بين فترة وأخرى تمر علينا لحظات اسميها بيني وبين نفسي لحظة " السقوط " وهي اللحظات التي تشعر فيها ان معنوياتك النفسية هابطة بشكل كبير وموعد ظهورها ليس عشوائي إنما بناء على أسباب كالانتكاسة بعد العلاج ، أو المرور بموقف محرج ، أو بعد الاصطدام بالفشل في أمر ما ، وغيرها من الأسباب:

العلاج:

1- افرش سجادتك وتضرع إلى ربك وابك بين يديه وأسأله بجزم وحزم وبيقين من فضله وان يهون عليك . وإذا كانت مشاعرك بالذنب من حرام أو معصية ارتكبتها اعترف بها لربك سبحانه واستغفره وتوب إليه تجده تواباً رحيما ( حاول أن تبكي ) .



2- كن مع نفسك وليس عليها .. تخيل نفسك وكأنها طفل بحاجة لمساعدتك ووقوفك معه في ظرف صعب .. هناك من يلوم نفسه ويحتقرها ويؤكد ذلك أمام الناس ( بسبب غبائي ، شخصيتي ضعيفة ، اكره نفسي .. الخ ) وهو يظن عندما يفعل ذلك سيرتاح ولكن النفس لن تنشرح بل يزداد الاكتئاب والضيق والهم.. لذا أخذها برحمة ورأفة وحب وارقبها بالأمل بالله عز وجل وبرحمته وأن الخير مقبل لا محالة بإذن الله .. ( لا تتبع شيطانك ) .

3- ابحث عن آية في القرآن تناسب حالتك وكررها بذاتها بالتلاوة إلى أن تشعر بالراحة .

4- أؤكد لك وبيقين أن هذه الحالة بإذن الله لن تستمر رغم ان الشيطان يخيل إلى عقلك أن هذه الحالة ستبقى معك إلى النهاية .. هي تذهب وتأتي نعم .. ولكن إن فهمتها وعلمت أنها لن تستمر تذهب بسرعة . وستقف مع نفسك حينها وليس ضدها .

5- وأؤكد لك وبيقين أيضا ان كل أفكارك وأحاسيسك في هذه الفترة مبالغ فيها وأن بك ايجابيات عظيمة وأن هناك من يحبك ويحترمك .. وأن الامر بيدك وليس بيد الناس .. فالغالب الأعظم من الناس تبعد عن متعكر المزاج .. الذي يظهر عليه الغضب أو الحزن أو الضعف .. وتحب المبتسم المطمئن المنشرح .. هذا سبب بابتعاد الناس عنك وليس من الاسباب التي وضحناها في النقطة ( 7 ) من الأعراض .

6- مارس الرياضة التي تشعرك بأنك بصحة جيدة وقوة جسدية كرفع الأثقال أو تمارين الضغط .

7- قل لنفسك وذكرها بأنك لست بحاجة إلى الصدقات المعنوية .. فلا حاجة لي لثناء أحد ولا إرضاءه سوى الله سبحانه .. وأن الحاجة إلى الناس مذلة ومهانة .

8- حاول أن تجعلها فرصة لكسب مهارة قل من يتقنها وهي ضبط النفس بكظم الغيظ والسيطرة عليها وان تصطف بجانبها في لحظات الشدة وصدقني بأنك لو اكتسبت هذه المهارة ، ستجعل حياتك في المستقبل أجمل وستصل إلى مرحلة من النضج النفسي عالي جدا .

9- لا تنام على مزاج سئ .. اعمل أي شي ( بالحلال طبعا ) يجعل مزاجك على الأقل يكون أحسن .. لأن النوم بمزاج سئ يترتب عليه الاستيقاظ بمزاج سئ والحالة النفسية للاستيقاظ تدوم طوال اليوم ( حقيقة للاسف ) ولو حصلت على أخبار سعيدة في ذلك اليوم . لذا راقب أفكارك قبل النوم .