الإدمان مرض مزمن يتواجد من خلال تعاطي الشخص لمواد ذات طبيعة إدمانيه، مثل " ادمان الحشيش ، الكحول، والكوكايين، والنيكوتين"، حيث يتعرض الجسم حينها لعملية بيولوجية، والتي تحدث نتيجة إفرازات معينة في الدماغ، بسبب المخدرات، إلى أن يصبح هذا السلوك خارج عن السيطرة، ويسبب المشاكل للمدمن وللآخرين.

وهو مرض سلوكي يحتاج إلى علاج الإدمان، والعلاج لا يقتصر على العلاج الجسدي فقط في المستشفى، بل يشمل العلاج النفسي أيضًا فهو مرض يحتاج إلى إعادة تأهيل نفسي وسلوكي، ويفضل اختيار افضل طرق علاج الادمان حتى يصل المريض إلى مرحلة التغير النفسي والسلوكي الذي يلزمه للتعافي من الإدمان بسرعة تكبر وعدم العودة الى هذه الفعله مرة اخرى، ويصبح مرة أخرى شخص منتج في المجتمع.

بمجرد امتناع المدمن عن المخدرات يشعر بالخواء الروحي والنفسي، ويحاول جاهداً أن يعوض هذا الخواء بتجارب جديدة كالسفر، أو حتى الزواج؛ أملًاً في التوقف عن التعاطي، ولكن بعد فترة يشعر بالفشل وينتكس، وحينها نكتشف أنهم استبدلوا المخدرات بسلوك آخر مؤقت، وفي بعض الأحيان تكون الانتكاسة أعنف في سلوكه الإدماني.

ولذلك دائماً ما نوجه المدمنين بالبحث عن مركز لعلاج الإدمان، أو مستشفى لعلاج الإدمان فهى تستخدم طرق علاج الادمان وبرامج للتأهيل نفسيا وسلوكيا؛ حسب الخبرات للآخرين وخبراتنا، يتضح أنه أفضل وأنجح للتخلص من اضرار الادمان .

وتساعد الأسرة بشكل كبير في حماية أبنائها من شر الإدمان، وذلك بأن تكون أسرة حنونة على أعضائها ومتماسكة ومرنة، وتسمح لأفرادها بالحديث دون خوف، فذلك يصب في الصحة النفسية للأبناء.

وعلى النقيض قد يلجأ البعض للإدمان إذا كانت الأسرة مفككة، بسبب الطلاق، أو الانفصال، لأن ذلك يُعد ضغط على أفرادها ويجعلهم يبحثون عن انتماءات أخرى تشبع رغباتهم، وتحنو عليهم، وأيضا الأسر المحافظة بتشدد تدفع أبنائها إلى البحث عن بديل.

طرق علاج الادمان


  1. التشخيص للمريض.
  2. التأكد من نية المريض للعلاج والشفاء.
  3. عمل خطة للعلاج.
  4. وضع خطة اجتماعية ونفسية للعلاج.
  5. تقييم الأعراض الجانبية، والمخاطر المتعلقة بالعلاج.
  6. التشخيص الطبي بالأعراض الموجودة من الأقسام المعنية.
  7. سماع القصة الكاملة للمريض.
  8. الفحص البدني.
  9. معرفة الحالة العقلية.
  10. عمل التحاليل الطبية اللازمة.
  11. التقييم النفسي مثل الاكتئاب أو التوتر.


مراحل علاج الإدمان

في مستشفى علاج الادمان يشمل طرق علاج الادمان الاتى من علاج الادمان من المخدرات وغيره، علاج سلوكي للمرضى، وتضم مجموعة كبيرة وواسعة من برامج علاج الادمان لزائري مستشار الصحة السلوكية في جدول زمني معين، وتشمل أغلب البرامج المشورة سواء الفردية أو الجماعية للمدمنين، أو كليهما، وتقدم هذه البرامج أشكالاً من العلاج السلوكي مثل:

العلاج السلوكي المعرفي، وهو علاج يساعد المرضى على المعرفة الشاملة بالإدمان، وتجنب التعامل مع المواقف الشبيهة بإدمان المخدرات.

العلاج الأسري، فهو ايضا من طرق علاج الادمان، والذي تم تطويره للمراهقين الذين يعانون من مشاكل تعاطي المخدرات، فضلاً عن أسرهم التي تتعرف على مجموعة من التأثيرات على أنماط التعاطي، وتم وضعها لتعليم، وتحسين أداء الأسرة بشكل عام.

إجراء مقابلات تحفيزية، وهي التي تجعل المدمنين أكثر استعداداً للتغير من سلوكهم
الحوافز التحفيزية (إدارة الطوارئ)، والتي تستخدم الإيجابية؛ لتشجيع التخلي عن تعاطي المخدرات.

في الغالب يكون العلاج مكثفاً في البداية، فيحضر المريض عدة جلسات مع المرضى كل أسبوع، وذلك بعد الانتهاء من علاج الإدمان المكثف، ومن ثم ينتقل المدمن إلى مرحلة العلاج المنتظم للمرضى الخارجين، والذي يكون أقل في عدد الساعات في الأسبوع، ويساعدهم في الحفاظ على شفائهم.

وقد يكون العلاج الداخلي أو السكني فعال بشكل كبير جداً، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانوا من مشاكل مشتركة نفسية وعضوية، وتقدم مرافق علاج الإدمان في مصر المرخصة الرعاية الكاملة والمكثفة على مدار 24 ساعة، وتشمل السكن، والرعاية الطبية.

وتستخدم المعالجة السكنية مجموعة كبيرة ومتنوعة من طرق علاج الادمان، والتي تهدف عمومًا إلى مساعدة المريض؛ ليحي حياة خالية من الإدمان والمخدرات، مثل:
المجتمعات العلاجية، وهي برامج منظمة لبقاء المرضى مقيمين فيها، وعادة ما تستمر مدة الإقامة لمدة ما بين 6 - 12 شهراً، وهو مجتمع كامل، بما في ذلك موظفي العلاج يمثلون العوامل الرئيسية للتغيير، والتأثير على موقف المريض، وشدة التفاهم، والسلوكيات النابعة عن تعاطي المخدرات.
العلاج السكني، وهو أقصر مدة، ويركز على إزالة السموم، وتقديم النصائح والمشورة، وإعداد المريض للعلاج ومواجهة المجتمع.

إسكان الاسترداد، وهو الذي يتوفر فيه السكن بإشراف، والإشراف يكون على مدى قصير للمرضى، ويساعد على الانتقال إلى حياة أكثر استقلالية، فمثلاً يساعدهم على تعلم كيفية البحث عن عمل، وكيفية إدارة الشؤون المالية، وربطها بخدمة المجتمع

مدة علاج الادمان

معرفة طرق علاج الادمان معرفة مدة علاج الادمان، تختلف مدة علاج الإدمان من مريض لآخر حسب حالته الصحية والخدمات الطبية والبرامج العلاجية التي يحتاجها، بالإضافة إلى مدة الإقامة في المستشفى، ولكن في معظم حالات الإدمان تتراوح فترة علاج الإدمان من 1 -6 أشهر، وأحيانًا قد تصل إلى 12 شهرًا، وكلما زاد ذلك، وصل المريض إلى مستويات أعلى من الشفاء وتحسنًا أكبر في الحالة الصحية بسبب اكتسابه لسلوكيات صحية أكبر، واندماجه في بيئة علاجية يصبح جزءًا من حياته ومعه لا يستطيع العودة إلى حياته المخدرة السابقة مرة أخرى.

1. مدة مرحلة أعراض الانسحاب:

2- مدة العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي:

في المتوسط​​، تتراوح فترة العلاج للمدمن في تلك المرحلة بين 3-6 أشهر ، وقد تتجاوز ذلك حسب الحالة الصحية لكل شخص وبرنامج العلاج طويل الأمد الذي يتطلبه.

3. مدة برنامج الرعاية بعد العلاج:

يستمر هذا النوع من برامج العلاج لفترات طويلة قد تمتد لسنوات، هو لقاء بين المريض وزملائه من المرضى السابقين والطبيب المعالج من أجل إحاطة بيئة علاجية والتذكير الدائم بضرورة الابتعاد عن أي مواد مخدرة.

عوامل احتساب مدة علاج الادمان

قبل البدء في تحديد مدة علاج الإدمان، هناك عدة عوامل يجب معرفتها أولاً لأنها تؤثر على المعرفة الدقيقة بفترة علاج الإدمان، مما يصنع الفرق بين مدمن وآخر ويتحكم بشكل كبير في مدة علاج المدمن، وتشمل هذه العوامل طول فترة الإدمان والحالة الصحية ونوع البرنامج ورغبة المريض ووزنه.