بسم الله الرحمن الرحيم

إعلان هام


بعد أن سطعت لأكثر من عشرين سنة حان الوقت لإعلان غروب شمس الحصن والحمد لله رب العالمين على كل حال

سيتم إغلاق موقع الحصن النفسي قريبا إن شاء الله وسنترك فرصة كافية للأعضاء والزوار كي يقوموا بنسخ و حفظ مشاركاتهم أو أي مواضيع اخرى تهمهم من كنوز الحصن
 
نشكر كل من ساهم معنا في نشر العلم النافع و سهر الليالي من أجل إفادة الآخرين ونخص بالشكر السيدات والسادة المستشارين والإداريين والمشرفين والأعضاء وعلى رأسهم جميعا الأستاذة الفاضلة فضيلة نسأل الله أن يجعل كل ما قدموه في ميزان حسناتهم ويجمعنا بهم وبكم في الفردوس الأعلى إن شاء الله


لأي استفسارات أو مقترحات الرجاء التواصل معنا على البريد الالكتروني

[email protected]



وفقكم الله جميعا ورزقكم رضاه
وسامحونا على اي تقصير

إدارة الحصن النفسي


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الشلل الرعاش.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    الشلل الرعاش.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

    الشلل الرعاش.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج





    يعتبر مرض باركنسون أو ما يسمى بالشلل الرعاش من الأمراض الاضطرابية

    التي تصيب المخ، ويتسبب الشلل الرعاش في الكثير من المشكلات وعلى رأسها الصعوبة في الحركة.

    • الوسواس القهري.. أنواعه وأعراضه وعلاجه

    ونستعرض لك فيما يلي أعراض وطرق الوقاية من الشلل الرعاش "باركنسون" والعلاج.


    أعراض الشلل الرعاش:





    • تتعدد أعراض المرض ومن أبرزها اهتزاز الطرفين، كما أن المرض يحتاج

    • إلى العلاج تفاديا للإصابة بالمضاعفات، والتي تتمثل في الإعاقة الكلية

    • ، وتدهور وظائف المخ، ويمكن أن تصل المضاعفات إلى الموت المبكر،

    • بالإضافة إلى ذلك هناك بعض المضاعفات الأقل شدة وهي الصعوبة

    • في بلع الطعام، وعدم أداء الأنشطة اليومية.

    • يجب استشارة الطبيب في حالة ظهور إحدى العلامات مثل الحركات اللاإرادية،

    • والقئ، والإصابة بالدوار، والغثيان، كما أن التغيير في الحالة المزاجية، والقلق

    • والارتباك الشديد، بالإضافة إلى الهلوسة، كلها علامات يجب أن تؤخذ في الاعتبار



    تشخيص المرض


    يشخص الطبيب المرض حسب العلامات والأعراض المصاب بها المريض،

    بالإضافة إلى الفحص الجسدي، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه يصعب اكتشاف المرض

    خاصة عند كبار السن، حيث يمكن أن يكمن اهتزاز الطرفين في التقدم بالعمر،

    كما أن مرض باركنسون يتشابه كثيرا مع هشاشة العظام في تغير وضع الجسم.


    طرق الوقاية والعلاج من الشلل الرعاش



    إلى الآن لم يظهر العلاج الكامل لمرض باركنسون للشفاء تماما، إلا أنه يمكن التحكم

    في أعراض المرض، ومنع تفاقمه عن طريق طرق الوقاية المختلفة والتي تتمثل فيما يلي:


    • تناول العقاقير التي تعمل على إفراز مادة الدوبامين بالمخ، والتي تعمل بدورها

    • على الحفاظ على اتزان الحركة، وبالتالي التحرك بصورة أفضل.

    • تناول عقاقير تقلل من نسبة الارتعاش في أولى مراحل المرض.



    • التغذية الجيدة، والحرص على ممارسة التمارين الرياضية، مع أهمية العلاج الطبيعي

    • المفيد في التحسين من وظائف أعضاء الجسم.



    • العلاج الجراحي لمرض باركنسون، والذي يتمثل في زرع المحفزات،

    • أو عملية زراعة أنسجة غدة الأدرينالين بالمخ، أو عملية تدمير الأنسجة المسببة في الارتعاش.



    • يجب على المريض تجنب السموم البيئية بقدر الإمكان، وتجنب المخدرات والكحوليات.



    • اخذ القدر الكافي من الراحة والاسترخاء.



    • تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية،

    • وتناول الأسماك، والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية أوميجا ٣.




    أنواع الشلل الرعاش















    الرعاش الفسيولوجي




    • هو الرعاش الذي يصيب اليدين، يؤدي إلى التعب والقلق، والاضطرابات الاستقلابية.



    الرعاش الوراثي




    • وهذا النوع من الرعاش يكون لأسباب غير معلومة، وهو بطئ يصيب الرأس واليدين، والصوت.



    • يزداد الرعاش الوراثي مع التقدم في العمر، ولهذا يمكن تشخيصه خطأ باسم رعاش الشيخوخة.




    رعاش المرض المخيخي




    • وهو ما يعرف باسم رعاش الحركة، وفيه يصاب المريض بتذبذب الأطراف عند اقترابه من الهدف.



    رعاش التثبيت




    • هو الرعاش الدوراني الذي يصيب العضلات، ويظهر عند حمل الأوزان أو عند حفاظ المريض على وضعية ثابتة.

    • هذا النوع من الرعاش ناجم عن خلل في المخيخ.




    رعاش باركنسون





    • وهو الرعاش الذي يؤثر على اليدين بشكل كبير، ثم يؤثر على الطرفين

    • العلوي والسفلي، ثم يؤثر على بقية الجسم.

    • يسمى رعاش باركنسون بإسم رعاش اليد، ويظهر عند الاسترخاء

    • ويختفي عند الحركة، كما أنه يزداد مع القلق والتوتر.










  2. #2
    المشرف العام

    User Info Menu

    10 علامات للإصابة بالشلل الرعاش.. تعرف على مراحل تطور المرض وطرق العلاج

    10 علامات للإصابة بالشلل الرعاش.. تعرف على مراحل تطور المرض وطرق العلاج






    قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان لديك مرض باركنسون،

    وهناك علامات للمرض، لكن لا أحد يقلق من علامة واحدة ولكن إذا كان لديك أكثر من عرض

    يجب عليك تحديد موعد للتحدث إلى طبيبك، ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “Parkinson”

    هناك 10 علامات لمرض الشلل الرعاش وتشمل:



    1.الهزة أو الهز



    هل لاحظت هزا طفيفا فى إصبعك، الإبهام، اليد، الذقن أو الشفاه؟

    هل يهز ساقك عند الجلوس أو الاسترخاء؟

    إن الوخز أو هز الأطراف هو علامة مبكرة مشتركة لمرض باركنسون.

    وما هو الوضع الطبيعي؟

    يمكن أن يكون الهز طبيعيا بعد الكثير من التمارين الرياضية.



    2.صغر الخط



    إذا تغير خط اليد فجأة إلى الأصغر بكثير مما كنت عليه في الماضي؟

    غالبا ما يكون التغيير المفاجئ في الكتابة اليدوية علامة على مرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    في بعض الأحيان يمكن أن تتغير الكتابة مع تقدمك في السن، إذا كان لديك أيدي قاسية

    أو أصابع قوية أو ضعف الرؤية، ولكن هذا يحدث مع مرور الوقت وليس فجأة.




    3.فقدان حاسة الشم



    هل لاحظت أنك لم تعد تشم رائحة بعض الأطعمة بشكل جيد جدا مثل الموز، المخللات ،

    أو عرق السوس، يجب عليك أن تذهب لطبيبك لتشخيص مرض الشلل الرعاش.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    يمكن تغيير إحساسك بالرائحة عن طريق البرد أو الأنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية،

    ولكن يجب أن تعود حاسة الشم مرة أخرى.



    4.مشكلة النوم



    هل تتجول في السرير أو تتحرك حركات مفاجئة بينما كنت نائما بعمق أو تلاحظ

    أنك بدأت تسقط من السرير أثناء النوم هذه قد تكون علامة على مرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    فمن الطبيعي للجميع أن يكون ليلة واحدة أو ليلتين من هذا القلق.



    5.صعوبة فى التحرك أو المشي



    هل تشعر بالقسوة في جسدك أو ذراعيك أو ساقيك؟ أحيانا تعانى من التصلب أثناء التحرك،

    وهذا يمكن أن يكون علامة على مرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    إذا أصيبت ذراعك أو كتفك، قد لا تكون قادرا على استخدامها كذلك حتى يتم شفاؤها،

    والتهاب المفاصل قد يسبب نفس الأعراض.



    6.الإمساك



    هل لديك مشكلة في حدوث الإمساك كل يوم؟ قد يكون الضغط على الأمعاء

    علامة مبكرة لمرض باركنسون ويجب عليك التحدث إلى طبيبك.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    إذا لم يكن لديك ما يكفي من الماء أو الألياف في الجسم، فإنها يمكن أن تسبب مشاكل في الحمام،

    وأيضا بعض الأدوية سوف تسبب الإمساك، إذا لم يكن هناك سبب آخر مثل النظام الغذائي

    أو الدواء الذي من شأنه أن يسبب لك صعوبة في حركة الأمعاء، يجب عليك التحدث مع طبيبك.




    7.الصوت الناعم أو المنخفض



    هل أخبرك شخص آخر بأن صوتك ناعم جدا عندما تتحدث بصوت طبيعي،

    أو أن الصوت يبدو قاسيا؟ وإذا كان هناك تغيير في صوتك يجب أن تتحدث مع طبيبك

    حول مدى إصابتك بمرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    يمكن أن يسبب فيروس الأنفلونزا تغييرا فى الصوت، ولكن يجب أن يعود إلى النبرة الطبيعية من تلقاء نفسه.




    8.تغير ملامح الوجه



    هل قيل لك أن لديك نظرة مختلفة حتى عندما كنت لا تعانى من مزاج سيئ؟

    يجب عليك أن تسأل طبيبك عن مرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    بعض الأدوية يمكن أن تسبب لك نفس النوع من النظرات المختلفة أو الاكتئاب أو تحديق العينين.



    9.الدوخة أو الإغماء



    هل تلاحظ أنك غالبا ما تشعر بالدوار عندما تقف بعيدا عن الكرسي؟

    الشعور بالدوار أو الإغماء يمكن أن يكون علامات على انخفاض ضغط الدم ويمكن ربطه بمرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    كثير من الأشخاص يعانون من الدوار، ولكن إذا حدث ذلك بشكل منتظم يجب أن تتحدث إلى الطبيب.




    10. المظهر المنحنى




    إذا لاحظت أنك تبدو ذا مظهر منحنى عند الوقوف، فقد تكون علامة على مرض باركنسون.


    ما هو الوضع الطبيعي؟


    إذا كان لديك ألم من إصابة أو إذا كنت مريضا، ففد تقف ملتويا، ومن ثم يتم شد الجسم عند الاستشفاء.


    · تطوّر مرض الباركنسون


    يتطور مرض باركنسون في خمس مراحل:


    المرحلة الأولى وتدوم ما يقارب 3 أعوام.


    المرحلة الثانية وتدوم ما يقارب الـ 6 سنوات وينتشر المرض

    فى هذه المرحلة ليشمل كامل الجسم

    .
    المرحلة الثالثة وتدوم نحو 7 سنوات وتظهر أعراض فقدان الاتزان واختلال الوقفة والانعكاسات العصبية


    المرحلة الرابعة وتدوم نحو 9 سنوات ويحتاج المريض في خلالها للمساعدة حتى

    يقوم بنشاطاته اليومية مثل المشي و تناول الطعام والاستحمام.


    المرحلة الخامسة وتدوم نحو 14 سنة حيث يصبح المريض مقعداً بشكل كامل

    ولا يستطيع الحركة إلا بالكرسى المتحرك.



    العلاج:


    يختلف اسم الدواء والجرعات بحسب الحالة والمرحلة التي وصل إليها المريض

    كما ينصح الأطباء المريض بالمحافظة على الحركة والسير بطريقة معينة بشكل يومي

    وقد يضطر أحياناً المريض للخضوع لجلسات علاج فيزيائى








مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •