أوضحت نتائج دراسة طبية أجريت في اسكتلندا - بريطانيا أن نسبة الإصابات الجديدة بفيروس الايدز (نقص المناعة) انخفض 43% هذا العام بين الرجال الشواذ جنسيا بسبب استعمال حبوب الوقاية تروفادا ، أي النصف تقريبا.



وبدأت بريطانيا في عام 2017 بتوفير حبوب الوقاية للأشخاص المعرضين للإصابة بالفيروس ، ويعتقد أن توسيع البرامج العالمية لتوفير هذه الحبوب لاستعمالها من قبل الفئات المعرضة للخطر مثل الرجال المثليين ، والأشخاص ذوي العلاقات الجنسية المتعددة ، ومتعاطي المخدرات بالأبر ، يمكن أن يساهم في الجهود العالمية في القضاء على فيروس نقص المناعة بدرجة كبيرة جدا بحلول عام 2030.

ويمكن شراء هذه الحبوب بثمن زهيد حسب الشركة المصنعة ، إذ تبلغ تكلفته في بعض الدول حوالي 20 دولار لعلبة لمدة شهر كامل.