Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: وأخيراً تخلصت من الإكتئاب .. هذا مفتاح السعادة

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    وأخيراً تخلصت من الإكتئاب .. هذا مفتاح السعادة

    سأحكي لكم تجربتي باختصار شديد
    قبل 10 سنوات تقريبا حصلت لي كل أعراض الإكتئاب ، كنت أتمنى في هذه اللحظات أن أموت بأي صورة ماعدا الانتحار حتى لا يتكلم عني الناس. كنت أتمنى أن يحصل لي حادث سيارة ولا وحول ولا قوة إلا بالله

    نصحني الطبيب أن أبدأ على دواء سيبراليكس ، وبعد سنوات طويلة من المرض والعلاج بدأت بطريق آخر وهو مساعدة الآخرين. كنت أجد سعادة في اللحظات التي أجد فيها سعادة بأوجه الآخرين
    خصصت تقريبا من 2 إلى 3 ساعات كل يوم للعمل الخيري ، أمور بسيطة ممكن تعملها مثلا تشتري علب ماء وتوزعها على العمال / تساعد في تنظيف الشاطئ / إذا كنت مقتدرا تسافر في الرحلات الخيرية (سافرت حينها إلى مخيمات اللاجئين في الأردن)

    لا أستطيع أن أصف لك مقدار السعادة ولكن وجدت أن هذا العلاج معروف جدا في الطب ، فأحببت أن ألخص لكم ما قرأت

    وذكرت دراسة نشرها موقع الإذاعة الألمانية، أن فعل الخير يغمر نفس الفاعل بالسعادة والرضا بنفس القدر الذي يسر متلقي الفعل، وطيبة الإنسان في التعامل مع الآخرين يمكن أن تكون سببا لسلامته النفسية والبدنية، بل يمكن أن تطيل عمره.

    وفي إحدى الدراسات الصادرة عن جامعة مشيجان، كشفت الدكتورة شتيفاني براون أنّ الناس الذين يميلون بانتظام إلى إسداء فعل الخير والطيبة للآخرين، معرضون لاحتمال الموت بنسبة أقل ممن لا يفعلون الخير، وذلك على امتداد فترة لا تقل عن خمسة أعوام مقبلة.

  2. #2
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    لماذا خرج النبي من المسجد مسرعًا؟

    كان من هَدْي النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يجلس مكانه بعد انتهائه من صلاته بعض الوقت، يستغفر الله، لكن هذه السُنَّة تغيرت في يوم من الأيام، إذ قام النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة بعد سلامه وانتهائه من صلاة العصر مسرعاً متجهاً إلى بيته.

    فما السبب؟
    يقول عقبة بن الحارث رضي الله عنه: "صَلَّيْتُ وراء النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة العصر، فسلَّم ثم قام مسرعاً، فتخطَّى رقاب الناس (مرَّ بهم وهم جلوس) إلى بعضِ حُجَرِ (جمع حجرة) نسائه، ففَزِعَ الناس من سرعته! فخرج عليهم، فرأى أنهم عَجِبوا مِن سُرْعته، فقال: ذَكَرْتُ شيئاً من تِبْرٍ (ذهب أو فضة) عندنا، فكَرِهْتُ أن يَحْبسني، فأمرتُ بقِسْمَته) رواه البخاري. وفي رواية أخرى قال صلى الله عليه وسلم: (كنت خلَّفت (تركت خلفي) في البيت تِبراً من الصدقة، فكرهتُ أن أبيِّته (أتركه حتى يدخل عليه الليل)، فقسمتُه".


    هذا هو مفتاح السعادة .. مساعدة الآخرين

  3. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدناونبينا وحبيبنا وقائدنا وشفيعنا وقرة عيوننا

    رسول الله محمد النبي الأمي الطيب الطاهر الزكي وعلى آله وصحبه اجمعين

    عدد خلقك ورضاءنفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه

    اللهمَّ اشرحْ بالصلاةِ عليهِ صُـدُورَنا ، ويَسِّرْ بها أُمُورَنا ، وفَرِّجْ بها هُمُومَنا ، واكشفْ بها غُمُومَنا ،

    واغفِرْ بها ذُنُوبَنا ، واقضِ بها دُيُونَنا ، وأصلحْ بها أحوالَنا ، وبَلِّغْ بها آمالَنا ، وتقبلْ بها توبَتَنا ،

    واغسلْ بها حوبَتَنا ، وانصرْ بها حُجَّتَنا ، وطَهِّرْ بها ألسِنَتَنا ، وآنِسْ بها وحشَتَنا ، وارْحَمْ بها غُرْبَتَنا ،

    واجعلها نوراً بينَ أيدينا ومنْ خَلْفِنا ، وعنْ أيمانِنا وعنْ شمائِلِنا ، ومنْ فوقِنا ومنْ تحتِنا ،

    وفي حياتِنا وموتِنا ، وفي قُبُورِنا وحَشْرِنا ونَشْرِنا ، وظِلاًَ يومَ القيامةِ على رُؤُوسِنا ،

    وثَقِّلْ بها يا ربِّ موازِينَ حسناتِنا ، وأَدِمْ بركاتِها علينا حتى نلقى نَبِيَّنا وسيـدَنا محمداً صلى الله عليه وسلم

    ونحنُ آمِنُونَ مُطْمَئِنُّونَ ، فَرِحُونَ مُسْتَبْشِرُونَ ، ولا تُفَرِّقْ بينَنا وبينَهُ حتى تُدْخِلَنَا مَدْخَلَهُ ،

    وتُأْوِينا إلى جِوارِهِ الكريمِ ، معَ الذينَ أنعمتَ عليهمْ منَ النبيينَ والصديقينَ والشهداءِ والصالحينَ ،

    وحَسُنَ أولئكَ رفيقاً ، اللهمَّ إنا آمنا بهِ صلى الله عليه وسلم ولم نرهُ ، فمتعنـا اللهمَّ في الدارينِ برؤيتهِ ،

    وثَبِّتْ قلوبنا على محبتهِ ، واستعملنا على سنتهِ ،

    وتوفنا على ملتهِ ، واحشرنا في زمرتهِ امين






  4. #4
    مُشْرِفُ

    User Info Menu

    شكرا على مشاركتنا هذه التجربة الرائعة والثابتة طبيا
    وأتمنى لك تمام التوفيق والسعادة

  5. #5
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    ما شاء الله ربنا يعينك ويوفقك ويزيدك من فضله والجميع
    احييك على هذه الروح التفاءلية والواثقة بفضل الله ورحمته
    ورحمة الله قريب من المحسنين
    فعلا كما ذكرت مساعدة الآخرين والفاعلية في الحياة وفعل الخيرات والخير للناس
    من أنفع القربات ومن الباقيات الصالحات بإذن رب السماؤات

    ومن المعروف الإنسان يجد راحة وسعادة عندما يساعد ويعطي ويفرج كرب المكروبين
    حتى لو لم يكن مسلما يجد اثر الخير في الدنياء ونصيبه ولا يظلم ربك احدا

    والأحاديث كثيرة ومعروفة ومشهورة كما قال النبي صل الله عليه وسلم
    "من نفَّس عن مؤمنٍ كربةً من كُرَبِ الدنيا نفَّس اللهُ عنه كُربةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ ، ومن يسَّر على مُعسِرٍ ، يسَّر اللهُ عليه في الدنيا والآخرةِ ، ومن ستر مسلمًا ، ستره اللهُ في الدنيا والآخرةِ ، واللهُ في عَونِ العبدِ ، ما كان العبدُ في عَوْنِ أخيه"
    رواه مسلم وغيره


    وكما صح عن النبي صل الله عليه وسلم
    "الراحِمونَ يَرحَمُهُمُ الرحمنُ، ارحموا مَن في الأرضِ ؛ يَرْحَمْكم مَن في السماءِ"

    نسأل ربنا الرحمان الروؤف الجبار الودود الشافي الوهاب الرزاق الجميل
    أن يرحم الجميع ويجبر خوفهم وحزنهم بالإطمئنان والسرور وأن يشفي الجميع
    ويرزقهم الصحة والعافية ومواصلة المشوار والتفاءل والثقة حتى يفرحوا بنصر الله
    لهم وأن يهبهم العافية والحياة المشرقة وأن يجملهم باليقين والمعافات ونضرة الوجه

    إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل

    قال تعالى:
    "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"
    97 النحل
    فائدة
    فمن جمع بين الإيمان والعمل الصالح { فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً } وذلك بطمأنينة قلبه وسكون نفسه وعدم التفاته لما يشوش عليه قلبه ويرزقه الله رزقا حلالا طيبا من حيث لا يحتسب { وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ } في الآخرة { أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } من أصناف اللذات مما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر فيؤتيه الله في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة
    تفسير العلامة السعدي رحمه الله
    التعديل الأخير تم بواسطة طائر الخرطوم ; 04-04-2021 الساعة 11:26 PM
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •