بسم الله الرحمن الرحيم

إعلان هام


بعد أن سطعت لأكثر من عشرين سنة حان الوقت لإعلان غروب شمس الحصن والحمد لله رب العالمين على كل حال

سيتم إغلاق موقع الحصن النفسي قريبا إن شاء الله وسنترك فرصة كافية للأعضاء والزوار كي يقوموا بنسخ و حفظ مشاركاتهم أو أي مواضيع اخرى تهمهم من كنوز الحصن
 
نشكر كل من ساهم معنا في نشر العلم النافع و سهر الليالي من أجل إفادة الآخرين ونخص بالشكر السيدات والسادة المستشارين والإداريين والمشرفين والأعضاء وعلى رأسهم جميعا الأستاذة الفاضلة فضيلة نسأل الله أن يجعل كل ما قدموه في ميزان حسناتهم ويجمعنا بهم وبكم في الفردوس الأعلى إن شاء الله


لأي استفسارات أو مقترحات الرجاء التواصل معنا على البريد الالكتروني

[email protected]



وفقكم الله جميعا ورزقكم رضاه
وسامحونا على اي تقصير

إدارة الحصن النفسي


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل تعلم ما هي أحب الأعمال إلى الله؟

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    هل تعلم ما هي أحب الأعمال إلى الله؟

    هل تعلم ما هي أحب الأعمال إلى الله؟

    أحب الأعمال إلى الله تعالى هي كما بينها نبينا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وهي الصلاة على وقتها ثم بر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله.


    أي الأعمال أحب إلى الله عز وجل؟

    هذا السؤال يبين الهمة العارمة كهمة الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين، عملوا وجدوا واجتهدوا ثم صارو يسألون عن أفضل الأعمال للتقرب إلى الله.


    ذكر الإمام البخاري في كتابه عن عبدالله ابن مسعود أنه قال: سَأَلْتُ النبيَّ صل الله عليه وسلم أيُّ العمَلِ أحبُّ إلى اللهِ عزَّ وجلَ؟ قال: (الصَّلاةُ علَى وقتِها)، قُلتُ: ثمَّ أيُّ؟ قال: (ثمَّ بِرُّ الوالديْنِ) قلتُ: ثمَّ أيُّ؟ قال: (الجهادُ في سبيلِ اللهِ)، قال: حدَّثَني بِهِنَّ، ولَو استزدتُه لزادَني.


    الأعمال الصالحة كلها يحبها الله، لكن فيها أحب، فسؤال ابن مسعود أي العمل أحب إلى الله؟ يعني يريد أن يلتزم الأحب الأعلى، وهذا دلالة على همة عارمة وعلى استعداد كبير للقاء رب العالمين سبحانه وتعالى.


    1- الصلاة على وقتها

    أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى هي الصلاة على وقتها، يعني في أفضل أوقاتها، وأفضل الأوقات للصلوات تختلف حسب كل صلاة.


    2- بر الوالدين

    من أفضل الأعمال الصالحة بعد الصلاة هو بر الوالدين، فالصلاة توحيد الله وطاعته وحقه على العباد، ثم يأتي بعد ذلك بر الوالدين وحقوقهم بعد حق الله تعالى.


    وبهذا جاء القرآن: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً* رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأوَّابِينَ غَفُوراً} (23ـ25).الإسراء
    دائماً حق الله يأتي أولاً ثم يأتي بعد ذلك حق الوالدين.


    من أفضل الأعمال الصالحة بعد الصلاة هو بر الوالدين، فالصلاة توحيد الله وطاعته وحقه على العباد، ثم يأتي بعد ذلك بر الوالدين وحقوقهم بعد حق الله تعالى.


    وبهذا جاء القرآن: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحسان أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا – وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا دائماً حق الله يأتي أولاً ثم يأتي بعد ذلك حق الوالدين.


    رضا الله تعالى في رضا الوالدين وسخط الله تعالى في سخط الوالدين، وفي هذا إشارة إلى عظيم قدر الوالدين عند الله تعالى حيث أنه سبحانه ضمن رضاه رضاهما وضمن سخطه سخطهما.


    فطوبى ثم طوبى ثم طوبى لمن فاز في دنياه برضا والديه، والويل كل الويل لمن خرج من الدنيا بسخط والديه، إذا رضيا رضي الله، وإذا سخطا سخط الله رب العالمين.


    لذلك من هنا نصيحة للشباب احرص على طاعة أبويك ما دامت الطاعة في طاعة الله، أما إن أمراك بمعصية الله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.


    لكن ما كان أمرهما يوافق طاعة الله فالزم طاعتهما تدخل الجنة من أقرب طرقها وأقصرها.


    وإياك ثم إياك ثم إياك أن تقع في العقوق لأن العقوق جاء قرين الشرك بالله، والشرك بالله ليس له مجال إلا النار والعار.


    3- الجهاد في سبيل الله

    من أحب الأعمال إلى الله الجهاد في سبيل الله، وهو أنزل في الأجر من رعاية الأبوين، أنزل في الأجر من الإحسان إلى الوالدين.


    وسبق أن بينا قبل ذلك في لقاءات شتى أن الإنسان إذا استشهد في سبيل الله فالشهادة تنجيه من النار، ولكن إذا خرج بدون إذن أبويه هو بهذا قد عق أبواه.


    شهادته وموته في سبيل الله طاعة عظيمة جداً نجته من النار، لكنه خرج وقد عق أبويه فمنعه العقوق من دخول الجنة، ومن ثم يحبس على الأعراف.


    والله تعالى ذكر القول وفصله في سورة الأعراف: "وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ (46) وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (47)."


    هو وجهه تجاه الجنة يرى فيها أصحاباً له كانوا معه في الطاعات فيناديهم سلام عليكم طمعاً في أن يدخل الجنة، لكن لم يأتي إذن بالدخول، فيبقى على الأعراف حتى يقضي الله بينه وبين أبويه.


    صرف الله وجهه عن النار ومجرد صرف الوجه عن النار نعيم، فعندما يلتفت ويرى أصحاب النار يقول ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين لما رأى من سوء عاقبة نعوذ بالله من النار.


    إذا الشهادة في سبيل الله طاعة ما أعظمها، لكن يعلوها أن تعيش في طاعة أبويك محسناً باراً غير عاق.


    https://www.youtube.com/watch?v=v7AqBm_Z6a4

    التعديل الأخير تم بواسطة طائر الخرطوم ; 21-10-2020 الساعة 01:15 AM

  2. شكر لـ دروس دينية على هذه المشاركة من:

    ربي استر علي (يوم أمس)

  3. #2
    المشرف العام

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا




  4. #3
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    نسأل الله سبحانه وتعالى الفتاح الوهاب الرزاق البر الرحيم أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه
    إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم لوكيل
    لاتجزعن إذا ما الأمر ضقت به...ولا تبيتنّ إلا خاليَ البالِ
    ما بين طرفة عَين وانتباهتها ...يغيّر الله من حالٍ إلى حالِ





  5. #4
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فضيلة مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا
    وجزاكم خيرا

  6. #5
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طائر الخرطوم مشاهدة المشاركة
    نسأل الله سبحانه وتعالى الفتاح الوهاب الرزاق البر الرحيم أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه
    إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم لوكيل
    اللهم آمين يارب العالمين

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •