بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي في الله ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


***********************قصة واقعية ***********************


***********************المخدرات دمرت اسرتي ***********************
هذه قصة واقعية علها تكون عبرة لمن يعتبر وناقوس خطر علنا ننتبه إليه 00 إنها قصة الصراع بين المخدرات ((أفة كل عصر)) وبين الأنسان الذي خلقه وبه وأنعم عليه بنعمة العقل والتمييز 00 وبالتاكيد فإن قوة الإرادة والوازع الإيماني بالله عز وجل كفيلتان بالبعد عن طريق الرذيلة مهما كانت مغرياته وقد ساق لنا هذه القصة أحد المحاضرين السعوديين حينما كان يلقي محاضرة عن الدين الإسلامي الحنيف في إحدى مدن الولايات المتحدة الامريكية قبل ثلاث سنوات
جاءني وهو حزين وعيناه مملوءتان بالدموع فقلت له قص علي ماذا أصابك ياأخي العزيز عسى أن نجد حلا فقال ياشيخ قصتي إذا سردتها فلن يصدقني احد بل سيقولون إنها من نسج الخيال أو نسج الأفلام السينمائية قلت له ليس كل انلاس لهم عقل واحد بل العقول تتفاوت وإني لمن المصدقين لقصتك
قال : كنت أعيش مع أبي وأمي وأختين صغيرتين لم تتجاوز أعمارهن سبع سنوات وأخي الشقيق لم يتجاوز العاشرة من عمره 0وقد كنا توءمين والصغيرتان أيضاً توءمتين ، وكنا في سعادة وهناء ترفرف علينا المحبة والرحمة والابتسامة وأبي كان موظفاً في إحدى الدوائر الرسمية براتب جيد وإذا قبض راتبه ذهبنا إلى الأسواق لنشتري ماطاب لنا ولذ ، أما أمي فهي امرأة ذات أدب وأخلاق لايوجد لها وصف وكنت وأخي من أوائل الطلاب في المدرسة وكانت سعادتي كبيرة حين نجتمع علىمائدة الطعام أو نذهب إلى التنزهات كانت السعادة أمامنا وخلفنا نعيش بلامشاكل أو ماينغص علينا حياتنا ولكن هذه السعادة مرت علي وكأنها كابوس مخيف حل بهذه الأسرة الصغيرة وقلبها رأساً على عقب إلى شيء لايصدقه العقل والوجدان ماذا حدث ؟
أبي انقلب إلى رجل مخيف وحش كاسر لايعرف الرحمة ولاالشفقة هذا الأب الذي كان دائماً مبتسماً رحيماً انقلب فجأة الى رجل قاس لايعرف إلا الضرب والصراخ وكانت أمي أولى الضحايا نالت الكثير منالضرب والسب واللعان ، وكانت صابرة محتسبة ترجومن الله أن يرجع إلى صوابه ولكنه ازداد في شره وأسلوبه الوحشي 0
ماالذي غير والدي ؟ وما السر في تغيره المفاجيء ياترى ؟
علمنا أن هذا التغير ناتج عن رفقاء السوء الذين قادوا والدي إلى طريق الهاوية والسقوط بعد أن اعطوا له حبة تسمى في عرفهم ( حبة الحب والخيال )
وهي حبة الإجرام والدمار والخراب 00 إنها حبة المخدرات 0وتطور الامر حتى بدأ والدي يأخذ حقن الهيروين والمورفين 0بهذا الإجرام ضيع والدي حياته وفصل من وظيفته وتراكمت الديون علينا فباعت أمي المسكينة كل ماتملك من مجوهراتها 0ولكن أبي ازداد في هذا الطريق ولوث جسده من هذا السم الهالك 0
وفي يوم دخل علينا والدي وهو في حالة سكر شديد وهياج منقطع النظير وهو يصرخ أعطوني مالاً أعطوني مالاً فقالت أمي لايوجد عندنا مال والبيت كما ترى خاو على عروشه وأنت تريد السم الشيطاني لتهلك بدنك هذا حرام يارجل اتق الله في دينك اتق الله في اولادك اتق الله فينا 0 يقول والدي بأعلى صوته أنا لااعرف بيتي ولا أولادي اريد مالاً 0 اريد مالاً واشتد انقاش والصراخ فاستل والدي مديه وطعن بها أمي المسكينة الطيبة ياله من مشهد فظيع مر علينا وكأننا في حلم سقطت أمي مضرجة في دمائها تتخبط من أثر الطعنة أي جريمة اقترفتها أمي ؟ أي ذنب جنت ؟ وأحيل والدي إلى السجن المؤيد 0 وأحيلت الشقيقتان الصغيرتان إلى دار الأيتام في مدينة بعيدة عن مدينتنا وكان نصيبي أنا وأخي دار أيتام كذلك في مدينة أخرى
ومرت السنوات والأعوام زكبرنا وكبرت القصة في قلوبنا وخرجت من دار الأيتام مع أخي ونحن في عنفوان الشباب ولم نسمع عن الشقيقتين الصغيرتين أين هما وأين نجدهما 0
وفي يوم من الأيام ساقتني قدماي إلى طريق الشيطان فتعرفت على امرأة سيئة السمعة وتطورت علاقتنا حتى عرفتني على فتاة جميلة وصغيرة ولكنها من بنات الهوى كانت حزينة لاتعرف الابتسامه وكأنها مكرهة على هذا الفعل وكنت اريد معرفة خبايا قلبها قلت لها :
أنك حزينة وربما أن لك قصة أريد أن أعرفها 0 أخذت تتنفس بكل ما تستطيع من قوة والدموع تتساقط من عينيها قالت كنت صغيرة انا وأختي وأخوان شقيقان وأبواي وكنا في سعادة وحياة آمنة مستقرة ولكن أبي مارس طريق الشيطان وانغمس في المخدرات التي قادته الى تدمير بيته بعد أن قتل أمي بالسكين فصرخ الشاب 0 ماذا تقولين ؟ ماذا تقولين ؟ أنت هناء ، قالت نعم انا هناء ولكن كيف عرفت أسمي ؟ قال أنت أختي انا أخوك سمير 0 مشهد مؤثر ولكن أن يلتقي الأخ بأخته في دار الدعارة ويمارس معها الفاحشة فذلك من العجب العجاب 0


اخيكم الفاهم ...