Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ارجو التثبيت: فيتامين د كل ما تود معرفته

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    ارجو التثبيت: فيتامين د كل ما تود معرفته

    ينتج الجسم فيتامين د بشكل طبيعي بعد التعرّض لأشعّة الشمس، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة والمكمّلات الغذائية، له عدّة وظائف، أهمّها تنظيم امتصاص الكالسيوم والفوسفور، دعم وظيفة الجهاز المناعي، مهمّ للنمو الطبيعي، وتطور العظام والأسنان؛ كما يحسّن مقاومة الجسم ضد بعض الأمراض.

    الفرق ما بين فيتامين د2، و د3

    يتوفّر فيتامين دال في الواقع على هيئة شكلين، فيتامين د2 وفيتامين د3؛ والفرق الرئيسي في الحقيقة هو المصدر فقط؛ حيث يتم تصنيع د2 من النباتات والفطريات، بينما مصدر د3 من المنتجات الحيوانية، وهو النوع الأكثر تشابهاً مع مايصنعه جسم الإنسان بشكل طبيعي.


    فوائد فيتامين د

    لـ فيتامين دال وظائف عديدة هامّة للصحّة بشكل عام، وتشمل :

    - تقليل الالتهاب.
    - له دور في علاج ارتفاع ضغط الدم.
    - يساهم في كبح الشهية وإنقاص الوزن.
    - تقليل مخاطر الإصابة بالربو، والحساسية.
    - تحفيز نموّ بصيلات الشعر القديمة والجديدة.
    - يلعب دور هام في تنظيم المزاج ودرء الاكتئاب.
    - تحسين صحّة العظام (يقي من الكُساح و الهشاشة).
    - يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
    - لفيتامين د تأثير على أكثر من 2000 جين مختلف داخل الجسم.
    - توجد مستقبلات فيتامين دال في كل خلية تقريباً، وأثبتت دورها في إيقاف حدوث بعض أنواع السرطان.
    - يُحفّز فيتامين د3 البنكرياس على صنع المزيد من الأنسولين (المفتاح الأساسي لضبط مستوى السكّر في الدم).


    مصادر فيتامين د

    تشمل مصادر فيتامين د الداخلية البشرة بعد التعرّض لأشعّة الشمس، وتتنوع مصادره الخارجية، حيث تشمل الأطعمة التي تحتويه مايلي:
    - حليب الصويا، اللوز، الشوفان.
    - الأسماك.
    - اللحوم الحمراء.
    - صفار البيض.
    - الجوز النيء.
    - بذور عباد الشمس.
    - العدس المسلوق.
    - المكمّلات الغذائية.
    - الفطر.



    احتياجات الانسان لـ فيتامين د

    يحتاج الأطفال حتى عمر عام واحد إلى 8.5 إلى 10 ميكروغرام من فيتامين د يومياً.
    يحتاج الأطفال من عمر عام واحد والبالغين إلى 10 ميكروغرام من فيتامين د يومياً، وهذا يشمل النساء الحوامل، المرضعات، والأشخاص المعرضين لخطر نقص فيتامين د .

    كما يُنصح البالغين والأطفال مافوق 4 سنوات بالحصول على فيتامين د من النظام الغذائي أو المكمّلات خلال فصلي الخريف والشتاء.

    نقص فيتامين د

    يعتبر نقص فيتامين د شائعاً، خاصّةً في الشتاء؛ وأكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بنقص هذا الفيتامين هم :

    الرضع، والأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 4 سنوات.
    النساء الحوامل، أو المرضعات.
    الأشخاص ما فوق 65 عام.

    قد يؤدي نقص فيتامين د إلى حدوث بعض التشوهات العظمية، مثل الكُساح عند الأطفال، آلام العظام الناتجة عن حدوث الهشاشة.

    أفضل وقت للحصول على فيتامين د من أشعّة الشمس

    أفضل وقت للحصول على فيتامين د هو وقت الظهيرة، حيث تكون في أعلى نقطة لها، وأشعة UVB أكثر كثافة، مما يعني أنّك ستحتاج إلى وقت أقلّ تحت الشمس، لتكوين ما يكفي حاجاتك لهذا الفيتامين.

    كيف يتم امتصاص فيتامين د من الأطعمة ؟

    فيتامين د قابل للذوبان في الدهون، مما يعني أنّهُ لايذوب في الماء، ويتم امتصاصهُ بشكل أفضل في مجرى الدم، عند إقرانهِ مع الأطعمة الغنية بالدهون، لهذا لسبب يوصى بتناول فيتامين د مع الوجبة الرئيسية لتعزيز الامتصاص.


    نصائح وقائية

    - اقضِ بعض الوقت تحت ضوء الشمس.
    - استهلك المزيد من الأسماك الدهنية والمأكولات البحرية.
    - تناول المزيد من الفطر، وصفار البيض.
    - تناول الأطعمة المُدعّمة والمكمّلات الغذائية.
    - جرب مصباح الأشعّة فوق البنفسجية.

    المصادر :
    https://www.nhs.uk/conditions/vitami...als/vitamin-d/

    https://sehtty.com/slimming/nutritio...nts/vitamin-d/

    http://www.qassimedu.gov.sa/edu/showthread.php?t=105620
    التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة ; 02-01-2021 الساعة 12:35 AM سبب آخر: تكبير الخط

  2. شكر لـ saraib على هذه المشاركة من:


  3. #2
    المشرف العام

    User Info Menu



    حياك الله

    جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا

    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

    والحمد لله رب العالمين

    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما













  4. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:


  5. #3
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    لك كل الشكر التقدير للمعلومات القيمة والطرح
    كثر خيرك وبارك الله فيك
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •