تربية الطفل تربية صحيحة والتصرف بشكل مهذب واحترام الآخرين



تربية الطفل تربية صحيحة والتصرف بشكل مهذب واحترام الآخرين أمر بالغ الأهمية.



هل تساءلت يوماً كيف تفسد طفلك بطريقة تعاملك معه دون أن تشعر بذلك؟


يبدو أنه يوجد الكثير من العادات والتصرفات التي نقوم فيها تجاه أبنائنا بحاجة

للمراجعة كي ننشئ أطفالنا ليكونوا مسؤولين بالغين ومحترمين.



الجزء الأصعب من المشكلة الاعتراف بأن طفلك مدلل أو غير محترم!


نحن دائماً نرغب بأن يكون أطفال مبتسمين ونمنحهم الأشياء التي تجعلهم سعداء،

ولكننا لا ندرك أننا نقوم بإفسادهم وجعلهم غير ممتنين ويتوقعون

أي شيء نفعله من أجلهم ويروه أمراً اعتيادياً.

فيما يلي مجموعة من النقاط التي تساعد على تربية الطفل تربية صحيحة يجب علينا نحن الآباء إتباعها:




الثبات والحزم






غالباً عندما نتخذ بعض القرار والتي نبلّغ أطفالنا على الالتزام بتنفيذها،

نتراجع عنها كلياً في وقت لاحق أو نقوم بتقديم بعض التنازلات الجزئية عليها،

كتحديد موعد النوم أو أوقات اللعب وغيرها.


ولذلك ولتجنب التراجع عن تلك القرارات، حاول أن تكون القرارات التي تتخذها

قابلة للتنفيذ من قبل أطفالك كي لا يكون هناك حاجة من قبلك للتراجع عنها لاحقاً.




استخدام العبارات الشرطية






ويقصد فيها ربط الأشياء التي يحبها طفلك بالأمور التي لا يرغب بالقيام فيها،

على سبيل المثال: “يمكنك مشاهدة التلفاز عند الانتهاء من واجباتك المدرسية”.





أوقف توقعات طفلك





عند الذهاب مع طفلك إلى المتجر، أخبر قبل الذهاب بأنك تنوي شراء مستلزمات المنزل

ولن تقوم بشراء أي شيء آخر، وهذا من شأنه أن يكبح خيال الطفل بأنه قد يحصل

على الأشياء التي يرغب فيها لمجرد ذهابه معك إلى المتجر.





توقف عن شراء الأشياء الغير ضرورية لطفلك





قد تقوم بشراء بعض الأشياء لطفلك وهي في الحقيقة غير ضرورية،

أو قد يطلب منك طفلك بعض الأشياء وقد يكون لديه أشياء مشابهة لها!

تأكد قبل شراء أي شيء لطفلك بأنه بالفعل ضرورية سواء على صعيد الأدوات التعليمية أو الألعاب.



هل يعتني أطفالك بأشيائهم؟






هل يعتقد طفلك بأنك سوف تستبدل الألعاب المكسورة على الفور؟

هل يقوم بتحطيم ألعابه الجديد أم يحافظ عليها ويعتني بها؟

إنها أسئلة عليك التفكير فيها …





نعلّم الأطفال شراء الأشياء لأنفسهم






إذا كان طفلك يريد شيئاً، فأخبره عن تكلفة ذلك الشيء، ولا مانع من أن يدخر جزء

من مصروفه لشراء الأشياء التي يحبها، وبكل تأكيد

سيقدّر الشيء الذي اشتراه من مصروفه الخاص.





علم طفلك العطاء





من الضروري أن يتعلم الطفل العطاء، وذلك بأن يعطي الآخرين بعضاً

من أشياءه الخاصة، فلو قمت بشراء لعبة جديدة لطفلك علمه بأن يتبرع باللعبة القديمة

للآخرين على أن تكون بحالتها الجيدة وغير مكسورة أو تالفة.







الوقت







شراء الألعاب والأشياء لا يغني طفلك عن قضاء الوقت معه، حاول أن تخصص

يومياً بعضاً من الوقت لقضائه مع أطفالك والحديث معهم والاستماع إليهم.