قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 789
النتائج 89 إلى 97 من 97

الموضوع: الذكاء المتعدد

  1. #89
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    سابدأ رحلة مع كتاب عنوانهEarlychildhood Curriculum أي منهج الطفولة المبكرة لمؤلفته Rae Ann Hirsh بإذن الله. وهو عن الذكاء المتعدد وتطبيقاته

  2. #90
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    أهي قصة الذكاء فقط هذه التي سأحكيها ملخصة من الكتاب؟ الأمر أكبر من موضوع الذكاء فقط. فالذكاء كان يُنظر إليه على أنه وراثي(حتمي وجبري) ومن رواد هذا التوجه "جالتون".وبالتالي ، بالتحكم في الجينات، يمكن تحسين النسل والتحكم في الانتاج البشري ومع ان" جالتن" اعترف بتأثير البيئة فيما بعد إلا انه كان يرى ان عامل الوراثة له النصيب الاكبر.وقد دعا جالتن الى ان تتناسل الاجناسُ المتفوقة من المجتمع والا تفعل ذلك الطبقات الدنيا أو الأعراق الدنيا.
    أهي قصة الذكاء فقط؟ هذا موضوع سأثيره في مقام آخر بإذن الله.
    كيف يتعرف الانسان على البيئة؟ بالحواس. من هنا استنتج جالتن بان الاعلى ذكاءا هم الارهف حواسا وهذا قاده الى وضع اختبار لقياس الذكاء يعتمد على المعيار الذي ذكرت.
    وقد أدت نظرية جالتن في تحسين النسل إلى أسئلة أخلاقية لا بد أنها تدور بأخلادكم الآن.
    وجاء "آرثر جنسن" مؤيدا لأثر الوراثة والجينات في الذكاء.ومؤيدا لقياس الذكاء بالأرقام ومؤيدا لضعف اثر البيئة في الذكاء. ومستدلا بإخفاق محاولات المؤسسات التعليمية في مساعدة الطلاب غير "المتفوقين!!!"
    والجينات ليست النظرية البيولوجية الوحيدة للذكاء . فهناك الأبحاث المتعلقة بالدماغ وعمله.والذكاء هنا مرتبط بقدرة الدماغ على معالجة المعلومات(كالكمبيوتر!!) كما أن أبحاث الدماغ تثبت تأثير البيئة في الذكاء الإنساني وقد تحدثت عن هذا من قبل.
    ويأتي بعد هذا أو مع هذا تقنيات قياس الذكاء وهذه قصة طويلة جدا فقد بدأ اختبار وتصنيف الكبار والصغار منذ منتصف القرن 19 وقد انبثق هذا التوجه من التوجه السابق الذي يدعم تأثير الوراثة في الذكاء.ويمكن أن نجد فاصلا بين مرحلتين في قياس الذكاء يمثله الفرد بينيه وفكتر هنري وثيودر سيمون، فقد بدأوا بالنظر إلى الذكاء على أنه أوسع من مجرد ردات فعل لمواضيع معينة (كسرعة الاستجابة لأمر ما)وأوسع من رهافة الحواس . أصبح اختبار الذكاء بالنسبة لهم يقيس مهارات عليا(لعلي أقول : ايضا) ولقد تحدثت من قبل عن" بينيه" وما فعله وأود أن اشير إلى أنه لم يُرد باختباراته تصنيف الأطفال ولم يرد إعطائه لمجموعات بهدف استخدام الدرجات للمقارنة فقط .لإنه وضعه ليعرف من من الطلاب لن يستفيد من المقررات الدراسية في المدارس وبالتالي تُقدم لهم مناهج بديلة.
    ولعلكم تعرفون قصة 1957م عندما أطلق الروس" سبتنك" وسجل هذا منعطفا في التاريخ الأمريكي وخاصة المدرسي أو التعليمي وبدا التركيز الأقوى على الذكاء العلمي والرياضي والعناية الأكبر بالعلوم والرياضيات . وقد ذكرت من قبل الانتقادات التي وجهت لهذه الاختبارات ومنها التحيز الثقافي.

    وأما النظر إلى الذكاء من جانب تطوري بمعنى مروره بمراحل فهذا التطور يعتبر بيولوجي ولا يعني هذا إغفال اثر البيئة فيه. وترى المؤلفة أن "برير" هو من أوائل من نظر إلى الذكاء بهذه الرؤية وأنه سبق "بياجيه" . وقد تحدثت عن بياجيه من قبل وأذكّر به:

    نظريته :
    1- نظريته هي نظرية تطور معرفي أو نمو الذكاء في الطفل.
    2- الطفل ليس مستقبلا سلبيا للمعلومات
    3- التطور في الطفل يحدث بتفاعل عمليتين أساسيتين:التمثل والمواءمة
    4- التمثل:استقبال معلومات من العالم عبر الحواس ومقارنة المعلومات الجديدة بالموجودة في الدماغ لأن الدماغ يحوي اطرا وبُنى تتيح لكل واحد منا فهم العالم.فإذا كانت البنى الذهنية تستوعب المعلومات الحديثة فلا حاجة لعمل ذهني فنحن نفهم العالم او المعلومات التي استقبلناها.(مثال من عالم الكمبيوتر:جهاز يتم تشغيله بوندوز 1995 وجاءته برامج أمكنه التعامل معها وفتحها)
    5- اما اذا كانت المعلومات جديدة وغريبة عما نعرفه وعن البنية الذهنية فلا بد من (أ) خلق بنية جديدة أو(ب)تكبير وتغيير الموجودة ، والعمليتان تسميان المواءمة وبسببها نما النموذج الذهني او البنية الذهنية وظهر نموٌ معرفي ايضا.(تنزيل وندوز جديد" فستا" مثلا)
    6- مثال: طفل في الرابعة من عمره رأى كرسيا يختلف عن الكراسي المالوفة.سيعرضه على نماذجه الذهنية الخاصة بالكراسي فإذا كان نموذجه للكراسي يستوعبها فلا حاجة لعمل ذهني وإلا فإنه يحتاج لأن يغير أو يوسع نموذج الكراسي ليستوعب الشكل الجديد ويصبح جزءا من نموذجه عن الكراسي.



    قسم بياجيه مراحل النمو العقلي إلى أربع مراحل أساسية:

    1- المرحلة الحسية الحركية:وتبدأ عند الولادة وتستمر لسنتين تقريبا قبل دخول الأطفال عالم الكلام والألفاظ . وفي هاتين السنتين يتعلم الطفل الكثير بالتقاط المعلومات بحواسه ومقارنة الملتَقَط بما يعرفه(التمثل) وتوسعة نموذجه عن العالم أو إيجاد نموذج جديد لما يحيط به(المواءمة) وكلنا يعرف ما يفعله الطفل في هاتين السنتين بكل ما تصل إليه يده ويلفت إنتباهه. وبدخول الطفل عالم اللغة ،يبدأ بتسمية الأشياء وعنونتها ويصبح مستعدا لدخول المرحلة الثانية وهي:

    2- ما قبل العمليات:وتمتد من 2-6 سنوات.ومن اين جاءت هذه التسمية؟ الطفل في الرابعة من عمره قد يظن أن كمية ثابتة من الماء مثلا في كاس عريض تصبح أكثر لو صبت في كأس طويل لأنه لم يكتسب المرونة الذهنية التي تمكنه من فهم هذا الموضوع ومن هنا سميت هذه المرحلة "ما قبل العمليات."كما أن الطفل في هذه المرحلة يكون متمركزا حول ذاته ولا يعي أن عالمه ليس عالمَ الآخرين فكيف يكون الآخرُ نائما إذا كان هو مستيقظا مثلا؟
    3- مرحلة العمليات المحسوسة أو العيانية والبعض ترجمها العمليات المادية:من 7-11 من عمر الانسان.وفي هذه المرحلة يستخدم عمليات ذهنية للقيام باستنتاجات منطقية عن العالم.وأهم هذه العمليات القابلية للعكس .والطفل هنا يعرف ان حجم الماء واحد في المثال الذي ذكرناه سابقا.ويستطيع اثبات ذلك بقيامه بعكس العملية.
    والعمليات المهمة في هذه المرحلة هي:
    - التسلسل
    - التصنيف
    - العكس: فإذا كان 4+4=8 فإن 8-4 =4
    - القدرة على رؤية الأمور من زاوية مختلفة

    4- العمليات المجردة:من سن 12-18.وهنا يبدا المراهق بالتفكير الافتراضي وغير الملموس كالتفكير في حياته بعد الثانوية ويمكنه وضع عدة احتمالات ويستنتج من هذه الاحتمالات كيف ستكون حياته مثلا.








  3. #91
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu


    كلمة واحدة ولكنها تعني أمورا مختلفة أو تغطي جوانب مختلفة والكلمة هي: الذكاء. "فلان ذكي " و"فلان غبي" أو "أضعف ذكاءا من فلان" و"ماشاءالله فلانة ابنها ذكي ويا حسرتي على ابني ليته كان ذكيا طلع خايب أو بليد الخ". وفي المدرسة :"ذكي لا قوة إلا بالله عيني عليك باردة غريبة مع أن أخاك كان غبيا أو لم يكن مثلك على الأقل" أو "أنتِ أخت فلانة؟ غريبة كانت ذكية تفهمها وهي طايرة وإنت ليش مانك زي أختك أو مش متل أختك أو مش زي أختك0حسب اللهجة) مو ماما وبابا هم ماما وبابا واتربيتوا سوا؟ لله في خلقه شؤون"
    ولم يصدق من يقول كل السابق إلا في العبارة الأخيرة فقط "لله في خلقه شؤون" لإنه الكلمات السابقة للتي صدق فيها أو صدقت فيها تدل على أن لله في خلقه شؤون فعلا، فإذا كانت هذه تعليقات بعض المعلمين والمعلمات الأحياء منهم والأموات ففعلا لله في خلقه شؤون وعلينا العوض.
    وشكرا لـ"جاردنر" (وفي رواية "غاردنر") فقد اخرجنا من كل هذا فالذكاء له تعريف آخر كما أوردت والذكاء متعدد ..........يعني مفيش غبي أو مافي غبي أو و ما عناش غبي .
    والمصيبة-يبدو- جاءت من "شارلز سبرمن(وغيره) عندما وضع نظرية في الذكاء تتحدث عن عاملين (لم أجد كلمة أخرى ثم وجدت أن الدكتور فؤاد أبو حطب في كتابه القدرات العقلية استخدم عامل) الأول:عامل الطاقة الذهنية العام ويعرف بالعامل العام كما أشار فؤاد ابو حطب ويُشار إليه بالإنجليزية بحرف g وهي أول حرف من كلمة عامgeneral والعامل الثاني هو عامل المهمة المتخصصة(والذي فهمته من فؤاد ابو حطب هو ان العامل الثاني هو النوعي او الخاص ويبدو انه افضل من ترجمتي ولكن سيبقى الموضوع غامضا إلى أن نكمل فإما أن نفهم وإما ألا نفهم ولا أحب ألا أفهَم أو أفهِم.وعلى كلٍ رُب حامل فقه إلى من هو أفقه منه.
    ثم وجدت ما يعين على الفهم:
    جاء في كتاب "الذكاء. مقدمة قصيرة جدا" تأليف إيان ديري(مُترجم) ما يلي:"كان أول شخص يصف العنصر العام في الذكاء البشري هو تشارلز سبيرمن ضابط جيش إنجليزي الذي اصبح عالم نفس بواسطة حلقة بحث مشهورة في سنة 1904، فقد قام بمعاينة نتائج أطفال المدارس في مختلف المواد الأكاديمية . كانت النتائج جميعها مترابطة بشكل إيجابي وسجل ذلك كقدرة عقلية عامة"
    ومن موقع http://www.associatedcontent.com/article/24496/the_intelligence_theories_of_charles.html?cat=49
    لاحظ سبيرمان ملاحظة اثرت على نظريات الذكاء إلى اليوم والملاحظة هي أن جميع اختبارات قياس القدرات الذهنية مترابطة إيجابيا وأن من يأخذ علامة عالية في اختبار قدرات ذهنية سيأخذ علامة عالية في أي اختبار آخر لقدراته الذهنية فهناك إذا كيان مفرد (عامل)كما يعبر البعض في ذهن الإنسان . وأما العامل الثاني الخاص فهو مرتبط بالقدرات الفريدة التي تتطلبها بعض الاختبارات وبالتالي يختلف هذا العامل من اختبار لاختبار إلا أن سبيرمان يركز على العامل العام أكثر.واضح؟؟؟ ربما.

  4. شكر لـ خالد سيف الدين عاشور على هذه المشاركة من:


  5. #92
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu


    ثم جاء "إدوارد ثورندك" وقال لا يا صاحبي . الذكاء عبارة عن قدرات متداخلة. ووضعها تحت عناوين أو اصناف ثلاثة: اجتماعي ومادي(ملموس) ومجرّد. ويكون بهذا قد فتح الباب أمام تعدد العوامل أو تعدد الكيانات لا الكيان الواحد.
    وهنا تقدم صاحبنا "جاردنر" بنظريته في الذكاء المتعدد وقدم تعريفا بيو- سيكولوجي للذكاء . وأما نظرية "روبرت شترنبرج " ،فتوظف التأثير البيئي والجيني وتحوي نظريته مكونات ثلاثة:المحيط (السياق) والخبرة والمكونات الذهنية لمعالجة المعلومات. وهذه المكونات قائمة تماما على الثقافة التي يعيش فيها الإنسان. وبالتالي فالذكاء أو السلوك الذكي يقتضي التكيف مع البيئة وإعادة تشكيلها أو اختيار بيئة جديدة.
    وجاء "جون هورن "عام 1989م ليقدم قدرتين وهما المرنة والمحددة . المرنة تَظهر أو تُعبر عن نفسها في بيئات ومواقف جديدة وغير مألوفة. والمحددة تمثل المعرفة التي يحملها الإنسان عن ثقافته.
    وبعدين؟؟؟؟
    جاء دانيل جولمن(1995م) وقال بالذكاء العاطفي أو الوجداني كما أسماه البعض فكل ما سبق متعلق بالذهن والمهارات الإدراكية والمعرفية. ومحور الذكاء العاطفي هو أن الذكاء المعرفي لا يضمن نجاح الإنسان في الحياة ويرى أن الصحة العاطفية اهم من التفوق الأكاديمي .(طبعا هناك من أضاف الذكاء الروحي) والذكاء العاطفي يشمل مستويين الأول شخصي والثاني اجتماعي .
    وأما ستانلي جرينسبان(1997م) فيؤمن بأن العواطف مُخططة الدماغ أو مهندسة الدماغ أو مصممة الدماغ.
    جولة سريعة لخصتها من الكتاب الذي ألخصه الآن .
    كفاية الآن.

  6. شكر لـ خالد سيف الدين عاشور على هذه المشاركة من:


  7. #93
    "واثقة ٱﻟـخُـطـى •●
    ضَيْف
    يستحق الرفع للافادة

    جزاك الله خيراااا

  8. #94
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    وجزاك خير الجزاء واثقة الخطى

  9. #95
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    يستحق الرفع للافادة
    جزاك الله خيراا استاذ عاشور ونفتقد تواجدك ومواضيعك المفيدة والمميزة

    تصرّف كما أنت.. لا تكذب لإرضاء الآخرين.. لا تتصنّع ولا تتكّلف!
    فقط عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وقدّر قيمة الحياة.



  10. #96
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    شكرا واثقة الخطى. لعلي أكمل قريبا بحول الله

  11. #97
    المشرف العام

    User Info Menu






    حياك الله اخي الفاضل خالد


    جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون والذي يعتبر من المواضيع الهامة

    جدا لكل اولياء الامور ويجب ان يكون دوما مثبتا

    وامام الجميع ويرفع بين الحين والاخر


    اللهم صلِّ وسلم على حبيبنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    اللهم املأ بالإيمان قلوبنا وباليقين صدورنا


    وبالنور وجوهنا وبالحكمة عقولنا


    وبالحياء أبداننا واجعل القرآن شعارنا


    والسنة طريقنا يا من يسمع دبيب النمل على الصفا


    ويُحصى وقع الطير في الهواء ويعلم ما في القلب


    والكُلَى ويعطى العبد على ما نوى


    اللهم اغفر لنا جدنا وهزلنا وخطئنا وعمدينا وكل ذلك عندنا

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما











صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 789

المواضيع المتشابهه

  1. الذكاء المتعدد
    بواسطة وجدان نصر في المنتدى الإبداع ومهارات التفكير
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 23-04-2014, 01:21 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-08-2009, 02:24 PM
  3. اختبار الشخصيه المتعدد الاوجه
    بواسطة nasir في المنتدى بوابة علم نفس الشخصية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-10-2007, 08:26 PM
  4. نصائح للتفوق في الاختبارات ذات الاختيار المتعدد
    بواسطة tammam في المنتدى تقنيات التعليم.
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 21-01-2007, 03:33 PM
  5. مرض التصلب العصبي المتعدد
    بواسطة روح المحبة في المنتدى بوابة الطب النفسي والعصبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-09-2005, 11:18 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •