Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جمعة مباركة

  1. #1
    مُشْرِفُ

    User Info Menu

    جمعة مباركة

    في يوم الجمعة، لا تدمن التفكير لأن الله ولي التدبير، ولا تقلق من المجهول وكل شيء عند الله معلوم، طمئن قلبك المؤمن فأنت في عين الله الحفيظ الذي عطاياه لا تمنعها السدود.

  2. شكر لـ سبب من الأسباب على هذه المشاركة من:


  3. #2
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    عندي إضافة لكلماتك العطرة القيمة
    كان نقلت من قبل في التدعيم الذاتي وقصص النجاح
    موضوع الثقة بالله ,لنقرا سويا ونستمتع بالمضوع


    الثقة بالله

    بقلم : أحمد مرزوق عبد المجيد
    يتقلب الإنسان في هذا الكون بين نعم الخالق وآلاءه ، ويعيش حياته متنقلا بين فضائله وخيراته ، فهو في نعيم دائم ، يشعر به من قوي إيمانه وصدق تعلقه بالله واتجاهه قال تعالى " وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ"
    النحل 53
    والمسلم يؤمن إيمانا جازما أن ما يصيبه من متاعب نفسية أو ارهاقات جسدية إنما هو بتدبير الخالق جل وعلا وانه تعالى ارحم به من نفسه، لكنه يمتحنه ويختبره ليرفع درجاته ويمحو ذنوبه وسيئاته ، قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم :
    "عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سراء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر ؛ فكان خيراً له"
    ( رواه مسلم)

    وكلما زاد إيمان العبد وقويت صلته بربه زاد صبره على البلاء وزاد طمعه في موعود ربه الكريم، يقول تبارك وتعالى: " إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَاب "
    (الزمر 10)

    وهذا لا يتأتى إلا للمؤمن الذي يعيش في روضة الإيمان ورحاب اليقين والثقة بالله وحده وانه لا يقدر شيئا إلا بحكمة ولحكمة ، قد يتعرف عليها الإنسان وقد يقف عندها عقله القاصر عن إدراكها وفي كل خير.
    وقد يحزن الإنسان بسبب فوات شئ من ماديات الحياة ومتعها الزائلة وليس احد بمعزل عن ذلك ومثل تلك النوازل هي المحك الحقيقي لصير العبد وثباته وقوة إيمانه ، صحيح أن الإنسان يتأثر وتتحرك مشاعره وترد عليه الكثير من الأفكار والخواطر حين يجد عليه طارئ أو يصيبه مصاب لكنه في الوقت نفسه مطالب بعدم الاستسلام أو الإفراط في الحزن والشكوى بل عليه التزام الرضا بقضاء مولاه .
    فعلى الإنسان الشكر في كل الأحوال فلا تدفعه لحظة الحزن لارتكاب ما يمكن أن يغضب ربه وينزل عليه سخطه ، ولنعلم أجمعين أن الإيمان بالله تعالى إيمانا صحيحا خالصا يحفظ العبد ويقيه ويكسوه أجواء من السعادة والاطمئنان فلا يتأثر بما يجري عليه من أنواع الابتلاء بل انه في داخله يعيش حياة مطمئنة وان كان غيره لا يراه كذلك !

    يقول الإمام الزاهد إبراهيم بن ادهم رحمه الله "والله إننا لفي نعمة لو يعلم.الملوك وأبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف" يقصد نعمة الإيمان قال تعالى: " مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ "
    ( النحل 97)

    فالمؤمن الحق هو من يتقلّب بين مقام الشكر على النعماء ، وبين مقام الصبر على البلاء ، فيعلم علم اليقين أنه لا اختيار له مع اختيار مولاه سبحانه وتعالى فيتقلّب في البلاء كما يتقلّب في النعماء، ويعلم أنه ما مِن شدّة إلا وسوف تزول ، وما من حزن إلا ويعقبه فرح ، وأن مع العسر يسرا ، وأنه لن يغلب عسر يُسرين .فليحفظ كل منا ثقته بربه وبحكمته وبما قدر له من خير، وتبارك الله العليم الحكيم ، فلا راد لفضله ولا معقب لحكمه
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





  4. شكر لـ طائر الخرطوم على هذه المشاركة من:


  5. #3
    مُشْرِفُ

    User Info Menu

    كلمات تكتب بماء الذهب ، فعلا رائعة

  6. #4
    المشرف العام

    User Info Menu



    حياك الله


    جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا

    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

    والحمد لله رب العالمين

    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما







مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •