اضطراب الكرب او مابعد الصدمه Post Traumatic Stress
يعدُّ اضطرابُ الكرب ما بعد الصدمة مرضاً حقيقياً، يمكن أن يُصاب به الذين عاشوا أو شهدوا أحداثاً صادمة، كالحروب والأعاصير والاغتصاب والانتهاك الجسدي أو الحوادث الخطيرة ، وما أكثر هذه الأحداث التي وقعت في عالمنا العربي خلال العشر سنوات الأخيرة.
يجعل هذا الاضطرابُ الشخصَ يشعر بالشِّدة والخوف بعد زوال الصدمة أو الخطر، وهو يؤثِّر في حياة هذا الشخص والآخرين الذين يعيشون معه.

الأعراض:

كما يسبِّب الاضطرابُ بعد الصدمة عدَّة مشاكل، من بينها:
• استحضار ذكريَّات ما حدث، أو الشعور وكأنَّه يحدث من جديد.
• اضطراب النوم أو رؤية الكوابيس.
• الشعور بالوحدة.
• نوبات الغضب.
• الشعور بالقلق، أو الإحساس بالذنب، أو الحزن.

متى يحدث؟
يبدأ اضطرابُ ما بعد الصدمة في أوقات مختلفة تبعاً لطبيعة الشخص؛ فعند بعض الأشخاص، قد تبدأ علاماتُ المرض بالظهور سريعاً بعد الحادث المخيف، وتستمرُّ بعد ذلك، أمَّا عند البعض الآخر، فقد تظهر علاماتٌ جديدة أو أكثر شدة بعد أشهر وربَّما سنوات من الحادث. ومن الممكن أن يحدثَ هذا الاضطراب لدى أيِّ شخص، حتَّى عند الأطفال.