بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين
نبينا محمد عليه افضل الصلاه واتم التسليم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصتي كانت قبل 4 سنوات

اطرحها راجي من الله جل في علاه ان تكون سبب في هداية من يستهين في معصية الله وترك رفقاء السوء

ابداء القصه
انا اسمي م.ن من المملكة العربيه السعوديه بالتحديد المنطقه الشرقيه من عائله محافظه ملتزمه اخواني و والدي و والدتي واخواتي جميعهم ملتزمين ولله الحمد

حين كنت في المرحلة الثانويه تعرفت على شاب اسمه ع.س كان والد هذا الشاب دئما ما يحرص علي بان اكون مع ابنه وان اغير من سلوكه الذي لطالما تعبو منه وهم يرتجون من الله ثم مني ان استطيع تغيير حياته للافضل

لم اكترث لما كان يفعل من امور تغضب الله عز وجل وكانت بسيطه وصاحبته لاجل ان اسعى لتغييره وكانت عليه بعض الامور البسيطه من شرب السجائر ومرافقة اصحاب السوء واتخذت مقولة حين تريد ان تنصح فسيار من تريد مناصحته حتى تتملك قلبه ثم يستجيب لك

اصبحت له صديق وتمضي الايام ونحن نذهب ونأتي ونسافر مع بعضنا البعض حتى اصبح اعز صديق لي وانا اعز صديق له في بدايتي لم احاول مناصحته وقلت اولا اكسبه ثم اناصحه ومرت الايام طويلا حتى اصبحت انا من اميل له بعد سنوات عده

حين تمت صداقتنا 3 سنوات اكتشفت بانه بداء يتمادا بالمعاصي واصبح ياخذ الحشيش والمسكرات والواط والزنا ولم اكن اعلم بذالك وفجئه علمت وقد اخبرني بكل ما فعل وكان خائف من مرض الايدز كفانا الله واياكم شره بان يكون انتقل اليه من احد من تعرف عليهم حينها وكان احد لطمني على وجهي يريد مني ان اصحى من غفلتي ثم ابتعدت عنه وفعلا ابتعدت وقلت له اريد ان ننهي ما بيننا والسبب هو ما تفعل في بادئ الامر وعدني بان يترك كل شيء بشرط ان لا انهي صداقتنا وان نستمر واعينه على ذالك ثم عدت لاصاحبه من جديد

واصبحت فعلا اقوم بمناصحته وكلي خوف من ان يكون قد حمل هذا المرض فعلا واصبحت في قلق كبير ولاكن قلت في نفسي ربما لم يحدث ذالك

مرت الاسابيع والاشهر الى ان اتى ذالك اليوم وهو قبل رمضان ب اسبوع اتى الي وقال لي اود الذهاب الى البحرين والح علي ان ارافقه و وافقت حقا ركبت معه وذهبنا الى تلك المنطقه واتجهنا الى احد الفنادق ولم اعلم ما الذي يريده

نزلنا من السياره واتجهنا الى الفندق وصعدنا الى الدور العلوي حيث الملهى والمراقص حينا احسست بان الوضع اعتيادي لا خوف منه وهممت بالدخول والجلوس وقام بطلب شيء يشربه ولم اكترث لما كان وعلمت بانه مسكر بعد ان خرجنا

فغضبت وطلبت منه ان نعود الى السعوديه فاصبح يترجاني ان ننام الليله بالفندق ثم نعود وقلت لا مانع حتى لا يروه بعذه الحاله وذهبنا الى الشقه وعندما جلست واذ بالباب يطرق ذهبت لافتح الباب واذا بفتيات يدخلون ويجلسن اتى صديقي واصبح يتحدث معهم ويتفاوض بالسعر واختار له واحده وذهب بها لاحد الغرف والتفو علي كي يحاولون اقناعي حينها ضعفت جدا وانا لاول مره ارى فتيات جميلات حولي قمت باختيار واحده وذهبت معها للغرفه الاخرى

وحين انتهيت مما فعلا وكاني احسست بمصيبه حلت بي حينها دخلني خوف بشكل كبير جدا جدا جدا واصبحت كالمجنون وذهبت الى السياره ابكي بشده من خوفي على نفسي مما فعلت وان يحل بي ما كنت خائفا منه وهو مرض الايدز كفانا الله شره

حينها اتصل علي صاحبي كي يسالني اين انا واجبته حيتها اتى الي واصررت عليه بان نذهب الى السعوديه وكان يراني في قمت رعبي وخوفي فوافق واتجهنا للسعوديه وانا خائف جدا وابكي

ذهبنا وانزلني بالبيت وكان الساعه الثالثه فجرا ذهبت لغرفتي واغلقت الباب واصبحت في حالة رعب وخوف شديد مرت بي ايام كانت اسوء الايام بالنسبة لي وفي الاسبوع الثالث اتخذت قرار بان اقوم بالفحص ذهبت الى مستوصف الحي فطلبت منه تحلليل شامل للدم فسالني لماذا قلت له اريد ان اطمئن على صحتي وفعلا سجل لي الورقه واخذتها للمختبر وسحبو مني عينه من الدم وقالو لي بان اراجعهم بعد اسبوع ذهبت للمنزل وانا في اسوء احوالي كيف سانتظر هذه الفتره التي اسعر بان الثانيه فيها كاليوم وفعلا انتظرت ومر الاسبوع وذهبت كي استلم النتيجه وكانت سليمه فرحت فرح شديد جدا جدا وكاني انولد من جديد

واصبحت في قمت سعادتي ومر اليوم الاول والثاني والثالث الى ان انقضى اسبوع دخلت الى الانترنت وقلت اود ان اتعرف على هذا المرض كفانا الله واياكم شره وكانت الطامه الكبرى بعلمي انه لا يكتشف بالجسم الا بعد ثلاث اشهر

وعدت بقمت الرعب من جديد والخوف وعشت باقسى انواع التعب النفسي وقررت بان لا اقوم بالفحص مجددا ومرت سنتين وانا في حاله يرثى لها لا استطيع النوم وابكي بكل وقت تغيرت نفسيتي وصحتي واصبحت اتصفح عن الاعراض واحسست باني مررت بها كلها وكنت في قمت رعبي وبعد السنتين لم استطع تحمل ما انا به من تعب فذهبت الى مستوصف الحي وطلبت منه فحص دم فسالني ما السبب قلت باني احس بارهاق وتعب وفعلا قمت باجراء الفحص وعدت اليهم بعد اسبوع وانا منهك ومتعب نفسيا وجسديا لكي استلم النتيجه واخبروني باني سليم حينها عادت لي تلك الحاله التي مررت بها عندما علمت بالخبر في المره السابقه وقمت بالدخول على الانترنت وكتبت ما كان على الورقه فحص الدم كيماويا هل يكشف الايدز وحين بحثن عن ذالك وجدت الاجابه لاء وعدت اسواء مما كنت من قبل

وعشت في حالة رعب مجددا سنه كامله وبعدها ذهبت الى البرج الطبي عند احد الاطباء المختصين بالمختبرات وشرحت له حالتي وكان متعاون جدا جدا جدا معي ولن انسى ما فعل لي من جميل واشار علي ان اتجه الى مستوصف الحي بورقه اعطاني اياها وقد كتب بها انواع التحاليل المطلوبه واعطاني رقمه مي اتصل به بعد اسبوع ويخبرني بالنتيجه لان التحالليل سيقومون بها في نفس البرج وفعلت ما قال لي وقمت بعمل تحالليل خاصه للزهري كفانا الله واياكم شره والوباء الكبدي كفانا الله واياكم شره والايدز كفانا الله واياكم شره واعطاني الورقه وقامو بسحب الدم وابلغت الدكتور باني فعلت ما طلب مني وقال الاسبوع القادم ساتصل بك

وانتظرت وانا بقمت رعبي واتساب نفسي بكل لحظه كيف لو كنت حامل للمرض كفانا الله شره ما الذي سيحل بي وماذا سافعل واصبحت كالمجنون وانا انتظر اتصال الدكتور مرت الايام وكل ما اتاني اتصال من رقم غريب تصيبني حالك خوف كبيره حدا جدا جدا الى ان اتت تلك الحظه ويرن هاتفي واذ بالرقم غريب ف اجبت واذا بشخص ياقي السلام ويقول انا الدكتور ع. فرحبت به وقلت له طمني يادكتور ف اجابني للاسف التحالليل لم تبعث الينا وذهبت الى مركز اللياقه الطبيه وعليك الانتظار للاسبوع القادم هنا اصبحت في دوامه مره اخرى وقلت في نفسي انتظرت اسبوع ولاكن كيف س اصبر اسبوع اخر وذهب الى البيت وجلست فيه وانا بقمت الرعب حينها اتى اليوم التالي وكان يوم الخميس فقلت ساذهب الى المركز واسال عل النتائج قد ظهرت

وفعلا ذهبت وسالت عن النتيجه وقامو بالبحث عنها وكاد قلبي ان يتوقف بان يخبوني بانها لم تاتي وفيما هم يبحثوان واذ بورقه يخرجونها وينظرون بالاسم انت فلان الفلاني فاجبت نعم فاعطوني الورقه وذهبت بها للدكتور فنظر اليها وقال لي انت سليم ولله الحمد

هنا احسست بشعور اني ولدت فعلا من جديد وحمدت الله واصبحت ابكي من قلبي استغرب الدكتور وقال مابك قلت لا ي دكتور ولاكن صحة الانسان غاليه عليه واحمد الله انني بخير فقال الحمدلله وذهبت وانا ابكي من شدة فرحي وها انا تآب الى الله منذ تلك الحظه التي قدمت بها من البحرين الى السعوديه وتركت اصحاب السوء

وعلمت بان الانسان لا يجب عليه ان يخوض تجارب لاي شيء فيه ذنب او سوء ويقول باني ساصلحه الا اذا كان متاكد مما يفعل فلربما ينقلب الحال على عقبيه

هذه هي قصتي واسال الله لي ولكم الصحه والعافيه وان يكفينا شر هذه الامراض وشر كل سوء يارب العالمين وان يحفظنا ويمتعنا بالصحه والعافيه ومن نحب اللهم امين يارب العالمين