السلام عليكم
لدي قصة نجاح أرغب في نقلها لكم، تتعلق بالتخلص من الأعراض الانسحابية للأدوية النفسية.

بداية بسبب ظروف قاهرة اضطررت لاستعمال أدوية نفسية وهي من فصيلة SSRI، واسم الدواء هو سيبرالكس، Cipralex. استخدمته لمدة ست (6) سنوات. وتركته في 29-مارس-2016م.
وهو في الحقيقة ليس دواء، هو فقط مهديء، يقوم بالتهدئة لكي تجعل الانسان في مزاج جيد، وينام. ولكن بعد الخبرة الطويلة والمعاناة اكتشفت أنه هو سم، نعم سم، لأني عندما أردت أن أترك الدواء (أو المهديء) انتابتني أعراض انسحابية قاسية جدا، واستمرت آثاره إلى كتابة هذا الموضوع، يعني بعد 3 سنوات و3 أشهر، ولكن ولله الحمد خفت حدتها كثيرا، وأصبحت غير قاسية، وتبين أنها تحتاج إلى مزيد وقت لتزول بالكلية بإذن الله.

لذلك أنا عندي بشرى لكل من يعاني من الأعراض الانسحابية: أعلم يا رعاك الله أن هذه الأعراض لن تدوم، هي مسألة وقت فقط. فاصبر، واحتسب، فسترى العافية بإذن الله. أنا مجرب، واكتويت بنار الأعراض الانسحابية.

ولعلي أقف هنا وأكمل حديثي بتفصيل أكثر بالمرة القادمة بإذن الله حتى يستفيد الآخرين .

دمتم في رعاية الله