طريقة عملية لعلاج صعوبات اللغة لدى الاطفال
بقلم أ.د. أمل المخزومي
هناك طرق تدريبية على التغلب على بعض العيوب كتدريب اللسان والحلق والشفاه على استعمال الحروف التي يصعب على الطفل لفظها . كذلك التدريب على لفظ بعض الحروف التي يصعب على الطفل لفظها ، وذلك بتكرار هذه الحروف ما استطاع إليه سبيلا . لقد مارست هذه الطريقة بشكل عملي وكانت النتائج جيدة . كانت هناك فتاة تعاني من صعوبة لفظ حرف الراء بحيث تحوله إلى اللام . وكانت على سبيل المثال تقول ( لبي ) بدلا من قول ( ربي) ولم تكن تعرف سبب ذلك ، وعند الاتصال بالأم ذكرت بان بنتها عندما كانت صغيرة كانت نائمة ، وقفزت أثناء ذلك قطة سوداء عليها ، فاستيقظت من النوم تبكي وترتجف ، ومنذ ذلك الحين وهي لا تستطع لفظ ذلك الحرف بشكله الصحيح . لقد لعب عامل الخوف دورا مهما في هذه الحالة .أضف إلى ذلك فإن عدم لفظ الحرف هذا كان يسبب لها الخجل والانطواء وتجنب التكلم أمام الطلاب في الصف . بدأ العلاج بإزالة الخوف الذي تعاني منه وخاصة من القطط التي بدأت تحبها . ثم بدأ التدريب على حرف الراء بإعطائها جملا تحتوي على ذلك الحرف مثل ( أمر أمير الأمراء بحفر بئر في الصحراء ) والدعاء مثل ( يا ربي ارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين ) وغيرها من الجمل التي يتكرر فيها حرف الراء. وبعد فترة بدأت الفتاة تلفظ حرف الراء بشكل صحيح وهي في منتهى السعادة ، ولم تصدق بان مشكلتها انحلت بهذا الشكل . ولدى متابعة سيرها في المدرسة ذكرت المعلمة بأنها تقدمت تقدما باهرا في الدرس .