمدك بالاشباع العاطفي
و ممكن ايضا ان تعودي نفسك على ضم
والدتك او اختك متى احتجت بدون ذكر اسباب

مارسي الرياضة ان لم تستطيعي الذهاب للنادي
احضري جهاز المشي للمنزل
الرياضة لها دور فعال في ازالة التوترات
و التخلص من الضغوط النفسية

عندما تشعرين بتعطشك العاطفي لزوجك
اوقفي هذا الشعور و ذكري نفسك بمواقفه الحلوة معك
و تذكري ان تعبيره عن الحب يختلف عن تعبيرك
و تذكري انه يحبك رغم انشغاله عنك
فالمحبة عاطفة جعلها الله من مصادر عدة
و ليس من شخص واحد فقط
و اكبرها محبة الخالق جل و علا
اخيرا قوي صلتك بالله


طيب الله اوقاتكم واسعدكم
تحياتي