السؤال: وصلني هذا السؤال من أحد المتابعين: هل لقاح كورونا مثل لقاح فايزر وأكسفورد والصيني يحسن من قدرة الرجل الجنسية ؟ والقدرة على الإنجاب ؟ ويزيد من حجم العضو الذكري؟ علما بأني شعرت بتحسن بعد أخذ اللقاح؟

الجواب: غير صحيح ، لم يثبت أي ارتباط بين لقاح كورونا والصحة الجنسية ولا القدرة على الإنجاب ولا حجم العضو الذكري ، وكل ما ذكر في هذا الشأن هو أقوال مرسلة ليس لها أساس علمي. إلا أن فيروس كورونا نفسه قد يؤثر سلبا على الصحة الجنسية ويسبب الإكتئاب والضعف الجنسي.

ولكن تشير أحد الدراسات إلى الشخص إذا أخذ لقاح كورونا ، وكان قد أصيب سابقاً بالفيروس ، فإنه قد يشعر بتحسن عام في الصحة والنشاط بعد اللقاح ، ولعل السبب هو أن اللقاح يحفز الجسم على إنتاج المزيد من الأجسام المضادة التي تتخلص من (مخازن) الفيروس الموجودة في الجسم وهذا ما يعطي شعور عام بالتحسن عند البعض بعد أخذ اللقاح