Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لماذا يرضى البعض بالفشل ويخاف من النجاح؟

  1. #1
    مُشْرِفُ

    User Info Menu

    لماذا يرضى البعض بالفشل ويخاف من النجاح؟

    تجد أن بعض الأشخاص عنده كل الصفات اللازمة للنجاح إلا أنه يخاف من ذلك ويرضى أن يبقى بالقاع والفشل. فما هو السبب؟

    هناك من الناس من لديه تصور كامل و ادراك للسبيل الذي سيؤدي به إلى مشارف النجاح و الإرتقاء إلى الأعلى ، و ربما تكون الطرق ممهدة و ميسرة له إلا أنه يأبى أن يسلكها ، و يقدم لذلك أعذار و تبريرات لا تنتهي ... كأن يبرر أن ذلك الأمر سيكون صعباً رغم أنه لم يحاول .. أو سيكون بالأمر مخاطرة أو سيستغرق الأمر وقتاً طويلاً او ستنشب مشكلات اسرية بسبب ذلك الأمر ، أو يقول أنا لا استحق و تلك ليست من طبيعتي ، أنا لست ذكياً كفاية ، أنا عجوز للغاية ( أو انا لست كبيرا كفاية ) ، لا املك الطاقة و النشاط الكافي ، أنا مشغول للغاية ، أنا خائف و قلق للغاية ..إلخ من التبريرات التي تؤدي بلا شك إلى تخدير العقل و خداع النفس حتى لا يشعر الشخص أنه هو المسؤول عن فشله .

    السبب:
    و لكن لمَ الرضا بالبقاء في حضن الفشل ؟! .. لأن للنجاح ضريبة غالية الثمن فهي تتطلب عمل جدي و تحدي و جهد و مواجهة و صراعات أما الفشل فهو العيش في منطقة الراحة التي اعتاد الانسان أن يعيشها فهو خائف ان يترك منطقة الأمان كما يتصور رغم أن هذه المنطقة قاسية لا ترحم النفس البشرية .

    إذاً ترك منطقة الراحة الوهمية هي أهم خطوة لكسر حلقات الخوف من النجاح و الرغبة الخفية في الفشل .. و عندما يصدق الانسان مع الله سبحانه في رغبته للنجاح سيصدقه الله سبحانه و يمهد و ييسر له جميع السبل لبلوغ غايته .

  2. #2
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    تحية عطرة محبي الحصن الحصين
    فعلا الأمر يحتاج همة عالية وصبر وتضحيات وبدايات وخطوات
    ولو مثلا في الجانب الديني الشرعي الإنسان لو أحب وأراد الدرجات العالية في منازل جنة
    الرحمان ,,يحتاج صبر وسعيي ومجاهدة وهمة عالية وتشمير ووثوب ومصارعة الكسل والنفس والشيطان
    لكن سبحان الله الأمر سهل ! قد يكون في البداية يرى الامر صعب ..لكن سيكون هينا وراحتا وسعادتا
    وحياتا مشرقتا طيبتا صافية وعيشا هنيئا ...لان الإنسان يتعامل مع رب العلمين مالك قلوب العباد وراحتهم
    وسعادتهم وعيشهم الطيب النقي


    وحتى في البدايات في طلب العلم بيختبر الإنسان لان هذه منزلة عالية ...وربنا الرزاق الفتاح
    الوهاب
    كما جاء في الاثر :
    إنَّ اللهَ يُعطي الدُّنيا مَن يُحِبُّ ومَن لا يُحِبُّ، ولا يُعطي الدِّينَ إلَّا مَن يُحِبُّ،


    قال الشافعي: لا يُمَكَنْ حتى يُبتلي فإن الله ابتلي نوحاً وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمداً صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين فلما صبروا مكنهم.

    الفوائد لابن القيم

    نسأل الله الحي القيوم الفتاح الرزاقالجبار , أن يفتح علينا ويرزقنا الهمة العالية ,ويحيينا حياة طيبة
    قائمة على كل خير ,
    وأن يجبر كسر كل مصاب ..إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل


    تشكرات كثيرة للتقديم القيم
    كثر خيرك وبارك الله فيك
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •