السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اعاني من الرهاب من زمن طويل من ذو الطفوله تقريبا . عمري الان 43 سنه . اتعبني كثيرا وجعل حياتي تعيسه . والله المستعان .
ذهبت الى طبيب نفسي ووصف لي علاج السيروكسات . واستخدمت العلاج ما يقارب 15 سنه والحمدلله تغيرت حياتي بشكل كبير وحسيت بالحياه السعيده . وذهب عني الرهاب والخوف من الناس وصرت لا ابالي باحد .
الزيروكسات علاج فعال جدا .
ولا كن فيه مشكلة يجعل مستخدمه كسول وكثير النوم . وهذي مشكله كبيره .
وصراحه مليت من هذا العلاج لما يسببه لي من كسل وخمول وكثرة النوم ...
وقررت ان اتركه بعد استخدام 15 سنه تقريبا .
فا استخدمت البروزاك مع السيروكسات وقمت بتخفيف السيروكسات واستمريت تقريبا شهر بدأت ب حبتين بروزاك وحبه سيروكسات . وبعدين حبه سيروكسات يوم بعد يوم وبعدين نصف حبه يوم بعد يوم والبروزاك حبتين حتى اصتطعت ان انساه كليا" وانا الان استخدم البروزاك حبه كل يوم ولاكن لم اجد الشعور اللذي يحدثه السيروكسات .
اشعر بقلق وضيق . اما النوم خف احسن من الاول .
والرغبه الجنسية قليله جدا ....
الان انا متردد هلى ارجع للسيروكسات .والكسل وكثرة النوم . ام استمر على البروزاك . مع الضيق والقلق.
........
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيني ويشفي جميع من ابتلي بهذا المرض ...