Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طريقة علاج الخوف بالتعرض أو المواجهة

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    طريقة علاج الخوف بالتعرض أو المواجهة

    طريقة العلاج للمخاوف والوسواس هو خلق بيئة آمنة يمكن من خلالها “تعريض” الأفراد للأشياء التي يخشونها ويتجنبونها، يساعد التعرض للكائنات أو الأنشطة أو المواقف المخيفة في بيئة آمنة في تقليل الخوف وتقليل التفادي بعد ذلك.

    التعرض للجسم الحي: وهو مواجهة مباشرة لكائن أو موقف أو نشاط يخشاه الشخص في الحياة الحقيقية، على سبيل المثال، قد يتم توجيه شخص لديه قلق اجتماعي لإلقاء خطاب أمام جمهور.

    العلاج بالتعرض التخيّلي:
    وهو تصور جسم الكائن أو الموقف أو النشاط المخيفين بوضوح، على سبيل المثال، قد يُطلب من شخص يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة أن يتذكر ويصف تجربته الصادمة من أجل الحد من مشاعر الخوف.

    التعرض للواقع الافتراضي: في بعض الحالات، يمكن استخدام تقنية الواقع الافتراضي عندما يكون التعرض مع الجسم الحي غير عملي، على سبيل المثال، قد يقوم شخص خائف من الطيران برحلة افتراضية في مكتب الطبيب النفسي، باستخدام جهاز يوفر مشاهد وأصوات وروائح الطائرة.

    التعرض للإدراك: وهو إحضار متعمد للأحاسيس الجسدية غير المؤذية، مثل الخوف على سبيل المثال، قد يُطلب من شخص يعاني من اضطراب الهلع أن يعمل في مكانه من أجل رفع سرعة قلبه، وبالتالي يدرك أن هذا الإحساس غير خطير.
    التعديل الأخير تم بواسطة تجربة اجتماعية ; 04-03-2021 الساعة 10:43 PM

  2. #2
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    ممكن نقول الإنسان في البداية قد يرى الأمر كبير ويفخمه ولكن
    لمن يواجه يراه عادي وما مثل ما كان يتصوره

    لذلك هذه المخاوف والصدمات إذا صبر عليها الإنسان يلاقي من الاجور
    العظيمة ما لا يحصى ,,إذا كانت الشوكة تكفر فما بالك بالضغوط النفسية والافكار
    الوهمية الاكراهية
    ...
    لكن مع الإستعانة بالله وفعل الاسباب
    والدعاء بإذن الله يتبدل الحال و يحصل تغيير كبير في حياة الإنسان ونفسيته ويبدله الله بنعم آخرى
    حرم منها جماهير من العالم ..من ضبط النفس وفهما وحب الخير للناس ومعرفة قيمة
    الدنيا ..وإنشغال بحياته الباقية والباقيات الصالحات الذين خيرا وآملا ..ومع انتظاره الفرج

    ويومئذ يفرح بنصر الله له من مشاكله وإعانته له بعدما دخل فترة رقي واختبار وتربية وتنقية وتصفية,وعند النجاح
    يفرح فرحا عجيبا


    التعديل الأخير تم بواسطة طائر الخرطوم ; 09-03-2021 الساعة 11:45 PM
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •