حساسية القمح عند الأطفال الرضع : أسبابها وطرق علاجها





تعد تلك المرحلة الانتقالية التي تشرعين في إدخال بعض الأطعمة الصلبة

في وجبات طفلك الرضيع أمرا هاما جدا ، فقد ألف حليب الثدي لمدة من الزمن ،

وقد يظهر جسمه ردة فعل غير طبيعية اتجاه نوع معين من الأطعمة ، لذا يجب الحذر ومراقبة

ردة فعل جسم طفلك اتجاه أنواع الأطعمة التي يتناولها .


ومن بين الأطعمة التي التي يوصي الأطباء وخبراء التغذية بأن تكون على رأس قائمة

وجبات طفلك ، هي الحبوب . لكن بعض أنواع الحبوب مثل القمح قد لا تتناسب

أحيانا مع طفلك وتسبب له ما يعرف بحساسية القمح .




ما هي حساسية القمح عند الرضع ؟





تحدث حساسية القمح نتيجة لرد فعل غير طبيعي للجهاز المناعي للطفل اتجاه

البروتينات الأربعة الموجودة في القمح وهي الألبومين ، الغلوتين ، الجلوبيولين ،

الجليادين ، حيث يعتبرها الجسم بمثابة تهديد له فتحاربها الأجسام المضادة ،

ونتيجة لهذا الخلل تحدث الحساسية .

أسباب حساسية القمح عند الرضع





كما أشرنا سابقا فالسبب الرئيسي لحدوث حساسية القمح عند الرضع يعود لردة الفعل

غير الطبيعية لجهاز المناعة لدى الطفل اتجاه بروتين القمح ، كما أن العوامل

الوراثية أيضا تسبب حساسية القمح إذا سبق وأن أصيب فرد من العائلة بها .


أعراض حساسية القمح عند الرضع





تؤثر حساسية القمح على الجسم عموما ، ويشمل ذلك الجهاز التنفسي ،

والجهاز الهضمي ، والدماغ ، والجلد ، وتظهر هذه الأعراض كالتالي :


– ظهور حبوب وبقع حمراء على جلد طفلك مع حكة شديدة ، وقد يتطور الأمر

إلى الإصابة بالإكزيما ، وتظهر هذه العلامات بعد تناول القمح بفترة وجيزة .



  • آلام في بطن طفلك وكأنه يشكوا من المغص .



  • إسهال مزمن وغثيان وقيء .



  • بكاء مستمر بسبب تأثر جسمه بهذه الأعراض .



  • برودة في الأطراف خاصة على مستوى القدمين .



  • احتقان وسيلان في الأنف .

  • التهاب في الرئتين والحنجرة .

  • ضيق وصعوبة في التنفس .

  • صعوبة في البلع .

  • آلام في الصدر .

  • تسارع في دقات القلب .

ويلاحظ أن حساسية القمح تظهر بشدة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 3 سنوات .
تشخيص حساسية القمح عند الرضع




يعتمد الطبيب في تشخيصه لحساسية القمح على عمل اختبار للحساسية وذلك

بإضافة مادة الجلوتين على الجلد والانتظار قرابة 15 دقيقة قبل تناول الطعام ،

فإذا ظهرت على الطفل أعراض مثل الحكة واحمرار في الجلد

فهذا دليل على أنه يعاني من حساسية القمح .


في حالات أخرى قد يلجأ الطبيب إلى إجراء اختبارات أخرى للجلد والدم .

علاج حساسية القمح عند الرضع






يبقى تجنب القمح هو العلاج الأساسي لحساسية القمح ، بالرغم من صعوبة الأمر

بسبب تواجد بروتينات القمح في العديد من أنواع الأطعمة .


لكن على كل حال فإن الطبيب سيصف الأدوية المناسبة لأعراض حالة طفلك للحد منها ،

ومنها مضادات الهاستمين وحقن الإبينفرين في حالات الربو الحاد .




مصادر بروتينات القمح




نعرض لكم فيما يلي قائمة بالأطعمة التي تحتوي على بروتينات

القمح المسببة للحساسية ، والتي ينصح بتجنبها قدر الإمكان :


  • الخبز .

  • الكعك والفطائر .

  • بسكويت .

  • حبوب الإفطار .

  • معكرونة .

  • الكسكس .

  • دقيق .

  • سميد .

  • صلصة الصويا .

  • بعض أنواع الآيس كريم .

  • العلكة النباتية .



نعلم كم هو صعب أن تحرمي طفلك من هذه الأطعمة الشهية ، لكن الأمر

الجيد أن حساسية القمح تقل عند الأطفال بعد بلوغ 3 سنوات ،

وبالتالي فإن الأطفال الرضع الأقل من هذا السن في الغالب

لن يتناولوا جميع الأطعمة التي ذكرت في هذه القائمة .



ختاما



حساسية القمح كغيرها من أنواع الحساسية التي من شأنها أن تسبب هلعا لك

ولطفلك الرضيع ، لكن الوقاية منها تتطلب تجنب الأطعمة المسببة لها ، وننبه

على ضرورة زيارة الطبيب إذا ظهرت تلك الأعراض واستمرت

حتى نتجنب أي مضاعفات خطيرة – لا قدر الله – .