قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الحرب والامراض النفسية

  1. #1
    مستشار نفسي واجتماعي

    User Info Menu

    الحرب والامراض النفسية

    يشكوا جنود الاحتلال من الامراض النفسية التي اصيبوا بها ويتباكون على جنودهم وماذا عن

    الشعب العراقي الذي ابتلى بهذا الاحتلال وعجرفة المحتل ؟؟؟؟؟؟ هل هناك احصائية لما يعاني

    منه اطفال العراق وشعب العراق وماذا نتوقع ان يكون ابناء هذا الوطن الدامي ؟؟؟؟؟ وتلك

    السجون التي يعلم الله ماذا يحدث بداخلها . اقرأ هذا المقال وخذ مثلا

    سدس جنود أمريكا بالعراق مرضى نفسيون

    وحدة الاستماع والمتابعة-إسلام أون لاين.نت/17-12-2004


    جندي أمريكي جالس يعاني من أعراض نفسية (نقلا عن نيويورك تايمز)

    انتشرت في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية عشرات المصحات النفسية المتخصصة في علاج آلاف الجنود العائدين من العراق وأفغانستان الذين يعانون من أمراض نفسية خطيرة نتيجة ما واجهوه في الحرب على هاتين الدولتين، ووصلت نسبتهم بالعراق وحده إلى سدس إجمالي القوات التي شاركت بالحرب.

    وجاء في تقرير نشر الخميس 16-12-2004 على موقع صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على الإنترنت أن "طول أمد الحرب بالعراق وتصاعد حدة المقاومة التي يواجهها الجنود هناك ضاعفا من حالات الإصابة بالأمراض النفسية بينهم مما أثار قلق الأطباء النفسيين بشأن خطورة الحالات القادمة".

    ونقلت الصحيفة الأمريكية عن "إيفان كانتر" الإخصائي النفسي بمصحة "باجيت ساوند" للمحاربين القدامى بمدينة سياتل الأمريكية قوله: إن مصحته تستقبل "أعدادا متزايدة من الجنود المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض المعروفة لضغوط ما بعد الصدمة. ونحن نترقب في قلق وصول طوفان آخر من العراق وأفغانستان ممن يعانون من نفس الحالة".

    وقالت مصادر طبية بالجيش الأمريكي: إن نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة يتوقع استقبال عشرات الآلاف من الجنود العائدين من المعارك في العراق وأفغانستان ممن يعانون من مشاكل صحية نفسية نتيجة للضغوط التي تعرضوا لها والمذابح التي شهدوها أثناء الحرب.

    اكتئاب

    وأظهرت دراسة حديثة أعدها الجيش الأمريكي أن واحدا من بين كل 6 جنود في العراق مصاب باكتئاب وقلق نفسي خطير واضطرابات. ويتوقع الخبراء أن تزيد تلك النسبة لتصل إلى ثلث الجيش مثلما حدث مع الجنود الذين حاربوا في فيتنام.

    وتشير إحصائيات وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" إلى أن عدد الجنود الذين شاركوا في الحربين على العراق وأفغانستان حتى الآن يصل إلى نحو مليون جندي، ولذلك يتوقع الخبراء أن أكثر من 100 ألف منهم على الأقل سيحتاجون إلى علاج نفسي.

    آثار نفسية دائمة


    إصابات الجنود الأمريكيين بالعراق جعلتهم قعيدي المنازل

    ويقول أحد الأطباء النفسيين: إن "المعارك الأخيرة التي شاهدناها بالعراق كما حدث في مدينة الفلوجة (في إبريل ونوفمبر عام 2004) حيث توجد أماكن مخيفة بها مخابئ كثيرة مع استحالة التمييز بين الأصدقاء والأعداء من العراقيين، إضافة إلى إدراك الجنود جيدا أن كل شارع قد يحتوي على عبوات ناسفة.. كل هذا يؤدي إلى اضطرابات عصبية تترك آثارا نفسية دائمة عندهم".

    ويقول "باول ريكوف" الذي عمل كقائد فصيل بالجيش الأمريكي لمدة 10 أشهر وخاض العديد من المعارك في بغداد: "في الاشتباكات داخل المدن نجد الأعداء في كل مكان، على الجانب الآخر من الشارع وفي نوافذ المباني وفي الحارات المجاورة".

    ويؤكد ريكوف الذي بدأ مشروعا لمساعدة الجنود العائدين من الحرب نفسيا أن كثيرا من هؤلاء الجنود بدءوا يدمنون الكحوليات، وأن أغلبهم لم يستطع أن يجد وظيفة، وأشار في الوقت نفسه إلى أن النظام الصحي في أمريكا غير مؤهل لمواجهة موجة أخرى من الجنود الذين يعانون من مشكلات نفسية.

    هل سيسامحني الرب؟


    جنود أمريكان في أحد البيوت العراقية

    من جانبه أكد "تيم ويلسون" الذي يعمل واعظا للجنود خارج مدينة الموصل بشمال العراق أن المعارك العنيفة التي يخوضها الجندي تضعه في مواجهة خيار من اثنين: إما أن يتم إطلاق النار عليه فيلوذ بالفرار، أو أن يطلق النار على أحد ثم يتساءل "هل ارتكبت جريمة؟.. هل سيسامحني الرب؟"، أو "كيف سيكون حالي عندما أعود إلى بلدي؟".

    ومما يزيد من المعاناة للجنود الأمريكيين بالعراق طول فترة بقائهم، وتنامي الشعور بالإحباط لدى الكثير منهم بعد أن أخلفت قيادتهم الوعود التي كانت قد قطعتها على نفسها باستبدال غيرهم بهم وعودتهم هم إلى بلادهم، خاصة أنهم يتعرضون بشكل يومي لهجمات المقاومة العراقية.

    وأقر الجيش الأمريكي أوائل عام 2004 باستمرار تزايد معدلات انتحار الجنود في العراق منذ بدء الغزو في مارس 2003 والتي وصلت إلى عشرات الحالات.

    ومنذ احتلال بغداد في 9 إبريل 2003 ترددت أنباء عن هروب المئات من المارينز من العراق نتيجة لتصاعد هجمات المقاومة العراقية التي أسفرت -بحسب إحصاءات البنتاجون- عن سقوط الآلاف منهم بين قتيل وجريح، خلافا لمئات آخرين لقوا مصرعهم في حوادث عرضية.

  2. 2 عضو يشكر أ.د. امل على هذه المشاركة:

    أ.حاتم مسمح (08-09-2011), cuteman (15-09-2011)

  3. #2
    ماجستير الصحة النفسية

    User Info Menu

    الخميس 22 شوال 1426 / 24 تشرين الثاني 2005
    نقل من شبكة البصرة .

    المارينز الأمريكان يلبسون 'البامبرز' حتى لا يبولون ويخرجون
    مخلفاتهم النجسه علي انفسهم عندما تهاجمهم المقاومة العراقيه
    صرح أحد المترجمين العراقيين الذين يعملون مع الاحتلال الأمريكي
    في قطاع الكرخ الجزء الغربي من بغداد أن غالبية جنود الاحتلال
    الأمريكي أخذوا في الفترة الأخيرة يحرصون على لبس الحفاضات
    تحت ملابسهم عند خروجهم في الدوريات أو واجبات الاعتقال أو المداهمة.

    وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لمراسل 'مفكرة الإسلام'
    في العاصمة العراقية بغداد أن قاعدة الحرية الأمريكية في منطقه الكرخ
    تحوي أكثر من ثلاثة الآلاف جندي أمريكي من المارينز يحرصون يوميًا
    على لبس الحفاضات تحت ملابسهم خوفًا من افتضاح أمرهم بين الجنود
    الآخرين أو بين القوات العراقية عندما يتبولون على أنفسهم خوفًا عند
    استهداف عناصر المقاومة لهم.

    وأشار إلى أن تلك الخطوة لاقت ترحيبًا من الضباط الأمريكيين الكبار
    في تلك القاعدة بعد تسريب تلك المعلومة لهم عن طريق استخبارات
    الجيش الأمريكي.

    وأضاف أن طلبيات شراء حبوب entero-stop مانع الإسهال زادت
    أيضًا في الفترة الأخيرة بسبب ما يلاقونه من خوف ورعب على أيدي المقاومة

    ملاحظة اخيرة : التبول اللا ارادي والاسهال الفوري الذي يصيب المارينز
    و?????????? و??????????? الان ليس جديدا فالجنرال نورمان شوارزكوف
    قائد قوات الحلفاء الذين شنوا العدوان الثلاثيني في عام 1991 يقول
    في مذكراته انه كان يركض الى التواليت كلما سمع ازيز صواريخ
    العباس والحسين وغيرها والتي اطلقتها القوات العراقية على قوات العدوان .
    التعديل الأخير تم بواسطة أ.حاتم مسمح ; 08-09-2011 الساعة 08:57 AM
    إن سر النجاح هو أن تتعلم كيف تستخدم الألم والمتعة بدلاً من السماح للألم والمتعة من استخدامك.
    فإن فعلت فإنك ستتحكم في حياتك وإلا فإن الحياة هي التي ستتحكم فيه.



  4. شكر لـ أ.حاتم مسمح على هذه المشاركة من:

    cuteman (15-09-2011)

المواضيع المتشابهه

  1. ادوية الاكتئاب والامراض النفسية موجودة هنا
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوتر - الاكتئاب
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-01-2016, 03:26 PM
  2. الحرب النفسية
    بواسطة أ.حاتم مسمح في المنتدى بوابة علم النفس السياسي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-10-2011, 08:44 AM
  3. لماذا يفشل علاج الادمان والامراض النفسية فى بلادنا ؟ !
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة علم النفس والصحة النفسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-10-2009, 01:31 PM
  4. الزنـجـبـيـل بالـطـب الـنـبـوي والامراض التي يعالجها ومنها النفسية
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة الطب التكميلي والأعشاب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-10-2008, 12:35 AM
  5. الخرافات والامراض النفسية وحفظ القرىن الكريم
    بواسطة أ.د. امل في المنتدى واحة التنفيس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2004, 12:15 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •