كيف تعلم طفلك ادب الحوار والاحترام



إن أدب الحوار والاستماع وحضور جلسات النقاش مهم، ونفتقده كثيراً في تربية أطفالنا للأسف في الوطن العربي.

والأشخاص الإيجابيون الذي يتفاعلون مع المجتمع سيختلطون مع الناس ويتبادلون معهم الحوار والنقاش

والذي بدوره سيعطي انطباعاً عن شخصيتهم.وإذا استطعنا أن نغرس أدب الحوار والنقاش

وفنونه لدى صغارنا منذ نشأتهم نكون قد حققنا هدفاً غاية في الأهمية وهو تخريج جيل جديد

يستطيع التحاور مع الآخرين بشكل متميز.وتتلخص النقاط التي ينبغي علينا أن نوصلها لأطفال

لكي يتعلموا أدب الحوار والنقاش وفنونه فيما يلي:



  • يجب أن يعلم الطفل أن الحوار أمر ضروري للتواصل مع أصدقائه في المدرسة
  • وفي حياته اليومية عند شراء الحاجيات أو طلب المساعدة ممن هم أكبر منه سناً.
  • الحوار يعني حديثاً متبادلاً بين طرفين وليس من طرف واحد، لذا ينبغي على الطفل
  • عدم الاستئثار بالحديث، وترك الفرصة الكافية لمن يحاوره لإبداء وجهة نظره.




  • كذلك فن الإنصات والاستماع أمر مكمّل للحوار الناجح، حيث يجب أن يَعلم الطفل
  • بأنه لا يجب مقاطعة حديث الطرف الآخر في أية لحظة، والاهتمام
  • بالطرف الآخر والنظر إليه عندما يتحدث.




  • الابتعاد عن الجدال وما يرافقه من رفع الصوت أثناء التحدث وكذلك عدم الغضب والانفعال،
  • حيث يجب أن يكون الحوار هادئاً بعيداً عن فرض الرأي ويكون
  • الهدف من الحوار الوصول إلى الحقيقة.




  • الالتزام بالأخلاق واحترام الأديان أثناء الحوار، حيث ينبغي عدم الإساءة لمعتقدات
  • الآخرين بشكل شخصي، وأن يكون الحوار حول الفكرة الأساسية.




  • تعريف الطفل على أصول التحدث مع الكبار وضرورة احترامهم أثناء الحديث
  • معهم ومناداتهم بالأسماء والألقاب التي تدل على الاحترام والتقدير.



وبعد أن نوصل الأفكار السابقة لأطفالنا، يمكننا أن نقوم بالتجربة العملية معهم.حيث

يمكنك أن تبدأ الحوار مع طفلك حول موضوع يثير اهتمامه وتحاول أن تجعله يدافع عن فكرته

وأن يسعى لإقناعك وإيصال فكرته إليك، وتجدر الإشارة أن الحوار من العوامل المساعدة

على حب الطفل لوالديه .كذلك يمكنك أن تسأل طفلك أن أنواع الحوار ومواضيعها التي

تدور بينه وبين زملائه في المدرسة لتعلم رأيه وطريقة تعامله مع الآخرين.وبكل تأكيد ستحتاج

أن تقوم بتوجيهه لما هو خطأ وما هو صواب في تصرفاته وفي طريقة حواره مع

تبيان السبب عن الخطأ الذي قد يرتكبه أثناء الحوار معك.

والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما