بسم الله الرحمن الرحيم

إعلان هام


بعد أن سطعت لأكثر من عشرين سنة حان الوقت لإعلان غروب شمس الحصن والحمد لله رب العالمين على كل حال

سيتم إغلاق موقع الحصن النفسي قريبا إن شاء الله وسنترك فرصة كافية للأعضاء والزوار كي يقوموا بنسخ و حفظ مشاركاتهم أو أي مواضيع اخرى تهمهم من كنوز الحصن
 
نشكر كل من ساهم معنا في نشر العلم النافع و سهر الليالي من أجل إفادة الآخرين ونخص بالشكر السيدات والسادة المستشارين والإداريين والمشرفين والأعضاء وعلى رأسهم جميعا الأستاذة الفاضلة فضيلة نسأل الله أن يجعل كل ما قدموه في ميزان حسناتهم ويجمعنا بهم وبكم في الفردوس الأعلى إن شاء الله


لأي استفسارات أو مقترحات الرجاء التواصل معنا على البريد الالكتروني

[email protected]



وفقكم الله جميعا ورزقكم رضاه
وسامحونا على اي تقصير

إدارة الحصن النفسي


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 14

الموضوع: إلى عرفات الله يا خير زائر فالحج عرفة

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    إلى عرفات الله يا خير زائر فالحج عرفة








    ركن الحج الأكبر الوقوف بعرفة
    فالحج عرفة
    كما قال عليه الصلاة والسلام لذلك يعد " يوم عرفة "
    يوم اللقاء الأكبر بين العبد المنيب المشتاق وبين ربه التواب الرحيم
    فيوم عرفة يوم المعرفة ويوم عرفة يوم المغفرة
    ويوم عرفة يوم تتنزل فيه الرحمات على العباد
    من خالق الأرض والسماوات ومن هنا قيل:
    من وقف في عرفات ولم يغلب على ظنه أن الله قد غفر له
    فلا حج له.


    عن جابر رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ما من أيام عند الله أفضل من عشر ذي الحجة
    فقال رجل هن أفضل أم من عدتهن جهاداً في سبيل الله
    قال: هن أفضل من عدتهن جهاداً في سبيل الله
    وما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة
    ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا
    فيباهي بأهل الأرض أهل السماء يقول:
    انظروا عبادي جاءوني شعثاً غبراً ضاحين
    جاؤوني من كل فج عميق يرجون رحمتي ولم يروا عذابي
    فلم يُر يوم أكثر عتيقاً من النار من يوم عرفة

    [ قال المنذري رواه البزار وابن خزيمة وابن حبان واللفظ له ]




    وروى ابن المبارك عن سفيان الثوري عن الزبير بن علي
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات
    وقد كادت الشمس أن تثوب فقال:
    يا بلال أَنصِت لي الناس فقام بلال فقال:
    أنصتوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنصت الناس
    فقال عليه الصلاة والسلام:
    ((معشر الناس أتاني جبريل عليه السلام آنفاً فأقرأني
    من ربـي السلام وقال إن الله عز وجل غفر لأهل عرفات
    وأهل المشعر الحرام وضمن عنهم التبعات))

    فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:
    يا رسول الله هذه لنا خاصة ؟
    قال: هذه لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة
    فقال عمر رضي الله عنه كثر خير الله وطاب.

    وروى الإمام مسلم وغيره عن عائشة رضي الله عنها
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ((ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار
    من يوم عرفة وإنه ليدنوا عز وجل ثم يباهي بهم الملائكة
    فيقول ماذا أراد هؤلاء))


    وعن أبي الدرداء رضي الله عنه
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ما رئي الشيطان يوماً هو فيه أصغر
    و لا أدحر ولا أغيظ فنه من
    يوم عرفة وما ذاك إلا لما رأى من تنزل الرحمة وتجاوز الله عن
    الذنوب العظام إلا ما أري من يوم بدر قيل وما رأى يوم بدر يا
    رسول الله أما إنه رأى جبريل يزع الملائكة

    أي يقودهم .
    [ رواه الإمام مالك مرسلاً والحاكم موصولاً ]


    روى الإمام أحمد والترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    خير الدعاء دعاء يوم عرفة
    وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله
    وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير




    ويروى عن حسين المروزي قال
    سألت سفيان بن عيينة عن أفضل الدعاء يوم عرفة فقال:
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له
    فقلت له: هذا ثناء وليس بدعاء
    فقال: أما تعرف حديث مالك بن الحارث هو تفسيره
    قلت حدِّثْنيه أنت
    فقال: حدثنا مالك بن الحارث قال يقول الله عز وجل:
    ((إذا شغل عبدي ثناؤه علي عن مسألتي أعطيتــه
    أفضل ما أعطي السائلين))

    قال: وهذا تفسير قول النبي
    ثم قال سفيان: أما علمت ما قال أمية بن أبي الصلت
    حين أتى عبد الله بن جدعان يطلب نائله " أي عطاءه "
    قلت لا قال قال أمية:
    أأذكر حاجتي أم قد كفاني
    حياؤك إن شيمتك الحياء
    وعلمك بالحقوق وأنت ورع
    لك الحسب المهذب والثناء
    إذا أثنى عليك المرء يوماً
    كفاه من تعرضه الثناء
    ثم قال: يا حسين هذا مخلوق
    يكتفى بالثناء عليه دون مسألة
    فكيف بالخالق




    قصة سيدنا يونس عليه السلام حينما التقمه الحوت
    خير مؤكد لهذا المعنى
    فما من مصيبة أشد من أن يجد الإنسان نفسه فجأة
    في ظلمة بطن الحوت و ظلمة أعماق البحر وظلمة الليل
    وما من مصـيبة انقطعت معها كل أسـباب الخلاص كهذه المصـيبة فنادى:
    فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ
    الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي
    الْمُؤْمِنِينَ (88)

    [سورة الأنبياء]
    فاستجبنا له دققوا في كلمة فاستجبنا أي أن الله جل جلاله عد
    ثناء يونس دعاء " فاستجبنا له ونجيناه من الغم "
    ولئلا يظن قارئ القرآن أنها قصة تاريخية وقعت مرة ولم تقع مرة أخرى
    جعلها الله قانوناً بهذا التعقيب جعلها الله
    قانوناً ساري المفعول في كل زمان ومكان
    إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها قال:
    وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)






  2. #2
    المشرف العام

    User Info Menu

    معلومات عن جبل عرفات
    يسأل كثيرون عن التسمية هل عرفة أم عرفات
    وسبب التسمية بهذا الاسم


    * سُمِّي عرفة بهذا الإسم؛ لأن الناس يتعارفون به

    * وقيل: سُمِّي بذلك؛ لأن جبريل طاف بإبراهيم- عليه السلام-
    كان يريه المشاهد فيقول له: أَعَرَفْتَ أَعَرَفْتَ
    فيقول إبراهيم: عَرَفْتُ عَرَفْتُ.


    * وقيل: لأن آدم-عليه السلام- لما هبط من الجنة
    وكان من فراقه حواء ما كان
    فلقيها في ذلك الموضع؛ فعرفها وعرفته.


    * عُرِفَ كذلك باسم عرفات كما قال تعالى:
    "فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام".




    وجبل عرفات أو عرفة هو جبل يقع علي بعد 20 كيلو متر
    شرقي مكة السعودية. تقام عنده أهم مناسك الحج
    والتي تُسمى بوقفة عرفة وذلك في يوم التاسع من شهر ذى الحجة.
    وتُعد الوقفة بعرفة أوعرفات أهم مناسك الحج كما
    قال الرسول محمد(

    ) { الحج عرفة }

    وهذا المكان محدد بحدود شرعية لا يجوز الوقوف خارجها
    ومن أهم هذه الحدود حد طبيعي هو وادي عرفة.
    وهو وادي جاف يقع غرب عرفة وهوالحد الأساسي لها.
    ثم إن باقي المكان يتخذ شكل قوس واسع محدد بالجبال

    من جميع الجهات بينما تتميز أرضه بالانبساط.


    ويوم الوقوف بعرفة .. هذا اليوم يمثل أهم أركان الحج في
    الإسلام حتى وصفه النبي صلى الله عليه وآله وسلم
    بقوله (الحج عرفة) - رواه الترمذي وأبو داود -

    وهذا أسلوب قصر وحصر وتخصيص
    للدلالة على أهمية هذا الركن.



    و يوم عرفة من الأيام الفاضلة تُجاب فيه الدعوات

    وتُقال العثرات ويباهي الله فيه الملائكة بأهل عرفات

    وهو يوم عظَّم الله أمره ورفع على الأيام قدره.

    وهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة
    ويوم مغفرة الذنوب والعتق من النيران.







  3. #3
    المشرف العام

    User Info Menu



    ما الحكمة من وقوف المسلمين على جبل عرفات؟
    يقول الشيخ زكريا نور من علماء الأزهر:

    الحكمة من الوقوف بعرفات هو التشبه بحال الواقفين في فسيح
    القيامة وقد تبعث كل أمة نبيها وكل يرجو النجاة

    والواجب علي الحاج في هذا الموطن أن يضرع إلي الله

    ويلجأ إليه في المغفرة ليتحقق الرجاء في الرحمة.



    وأعلم يا أخي أن من أعظم الذنوب أن يحضر الحاج عرفات
    ويظن أن الله لم يغفر له

    تتأهب الخلائق الوافدة للحج إلي الوقوف بعرفة وتستعد للقيام بهذه
    الرحلة الروحية وتتنافس في السبق إلي موقف الرضا والرحمات
    ومكان نزلات المنح الإلهية والعطايا الربانية
    فيدفعهم طمعهم إلي ساحة الكرم

    ويسرقون أملهم إلي حمي المضيف العظيم
    يرجون عطفه ويلتمسون مغفرته

    والقلوب إذ تستجيب لهذه الدعوة الربانية
    وتتهافت علي ساحة الجلال والنفحات الرحمانية
    فما ذلك إلا أنها تري فيها سعادتها وحياتها
    وتحس الأرواح بأن فيها متعتها وأنسها

    وتشعر بلذة وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.



    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "الحج عرفة"

    وعن عائشة رضي الله عنها

    أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال
    "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيها عبدا من النار

    من يوم عرفة وأنه يباهي بهم الملائكة"

    وهو أهم ركن من أركان الحج

    بل هو أساس الحج

    فأرجو الله أن يوفق حجاج بيته لتفهمها والعمل بمقتضاها

    والله أعلم.





    نتابع




  4. #4
    المشرف العام

    User Info Menu



    ما جزاء من يصوم يوم عرفة

    يقول الشيخ : حسين شوشة
    بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    أقول وبالله التوفيق بأن يوم عرفة سمى بهذا الإسم لأن
    المسلمين الذين يؤدون فريضة الحج
    يكونون واقفين على جبل عرفات

    وسُمى جبل عرفات بهذا الاسم
    قيل لأن أبانا أدم عليه السلام
    هبط من الجنة فى بلاد الهند وأن حواء هبطت فى نجد
    وأنهما تقابلا على جبل عرفات
    فسُمى بهذا الإسم والله أعلم




    ويوم عرفة هو من أفضل الأيام لأنه يوم مغفرة الذنوب
    وهو اليوم الذى يباهى به المولى عزوجل
    بأهل الأرض أهل السماء

    واذا كان الفضل والثواب لأهل عرفة من الحجاج
    فإن المولى عزوجل لم يشأ أن يحرم سائر المسلمين من الأجر
    فلقد منح الله تعالى لمن يصوم هذا اليوم ثوابا عظيما


    1يقول الرسول الكريم
    ( من صام يوم عرفة غفر له ذنب سنتين متتابعتين )
    رواه أبو يعلى

    2 - وقال صلى الله عليه وسلم
    ( من صام يوم عرفة غفرله سنة أمامه وسنة خلفه
    ومن صام عاشوراء غفرله سنة )

    رواه الطبرانى باسناد حسن


    3 - وعن أبى قتادة رضى الله عنه قال
    سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة قال
    ( يكفر السنة الماضية والباقية )
    رواه مسلم وأبو داود والنسائى وابن ماجة

    4 - وعن عطاء الخراسانى أن عبد الرحمن بن أبى بكر دخل
    على عائشة رضى الله عنها يوم عرفة وهى صائمة والماء يرش
    عليها فقال لها أفطرى فقالت أفطر وقد سمعت رسول الله يقول
    ( ان صوم يوم عرفة يكفر العام الذى قبله )
    رواه أحمد ورواته محتج بهم فى الصحيح




    أنظر أخى المسلم الى الأحاديث وتمعن فيها جيدا
    واستعد من الأن لهذا اليوم
    واحرص أن لا يفوتك صيامه مهما كان
    فاننا فى عصر الفتن والمعاصى أحوج ما نكون
    لمغفرة الذنوب وتكفير السيئات
    وتعلم من أمنا عائشة وهى صائمة ذاك اليوم وهو شديد القيظ
    والحرارة وكان يرش عليها الماء ومع ذلك أبت أن تفطر لأنها
    تحرص على الأجر مع أنها أم المؤمنين
    وحبيبة قلب رسولنا الكريم


    ملحوظة :
    لا يجوز للحاج أن يصوم يوم عرفة
    لأن أبا هريرة قال
    ( نهى رسول الله عن صوم يوم عرفة بعرفة )
    رواه أبو داود والنسائى وابن خزيمة

    فهيا بنا يا اخوانى نستعد لصيام هذا اليوم
    وليكن ذلك مع أسرتك لكى يستفيد الجميع
    وعليك أن تدعوا غيرك للصوم حتى تحصل على أجر الصوم معه
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الدال على الخير كفاعله )
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم




    نتابع




  5. #5
    المشرف العام

    User Info Menu



    فضل يوم عرفة
    إن الليالي والأيام، والشهور والأعوام، تمضي سريعا،
    وتنقضي سريعا؛ هي محط الآجال؛ ومقادير الأعمال
    فاضل الله بينها فجعل منها: مواسم للخيرات، وأزمنة للطاعات،
    تزداد فيها الحسنات، وتكفر فيها السيئات،
    ومن تلك الأزمنة العظيمة القدر الكثيرة الأجر يوم عرفة
    تظافرت النصوص من الكتاب والسنة على فضله
    وسأوردها لكم أخوتى حتى يسهل حفظها وتذكرها :




    1 - يوم عرفة أحد أيام الأشهر الحرم
    قال الله- عز وجل- :
    (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ
    يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ)

    [سورة التوبة : 39].
    والأشهر الحرم هي : ذو القعدة ، وذو الحجة ، ومحرم ، ورجب
    ويوم عرفه من أيام ذي الحجة.


    2 - يوم عرفة أحد أيام أشهر الحج
    قال الله - عز وجل- :
    (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ) [سورة البقرة : 197]
    وأشهر الحج هي : شوال ، ذو القعدة ، ذو الحجة.




    3 - يوم عرفة أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه
    قال الله - عز وجل- :
    (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ)
    [سورة الحج:28].
    قال ابن عباس –رضي الله عنهما :
    الأيام المعلومات : عشر ذي الحجة.


    4 - يوم عرفة أحد الأيام العشر التي أقسم الله بها
    منبها على عظم فضلها وعلو قدرها
    قال الله - عز وجل- : (وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) [سورة الفجر:2].
    قال ابن عباس – رضي الله عنهما - : إنها عشر ذي الحجة
    قال ابن كثير: وهو الصحيح.




    5 - يوم عرفة أحد الأيام العشرة المفضلة في أعمالها
    على غيرها من أيام السنة:
    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    (ما من عمل أزكى عند الله - عز وجل-
    ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى

    قيل: ولا الجهاد في سبيل الله - عز وجل- ؟
    قال ولا الجهاد في سبيل الله - عز وجل-
    إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء)

    رواه الدارمي وحسن إسناده الشيخ محمد الألباني
    في كتابه إرواء الغليل.


    6 - يوم عرفة أكمل الله فيه الملة، وأتم به النعمة،
    قال عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- :
    إن رجلا من اليهود قال : يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها،
    لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا.
    قال : أي آية؟
    قال: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
    وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا)
    [ سورة المائدة:5].
    قال عمر – رضي الله عنه- :
    قد عرفنا ذلك اليوم الذي نزلت فيه
    على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.







    نتابع




  6. #6
    المشرف العام

    User Info Menu

    7 - صيام يوم عرفة :
    فقد جاء الفضل في صيام هذا اليوم على أنه أحد أيام تسع
    ذي الحجة التي حث النبي صلى الله عليه وسلم على صيامها
    فعن هنيدة بن خالد-رضي الله عنه- عن امرأته
    عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت :
    (كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة
    ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر :
    أول اثنين من الشهر وخميسين)

    صححه الألباني في كتابه صحيح أبي داود.
    كما جاء فضل خاص لصيام يوم عرفة دون هذه التسع
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن صيام يوم عرفة:
    ( يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) رواه مسلم في الصحيح
    وهذا لغير الحاج وأما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة
    لأنه يوم عيد لأهل الموقف.


    8- أنه يوم العيد لأهل الموقف
    قال النبي صلى الله عليه وسلم:
    (يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام )
    رواه أبو داود وصححه الألباني .

    9- عظم الدعاء يوم عرفة قال النبي صلى الله عليه وسلم:
    (خير الدعاء دعاء يوم عرفة )
    صححه الألباني في كتابه السلسة الصحيحة.
    قال ابن عبد البر – رحمه الله - :
    وفي ذلك دليل على فضل يوم عرفة على غيره.


    10- كثرة العتق من النار في يوم عرفة
    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا
    من النار من يوم عرفة)

    رواه مسلم في الصحيح.

    11- مباهاة الله بأهل عرفة أهل السماء
    قال النبي صلى الله عليه وسلم:
    ( إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء)
    رواه أحمد وصحح إسناده الألباني .




    12- التكبير :
    فقد ذكر العلماء أن التكبير ينقسم إلى قسمين :
    التكبير المقيد الذي يكون عقب الصلوات المفروضة
    ويبدأ من فجر يوم عرفة
    قال ابن حجر –رحمه الله- :
    ولم يثبت في شيء من ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث
    وأصح ما ورد عن الصحابة قول علي وابن مسعود
    _ رضي الله عنهم_ أنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى) .

    وأما التكبير المطلق فهو الذي يكون في عموم الأوقات
    ويبدأ من أول ذي الحجة حيث كان ابن عمر وأبو هريرة
    رضي الله عنهم يخرجون إلى السوق يكبرون
    ويكبر الناس بتكبيرهما)
    والمقصود تذكير الناس ليكبروا فرادى لا جماعة .


    13- فيه ركن الحج العظيم قال النبي صلى الله عليه وسلم:
    (الحج عرفة) متفق عليه.

    14-
    أنه اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم
    فعن ابن عباس _ما_ قال: قال رسول الله :
    (إن الله أخذ الميثاق من ظهر آدم بِنَعْمان- يعني عرفة-
    وأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها، فنثرهم بين يديه كالذّر،
    ثم كلمهم قِبَلا، قال:
    { أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا
    عَنْ هَذَا غَافِلِينَ
    } {أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا
    ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ
    }

    (الأعراف: 172، 173) رواه أحمد وصححه الألباني.




    15- يوم تحمُّل التبعات:
    فإن الله عزَّ وجلَّ من كرمه وجوده، لا يغفر لعباده ما بينه وبينهم فقط،
    بل إنه
    عزَّ وجلَّ يتحمل عنهم التبعات أى الذنوب التى هى فى حق العباد،
    وذلك فى الحديث الذي يقول فيه:
    {أُشْهِدُكُمْ أَني قَدْ أَجَبْتُ دَعْوَتَهُمْ، وَشَفَعْتُ رَغْبَتَهُمْ، وَوَهَبْتُ مُسِيئَهُمْ
    لِمُحْسِنِهِمْ، وَأَعْطَيْتُ مُحْسِنَهُمْ جَمِيع مَا سَأَلَ،
    وَتَحَمَّلْتُ عَنْهُمُ التَّبِعَاتِ الَّتِي بَيْنَهُمْ }

    16-يوم دحر الشيطان:
    فقد قال صلى الله عليه وسلم فى سرَّ ذلك:
    { مَا رُؤِيَ الشَّيْطَانُ يَوْماً هُوَ فِيهِ أَصْغَرُ وَلاَ أَدْحَرُ وَلاَ أَغْيَظُ وَلاَ أَحْقَرُ مِنْهُ
    يَوْمَ عَرَفَةَ، وَمَا ذٰلِكَ إِلاَّ مِمَّا يَرَىٰ مَنْ تَنَزُّلَ الرَّحْمَةِ،
    وَتَجَاوُزِ اللَّهِ عَنِ الذُّنُوبِ الْعِظَامِ }






    نتابع




  7. #7
    المشرف العام

    User Info Menu



    يوم عرفة التاسع من ذي الحجة
    * الحضور بعرفة
    وهو ركن الحج الأعظم،
    ولذا قال فيه صلى الله عليه وسلم: { الْحَجُّ عَرَفَةُ }.
    ويبدأ بأن يصلي الحاج الظهر والعصر قصراً وجمعاً
    ركعتين ركعتين بآذان واحد وإقامتين،
    وذلك بعد سماع خطبة عرفة،
    والتى تكون بعد الأذان وقبل الصلاة،
    وذلك بمسجد نَمِرَه لمن تيسر له أو بأى مكان على أرض عرفه.
    على أن الذي يصلي بمسجد نمرة لا بد أن يخرج منه مباشرة
    بعد الصلاة إلى أرض الموقف،
    والتى قال فيها صلى الله عليه وسلم:
    {وَقَفْتُ هَـٰهُنَا و عَرَفَةُ كُلُّهَا مَوْقِفٌ، وَٱرْتَفِعُوا عَنْ بَطْنِ عُرَنَة}
    وهى واد يفصل بين عرفة والمزدلفة.




    ونقول: (الحضور بعرفة)!!! لأنه يكفى للقيام بهذا الركن أن
    يحضر الحاج بأرض عرفة سواء كان قائماً أو جالساً أو
    مضجعاً أو نائماً، ما دام ذهب إلى هذا المكان فى الوقت بين
    زوال الشمس من يوم التاسع (يوم عرفة)
    إلى فجر يوم النحر (يوم العيد).
    ويكفى لإتمام هذا الركن، أن يقف الحاج على أرض عرفة
    ولو لحظة من الليل قبل فجر يوم النحر.
    أما من وقف بالنهار فلا بد أن يقف ولو لحظة بعد غروب الشمس،
    وإلا لو نزل قبل غروب الشمس كان عليه دم.
    أما من تأخر عن الحضور إلى عرفة حتى فجر يوم العيد
    فلا ينفع حجه، وعليه أن يعيده فى العام التالى إن أمكنه ذلك
    لقوله صلى الله عليه وسلم:
    { مَنْ أَدْرَكَهُ الفَجْرُ مِنْ لَيْلَةِ المُزْدَلِفَةِ، وَلَمْ يَقِفْ بِعَرَفَةَ،
    فَقَدْ فَاتَهُ الحَجُّ،
    وَمَنْ وَقَفَ بِعَرَفَةَ مِنْ لَيْلَةِ المُزْدَلِفَةِ قَبْلَ أَنْ يَطْلُعَ الفَجْرُ،
    فَقَدْ أَدْرَكَ الحَجَّ }


    أعمال هذا اليوم:
    1 - السير إلى عرفة بعد طلوع الشمس.
    2 - النزول بنمرة إلى الزوال إن تيسر ذلك،
    وإلا فلا حرج لأن النزول بها سنة.
    3 - صلاة الظهر والعصر جمعاً وقصراً ( جمع تقديم )
    كما فعل النبي
    ليطول وقت الوقوف والدعاء.
    4 - يستحب للحاج في هذا الموقف أن يجتهد
    في ذكر الله تعالى ودعائه
    والتضرع إليه ويرفع يديه حال الدعاء
    وإن لبـّى أو قرأ شيئاً من القرآن فحسن.
    5 - الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس.
    6 - الإحسان إلى الحجاج بسقي الماء وتوزيع الطعام.



    سنن يوم عرفة
    ومن سنن هذا اليوم المبارك:
    1. أن يغتسل الحاج له قبل الزوال إن أمكن، وإلا فليتوضأ
    ويحرص على البقاء على وضوء طوال يومه، فكلما أحدث توضأ.

    2. حضور الخطبة المقررة فى هذا اليوم قبل صلاة الظهر
    بمسجد نمرة أو حيث هو .

    3. أن يصلى الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين،
    ومن لم يتمكن من أدائها فى جماعة أداها بمفرده بهذه الكيفية.




    4. الدعاء: فيشغل الحاج نفسه فى هذا اليوم بالدعاء أو الذكر
    أو الإستغفار أو تلاوة القرآن أو يجمع بينهما جميعاً
    فقد قال صلى الله عليه وسلم:
    { أَفْضَلُ الدعاءِ دُعَاءُ يومِ عَرَفَةَ،
    وَأَفْضَلُ ما قلتُ أنَا والنبيونَ من قَبْلِي:
    لا إلَهَ إلا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ }

    5. صيام هذا اليوم لغير الحاج
    لقوله صلى الله عليه وسلم:
    { صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ،
    إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالَّتِي بَعْدَهُ }

    أما الحاج فيكره له صيام هذا اليوم ليتمكن من العبادة والدعاء،
    ولذا روى أبو هريرة رضى الله عنه قال:
    {نهى رسول الله
    صلى الله عليه وسلم
    عن صيام يوم عرفة بعرفات}

    وإن كان لا يجب على الحاج أن يُشْغَل بنهى من صام
    عن صيامه أو لَوْمَه، فمن شاء صام ومن شاء أفطر.





    نتابع





  8. #8
    المشرف العام

    User Info Menu

    تنبيهات فى يوم عرفة
    1- الوقوف خارج حدود عرفة مع أنها محددة بأعلام واضحة،
    والوقوف بها ركن لا يتم الحج إلا به.
    ( وبطن عُرنة ليس من عرفة ).

    2 - انصراف بعض الحجاج من عرفة قبل غروب الشمس
    وهذا لا يجوز لأنه خلاف السنة،
    حيث وقف النبي
    حتى غربت الشمس وغاب قرصها.


    [FONT=Arial]
    3 - التكلف بالذهاب للجبل وصعوده والتمسح به واعتقاد
    أن له مزية وفضيلة توجب ذلك وهذا لم يرد عن النبي
    .

    4 - استقبال بعض الحجاج الجبل ( جبل الرحمة )
    ولو كانت القبلة خلف ظهورهم أو عن أيمانهم أو شمائلهم،
    وهذا خلاف السنة لأن السنة استقبال القبلة كما فعل النبي
    .

    5 - الإنشغال يوم عرفة بالضحك والمزاح ولغو الكلام
    وترك الذكر والدعاء في ذلك الموقف العظيم.
    لغو الكلام:
    وهو الكلام الذي لا فائدة فيه فضلاً عن الكلام الذي يأثم بسببه
    كالغيبة والنميمة والسب والشتم والقذف وغيرها ...
    فإن الحديث بمثل هذه الأمور فى هذا اليوم دليل على القطيعة من
    الله عزَّ وجلَّ لهذا العبد المتعدِّى الذى يخوض فى مثل هذه الأمور



    6 - المشى فى الشمس:
    على الحاج أن يحترس من المشى بدون مظلة فى الشمس،
    أو حتى الإكثار من المشي بالمظلة فى الشمس
    حتى لا يُصاب بضربة شمس.

    7. إذا وافق يوم عرفة يوم جمعة،
    فليس على الحاج جمعة
    فى ذلك اليوم،
    وكذلك إذا وافق يوم العيد يوم جمعة فلا صلاة جمعة فى منى،
    وأيضاً لا صلاة عيد على الحجيج سواء بمنى أو بمكة،
    وذلك لإشتغاله بأعمال المناسك.





    8. على الحاج ألا ينسى التكبير من فجر يوم عرفة
    إلى عصر اليوم الرابع من أيام العيد
    عقب
    الصلوات المكتوبات والنوافل والعبادات.


    9. المرأة الحائض:
    يجب علي الحائض أن تقف بعرفة وتدعو الله عزَّ وجلَّ وتستغفر،
    غير أنها لا تصلى ولا تقرأ القرآن ولا تمسّ المصحف
    ولا تدخل المسجد.



    أخطاء شائعة فى يوم عرفة
    1. التنافس فى صعود جبل الرحمة:
    لم يثبت شيء فى هذا الشأن عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    2. البقاء بمسجد نمرة طوال يوم عرفة:
    خطأ لأن المسجد ليس كله من أرض عرفه،
    فيجب على من صلى به أن يخرج عقب الصلاة إلى أرض
    الموقف أو يذهب حيث هو بعرفة، وهناك علامات واضحة
    بالمسجد توضح ذلك.


    3. تعجل الدفع أو الخروج من عرفات:
    يتعجل بعض الحجيج، فينزل من عرفات قبل غروب الشمس
    مما يجعل وقوفه غير تام، لأنه يشترط أن يقف بعرفات
    ولو لحظة بعد غروب شمس يوم عرفة.

    4. تعاطى حبوب منع الحمل لمنع الدورة:
    بعض النسوة يتعاطين حبوب منع الحمل حتى لا تأتيها حيضتها
    فتتمكن من أداء المناسك، وهذا أمر لا بأس به شرعاً
    لأن سيدنا عبدالله بن عمر أباحه للنساء
    وكان يصف لهن ماء الآراك لذلك،
    وقد أباحه الأئمة فى هذا العصر بالوسائل المستحدثة
    والتى تنفع لذلك حتى تتمتع النساء بجمال هذه الشعائر.









  9. #9
    المشرف العام

    User Info Menu






    قصيدة إلى عرفات الله
    أمير الشعراء أحمد شوقى
    غناء السيدة أم كلثوم
    وهذه كلمات القصيدة


    إلى عرفات الله ياخير زائر
    عليك سلام الله في عرفاتِ

    ويوم تولي وجهة البيت ناضراً
    وسيم مجال البشر والقسماتِ

    على كل أفقٍ بالحجاز ملائك
    تزف تحايا الله والبركاتِ

    لدى الباب جبريل الأمين براحه
    رسائل رحمانية النفحاتِ

    وفي الكعبة الغراء ركن مرحب
    بكعبة قصادٍ وركن عفاةِ

    وزمزم تجري بين عينيك أعيناً
    من الكوثر المعسول منفجراتِ




    أرى الناس أفواجاً ومن كل بقعة
    إليك انتهوا من غربةٍ وشتاتِ

    لك الدين يارب الحجيج جمعتهم
    لبيتٍ طهور الساح والشرفاتِ

    تساووا فلا الأنساب فيها تفاوت
    لديك ولا الأقدار مختلفاتِ

    ويارب هل تغني عن العبد حجةٌ
    وفي العمر مافيه من الهفواتِ

    وتشهد ما آذيت نفساً ولم أضر
    ولم أبغ في جهري ولا خطراتيِ

    ولا حملت نفس هوى لبلادها
    كنفسي في فعلي وفي نفثاتيِ




    وقدمت أعذاري وذلي وخشيتي
    وجئت بضعفي شافعاً وشكاتي

    وأنت ولي العفو فامح بناصعٍ
    من الصفح ماسودت من صفحاتي

    ومن تضحك الدينا إليه فيغتررْ
    يمت كقتيل الغيد بالسماتِ

    إذا زرت بعد البيت قبر محمدٍ
    وقبلت مثوى الأعظم العطراتِ

    وفاضت من الدمع العيون مهابة
    لأحمد بين الستر والحجرات




    وأشرق نور تحت كل ثنية
    وضاع أريج تحت كل حصاةِ

    فقل لرسول الله ياخير مرسل
    أبثك ماتدري من الحسراتِ

    شعوبك في شرق البلاد وغربها
    كأصحاب كهفٍ في عميق سبات

    بأيمانهم نوران ذكر وسنة
    فما بالهم في حالك الظلماتِ

    وقل ربي وفق للعظائم أمتي
    وزين لها الأفعال والعزماتِ



    نتابع




  10. #10
    المشرف العام

    User Info Menu



    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة
    قال ابن القيم _رحمه الله _ :
    لما طلعت شمس يوم التاسع سار رسول الله صلى الله عليه وسلم
    من منى إلى عرفة، وكان معه أصحابه ،
    منهم الملبي ومنهم المكبر،
    وهو يسمع ذلك ولا ينكر على هؤلاء ولا على هؤلاء،
    فنزل بنمرة حتى إذا زالت الشمس أمر بناقته القصواء فرحلت،
    ثم سار حتى أتى بطن الوادي من أرض عرنة،
    فخطب الناس وهو على راحلته خطبة عظيمة
    قرر فيها قواعد الإسلام، وهدم فيها قواعد الشرك والجاهلية،
    وقرر فيها تحريم المحرمات التي اتفقت الملل على تحريمها.
    وخطب صلى الله عليه وسلم خطبة واحدة، لم تكن خطبتين،
    فلمّا أتمها أمر بلالاً فأذن، ثم أقام الصلاة، فصلى الظهر ركعتين
    أسرّ فيهما بالقراءة، ثم أقام فصلى العصر ركعتين أيضاً
    ومعه أهل مكة وصلوا بصلاته قصراً وجمعاً بلا ريب،
    ولم يأمرهم بالإتمام، ولا بترك الجمع.



    فلما فرغ من صلاته ركب حتى أتى الموقف،
    فوقف في ذيل الجبل عند الصخرات، واستقبل القبلة،
    وجعل جل المشاة بين يديه، وكان على بعيره، فأخذ في الدعاء
    والتضرع والابتهال إلى غروب الشمس،
    وأمر الناس أن يرفعوا عن بطن عرنة،
    وأخبر أن عرفة لا تختص بموقفه ذلك،
    بل قال: (وقفت ها هنا وعرفة كلها موقف).



    وأرسل إلى الناس أن يكونوا على مشاعرهم ويقفوا بها،
    فإنها من إرث أبيهم إبراهيم، وهنالك أقبل ناس على أهل نجد،

    فسألوه عن الحج فقال:
    (الحج عرفة،
    من جاء قبل صلاة الصبح من ليلة جمع تم حجه،
    أيام منى ثلاثة، فمن تعجّل في يومين فلا إثم عليه،
    ومن تأخر فلا إثم عليه).
    وكان في دعائه رافعاً يديه إلى صدره،
    وأخبرهم أن خير الدعاء دعاء يوم عرفة.
    فلما غربت الشمس، واستحكم غروبها
    بحيث ذهبت الصفرة أفاض إلى عرفة،
    وأردف أسامة بن زيد خلفه، وأفاض بالسكينة،
    وضم إليه زمام ناقته، حتى إنّ رأسها ليصيب طرف رحله
    وهو يقول:
    (يا أيها الناس، عليكم السكينة، فإن البر ليس بالإيضاع)
    أي: ليس بالإسراع.



    وكان صلى الله عليه وسلم يلبي في مسيره ذلك، ولم يقطع التلبية،
    فلما كان في أثناء الطريق نزل صلوات الله وسلامه عليه فبال،
    وتوضأ وضوءاً خفيفاً، فقال له أسامة:
    الصلاة يا رسول الله، فقال: (الصلاة- أو المصلى- أمامك).
    ثم سار حتى أتى المزدلفة، فتوضأ وضوء الصلاة،
    ثم أمر بالأذان فأذن المؤذن،
    ثم قام فصلى المغرب قبل حط الرحال وتبريك الجمال،
    فلما حطوا رحالهم أمر فاقيمت الصلاة،
    ثم صلى عشاء الآخرة بإقامة بلا أذان،
    ولم يصل بينهما شيئاً ثم نام حتى أصبح،
    ولم يحي تلك الليلة، ولا صح عنه في إحياء ليلتي العيدين شيء.







    نتابع




  11. #11
    المشرف العام

    User Info Menu



    قصيدة
    فى عرفة .. لابن القيم





    وراحوا إلى التعريف يرجون رحمة
    ومغفـرة ممـن يجــود ويكـرم

    فللـه ذاك الموقـف الأعظـم الذي
    كموقف يوم العرض بل ذاك أعظـم

    ويدنو به الجبـار جـل جلاله
    يباهي بهم أمـلاكه فهـو أكرم

    يقـول عبـادي قـد أتوني محبـة
    وإني بهـم بر أجــود وأرحــم

    فـأشهـدكم أني غفـرت ذنوبهـم
    وأعطيتهم مــا أملـوه وأنعــم




    فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي
    به يغفـر الله الذنوب ويرحم

    فكم من عتيق فيـه كمل عتقه
    وآخـر يستسعـي وربك أرحم

    وما رؤي الشيطان أغيظ في الورى
    وأحقر منه عندها وهو الأم

    وذاك لأمر قد رآه فغاظه
    فأقبل يحثو الترب غيظا ويلطم




    وما عاينت عيناه مـن رحمة أتت
    ومغفرة من عند ذي العرش تقسم

    بنى ما بنى حتى إذا ظـن أنه
    تمكن من بنيانه فهو محكم

    أتى الله بنيانا له من أساسه
    فخر عليه ساقطا يتهدم

    وكم قدر ما يعلو البنـاء وينتهـي
    إذا كــان يبنيه وذو العرش يهدم









    نتابع




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •