(الرفقة الدافئة)



‏يرجي الاعتناء بقراءته



‏ونشره بين الأصحاب والمجموعات



‏لأهميته



‏للكاتب الدكتور ميسرة طاهر




اختر رفقة تصحبك العمر كله ..



‏تعطيهم ويعطونك .. يأخذون منك وتأخذ منهم ..



‏تتفقون ، تختلفون ، تتعاتبون .



‏ثم تضحكون على ذلك معًا



‏آخر كل نهار !



‏( رفقة تسمع حكاياتهم للمرة الألف
‏ولا تتذمر )



‏اختر رفقة لا تهجرك بعد سنوات ، رفقة دافئة تعايرها بالشيب وتعايرك بتجاعيد الزمان ..



‏اختر رفقة يفرحون لفرحك ،



‏ويحزنون لحزنك ، ويردون غيبتك



‏و يسترون عيبك بلا خوف من أنك ستمضي وحيداً ..



‏اختر من سيشيخون معك ، ومن سيجلسون بعزائك بعد عمر طويل !



‏وأهمهم من ( سيرافقونك إلى الجنة ).



‏ليس القروب مجموعة أسماء ومشاركات فقط



‏وإنما هو : كتلة قلوب تقودها " قيم "



‏فما أحوجنا لتصافي القلوب



‏لِتُعيننا على " الدروب "



‏قال تعالى :



‏{ وسيق الذين اتقوا ربهم



‏إلى الجنة زمراً }



‏يقول ابن القيم :



‏" يأبى الله تعالى ..



‏أن يدخل الناس الجنة فرادى ،



‏فكل صحبة يدخلون الجنة سوياً "



‏احرص على من يحبك من قلبه ..



‏واجعله كالقلادة على صدرك ..



‏وضعه كالتاج على راسك..



‏فربما لو خسرته سيصعب عليك



‏ان تجد روحاً كروحه



‏صاحب الصالحين



‏فإنهم إذا غبت عنهم ( فقدوك )



‏وإذا غفلت ( نبهوك )



‏وإذا دعوا لأنفسهم ( لم ينسوك )



‏هم كالنجوم :



‏إذا ضلت سفينتك في بحر الحياة ( أرشدوك )



‏وغدا تحت عرش الرحمن



‏ ( ينتظروك )



‏ألا يكفيك أنهم في "الله"



‏ ( أحبوك ) ؟



‏نسال الله .. ان يجعلنا وإياكم



‏ووالدينا ومن نحبهم ندخل الجنة سويا.. اللهم آمين ...



إهداء لأغلى الاحبه *