يتم البحث في فرنسا عن عدد من المتطوعين لبداية المرحلة الأولى من تجربة لقاح يقي من فيروس نقص المناعة المكتسبة المتسبب في مرض الأيدز. هذا اللقاح تم تطويره في فرنسا وقد يكون نجاحه سببا في جبر خاطر الباحثين الفرنسيين الذين تخلفوا عن إيجاد لقاح ضد كورونا.


قبل أشهر مرت الذكرى السابعة والثلاثين لظهور فيروس نقص المناعة المكتسبة والذي يطلق عليه اسم " الأيدز " أو "السيدا"، هذا الفيروس الذي انتشر في بداية الثمانييات، تسبب في إصابة أكثر من 75 مليون شخص، ووفاة أكثر من 30 مليون اخرين. بالرغم من هذا لم يتمكن العلماء والباحثون من إيجاد لقاح يمنع الفيروسات من مهاجمة الجهاز المناعي، في حين تمكن العلماء من إيجاد عدة لقاحات لمواجهة فيروس كورونا وسلالته المتحورة .

فرنسا التي تخلفت عن إيجاد لقاح لفيروس كورونا، تستعد في شهر أبريل / نيسان 2021 لبداية تجارب المرحلة الأولى للقاح يقي من الايدز. الأبحاث يقوم بها فرنسيون يتبعون لمعهد الدراسات حول اللقاحات الذي يضم عدة مختبرات فرنسية تعمل في مجال اللقاحات، حيث تم تسمية اللقاح المرشح للاختبار "سي دي 40. هيفري.انفذ".

التكنولوجيا المتطورة لهذا اللقاح تعتمد على حقن مضادات حيوية داخل الخلايا الشجيرية أو الجذعية، بطريقة أخرى، سيتم تزويد المضادات الحيوية بجزيئات من فيروس الايدز وتحقن داخل الخلايا حتى تتمكن من صناعة ذاتية للمضاد ضد الفيروس .

هذه التكنولوجيا أثبتت نجاعتها على الحيوانات ويقول الباحثون إنه يمكن استخدامها في انتاج لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

* شروط التطوع لتجربة اللقاح

لبداية تجربة اللقاح، بدأ معهد الدراسات الفرنسي حول اللقاحات بالبحث عن 72 متطوعا من سن 18 إلى 65 لا يعانون من مشاكل صحية ويسكنون في محيط العاصمة باريس. مهمتهم ستكون اختبار مدى تفاعل الجسم البشري مع الجرعات المختلفة للقاح الذي قد يحقن مع لقاحات أخرى. وطبعا المشاركة في التجارب ستخضع لتعويض مادي و ستستمر لمدة عام.

هذه التجارب تأتي بعد ثلاث سنوات من نجاح باحثين فرنسيين في القضاء على خلايا مصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة بعد اختراقه وتدميره من خلال تقنية جديدة، وقتها أكد الباحثون ان استخدام التقنية الجديدة لدى المصابين بالمرض سيستغرق وقتا، غير أن نتيجة كل هذه الأبحاث الفرنسية من شأنها أن تكون مصدر أمل وتفاؤل للمصابين بمرض "الإيدز" بتوفر لقاح أو دواء مستقبلاً في الأسواق، كما أنها تعتبر بمثابة رد اعتبار لمجال البحث العلمي والطبي الفرنسي الذي تأثرت سمعته جراء تخلفه عن المنافسة في مجال سباق اللقاحات ضد كوفيد-19.


https://www.google.com/amp/s/amp.mc-...25AF%25D8%25B2