تم اكتشاف فيروس نقص المناعة في بداية الثمانينيات ، ولم يكن له علاج ، ثم ظهرت علاجات تأثيرها محدود ، ثم ظهر العلاج الثلاثي الفعال في عام 1996

وعلى الرغم من أن المصاب بفيروس نقص المناعة يعيش حياة طبيعية (أكثر من 70 أو 80 سنة) إلا أن الفيروس جديد.

وبالتالي خصص تاريخ 5 يونيو 1981 للأشخاص الأطول تعاشيا مع فيروس نقص المناعة المسببب للايدز ، والتوعية بالمرض.
ويروي كاتب هذا المقال قصته حيث تم تشخيصه في عام 1985 في موقع aidsmap ، وأرفق صورته عندما تشخيصه بالفيروس وصورته الآن.

لقد مر على فيروس نقص المناعة 40 سنة منذ اكتشافه وأصبح مرضا سهل العلاج ، وإن أعطانا الله عمرا فقد نتلقي بعد مرور 40 سنة أخرى ونحن نحتفل بمرور 80 سنة على تشخيص بعضنا.