قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فوائد غض البصر لابن القيم رحمه الله

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    فوائد غض البصر لابن القيم رحمه الله

    فوائد غض البصر لابن القيم رحمه الله







    ï؟½ï؟½الفائدة الأولى:




    أنه يورث القلب نورًا وإشراقًا يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح،

    كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه، ولهذا والله أعلم

    ذكر الله سبحانه آية النور في قوله تعالى: ï´؟ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ï´¾ عقيب قوله

    ï´؟ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ï´¾ وجاء الحديث مطابقًا لهذا حتى كأنه مشتق منه وهو قوله:

    «النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن غض بصره عن محاسن امرأة أورث الله قلبه نورًا» الحديث.
    حديث الترغيب والترهيب ضعيف




    ï؟½ï؟½الفائدة الثانية:




    أنه يورث صحة الفراسة؛ فإنها من النور وثمراته، وإذا استنار القلب صحت الفراسة؛

    قال شجاع الكرماني: من عمَّر ظاهره باتباع السنة، وباطنه بدوام المراقبة،

    وغض بصره عن المحارم، وكفَّ نفسه عن الشهوات، وأكل من الحلال لم تخطئ فراسته.

    وكان شجاع لا تخطئ له فراسة، والله سبحانه وتعالى يجزي العبد على عمله بما هو من جنسه،

    فمن غض بصره عن المحارم عوضه الله سبحانه وتعالى إطلاق نور بصيرته،

    ومن حبس بصره لله أطلق الله نور بصيرته، ومن أطلق بصره في المحارم حبس الله عنه بصيرته.





    ï؟½ï؟½الفائدة الثالثة:




    تخليص القلب من ألم الحسرة؛ فإن من أطلق نظره دامت حسرته، فأضر شيء على القلب

    إرسال البصر، فإنه يريه ما يشتد طلبه ولا صبر له عنه ولا وصول له إليه،

    وذلك غاية ألمه وعذابه، والنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية،

    فإن لم تقتله جرحته، وهي بمنزلة الشرارة من النار ترمى في الحشيش اليابس،

    فإن لم تحرقه كله أحرقت بعضه، والناظر يرمي من نظره بسهام

    غرضُها قلبه وهو لا يشعر، فهو إنما يرمي قلبه.





    ï؟½ï؟½الفائدة الرابعة:




    أنه يورث القلب قوته وثباته وشجاعته، فيجعل له سلطان البصيرة مع سلطان الحجة،

    وفي الأثر أن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان من ظله، ولهذا يوجد في المتبع لهواه

    من ذل القلب وضعفه ومهانة النفس وحقارتها ما جعله الله لمن آثر هواه.





    ï؟½ï؟½الفائدة الخامسة:





    أنه يورث القلب سرورًا وفرحة وانشراحًا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر،

    وذلك لقهره عدوه بمخالفته ومخالفة نفسه وهواه، وأيضًا فإنه لما كفَّ لذته وحبس شهوته لله -

    وفيها مسرة نفسه الأمارة بالسوء- أعاضه الله سبحانه مسرة ولذة أكمل منها،

    كما قال بعضهم: والله للذة العفة أعظم من لذة الذنب. ولا ريب أن النفس إذا خالفت

    هواها أعقبها ذلك فرحًا وسرورًا ولذة أكمل من لذة موافقة الهوى

    بما لا نسبة بينهما، وها هنا يمتاز العقل من الهوى.




    ï؟½ï؟½الفائدة السادسة:





    أنه يسد عنه بابًا من أبواب جهنم؛ فإن النظر باب الشهوة الحاملة على مواقعة الفعل المحرم،

    وشرعه حجاب مانع من الوصول، فمتى هتك الحجاب اجترأ على المحظور،

    ولم تقف نفسه منه عند غاية؛ فإن النفس في هذا الباب لا تقنع بغاية تقف عندها،

    فغض البصر يغلق هذا الباب من الأساس.




    ومن مفاسد عدم غض البصر:




    فساد القلب - تشتت النفس - فقدان حلاوة الإيمان - فقدان لذة العبادة والخشوع -

    نسيان العلم وضعف الذاكرة - قسوة القلب والغفلة عن الآخرة - الوحشة - الظلمة -

    القلق الاكتئاب - فتح مدخل من مداخل الشيطان... إلخ، فصاحب القلب السليم دائمًا

    يغض الطرف، وصاحب القلب المريض يستلذ بهذا السهم الذي فيه هلاكه، تمامًا كما يستلذ

    الأجرب بحك الجلد، وحك الجلد يزيد المرض ضررًا؛ لأنه يعمل على توسيع الطريق

    للحشرة حتى تتوغل فيه تحت جلده، فالأجرب يستلذ بهذا الحك وهو في الحقيقة يضر نفسه،

    كذلك الذي يطلق بصره فيما حرم الله فإنه يضر نفسه ويقع في الفاحشة،

    اللهم إنا نعوذ بك من شر سمعنا ومن شر بصرنا.





    [1]ï؟½ï؟½ منقول بتصرف واختصار من روضة المحبين لابن القيم (1 /97).




  2. #2
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    يالها من موعظة و فوائد نحتاجها بشدة في زمان الغربة والفتن والإنفتاحية
    والمدنية والحرية الذي يطالبون بها في بلادنا وان المرأة حرة يريدون أن تكون
    المرآة كما في الغرب تلعب كرة وتلبس ما تشاء ويطالبون بقوانين مخالفة ومعارضة للإسلام
    نقول الله المستعان وإن الحق منصور بإذن الله

    جزاك الله خيرا
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  3. شكر لـ طائر الخرطوم على هذه المشاركة من:

    فضيلة (02-11-2019)

  4. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طائر الخرطوم مشاهدة المشاركة
    يالها من موعظة و فوائد نحتاجها بشدة في زمان الغربة والفتن والإنفتاحية
    والمدنية والحرية الذي يطالبون بها في بلادنا وان المرأة حرة يريدون أن تكون
    المرآة كما في الغرب تلعب كرة وتلبس ما تشاء ويطالبون بقوانين مخالفة ومعارضة للإسلام
    نقول الله المستعان وإن الحق منصور بإذن الله

    جزاك الله خيرا






    حياك الله

    جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما






مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •