Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل الأمراض النفسية عذر لعدم صيام رمضان

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    هل الأمراض النفسية عذر لعدم صيام رمضان

    الطبيب المختص هو الشخص الوحيد القادر على مساعدة المرضى النفسيين و الاجابة عن كل تساؤلاتهم ونصيحتهم بالأنسب لحالتهم المرضية ..
    فقد ينصح الطبيب بعدم الصيام في حالات معينه ..

    • إذا وجد أنه من الصعب على المريض الصيام نتيجة حالته النفسية خاصة عندما يعاني من الاكتئاب الشديد المصحوب بأعراض ذهانية .. ويتناول أدويه متعددة ويكون بعضها لا يساعده على الصيام نظراً للأعراض الجانبية لها مثل الجفاف في الحلق .

    • المريض الذي يعاني من اضطراب القلق العام وما يمر به من فترات متفاوته من القوة .. حيث قد يعاني الشخص من آلام جسدية شديدة وكذلك قد يصاب بوهن شديد لا يساعده على الصيام .

    • المريض الذي يعاني من نوبات الهلع قد يجد صعوبة في الصوم .. خصوصاً عندما تكون النوبات شديدة في بعض الأوقات بحيث تعيقه من أداء حياته بصورة طبيعية ويحتاج إلى أن يأخذ دواء أو أكثر لعلاج نوبات الهلع الشديدة .. وغالباً ما تكون العلاجات التي يستخدمها هي من الأدوية المهدئة وكذلك المضادة للاكتئاب .

    • المريض الذي يعاني من الاضطراب الوجداني ثُنائي القطب ويتناول الليثيوم والذي يستخدم كمثبت للمزاج .. فإنه لا ينصح بصومه لما يسببه هذا الدواء من جفاف والذي قد يُسبّب مشاكل في الكلى أو يؤثر على عمل الغدة الدرقية .

    • بعض الأدوية المضادة للذُهان تؤخذ عن طريق الحقن كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع أو أربعة أسابيع .. وهذه الأدوية تُسبب الخمول .. فقد لا يستطيع الشخص الذي يتناولها أن يستيقظ خلال النهار .. وبذلك لا يستطيع الصيام لأنه بحاجة للطعام ليتقوى جسده و يُصبح قادراً على ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي .

    وقد ينصح الطبيب بتغيير أوقات تناول الأدوية ..

    • فبعض الأدوية المضادة للاكتئاب والتي تؤخذ في المساء في الأيام العادية ..
    لا يصلح أن يأخذها المريض مباشرة بعد الافطار في رمضان لأنها قد تُسبّب النعُاس .. لذا يجب تأخيرها إلى وقتٍ متأخر قبل النوم .

    • وأدوية أخرى تُنشّط فينصح بأخذها بعد الفطور مباشرةَ حتى لا تقوده إلى الأرق و تُحدث له اضطرابات في نومه .

    في المقابل هناك أدوية أخرى يمكن للمريض الصيام أثناء تناولها .. كالأدوية المضادة للذُهان التي تؤخذ عن طريق الفم و التي تستخدم لبعض الأمراض النفسية .. مثل الاكتئاب أو القلق .. والتي عادةً ما تكون بجرعات صغيرة وليست جرعات عالية كما هو الحال في علاج الفُصام أو الاضطراب الوجداني ثُنائي القطب .

    وبالتالي إحرص على أن تتواصل مع طبيبك المعالج قبل دخول شهر رمضان أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات


  2. #2
    المشرف العام

    User Info Menu



    حياك الله




    جزاك الله خيرا على ما طرحته لنا




    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم






    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم






    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم






    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم






    ودمتم على طاعة الرحمن







    وعلى طريق الخير نلتقي دوما





  3. #3
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    شكرا على التوضيح
    جزاك الله خيرا
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





  4. #4
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    لا يكلف الله نفسا الا وسعها

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •