مرضى الايدز الذين عاشوا في العصور الصعبة لمرض الايدز ، وهي فترة الثمانينيات وبداية التسعينيات ، أصبح بعضهم يعاني من متلازمة الناجون من الإيدز AIDS Survivor Syndrome ، وهي تشبه أعراض الأشخاص الذين خاضوا حرباً قاتلة ثم نجوا منها ، أو عاشوا أحداث قريبة من الموت.

لأنه في هذا الوقت لم يكن هناك علاج للايدز ، وكانت جميع وسائل الإعلام العالمية تتناول المرض على أنه قاتل وكان المصابون يموتون منه، ثم اكتشف دواء لا يستطيع القضاء على الايدز ولكن يبطىء من الأعراض ، ثم اكتشف العلاج الفعال في منتصف التسعينيات ، وكان عدد الحبوب التي يتناولها المريض كبير جدا تصل إلى 30 حبة باليوم الواحد ومعها حقن يحقنها في جسمه.

ثم بحمدالله تم اكتشاف علاج فعال جدا عبارة عن حبة واحدة أو حبتين في اليوم ، وتوقف تكاثر الفيروس تماما ويعيش المصاب حياة طبيعية بالكامل

فالأشخاص الذين اجتازوا هذه المرحلة الصعبة قبل اكتشاف العلاج أصبحوا يعانون من التوتر والقلق وكذلك من الكوابيس أثناء النوم ، وأحيانا الإكتئاب وضعف الذاكرة

فالحمدالله الذي وفق العلم والعلماء لهذا الإنجاز الكبير في علاج مرض الايدز

وهذا رابط المقال باللغة الانجليزية
https://www.thebody.com/article/aids...drome-its-real