مرض التوحد وأعراض التوحد


هل تختلف أعراض التوحد بين البنات والأولاد؟
توصل “كاوستوب سوبيكار” الباحث بكلية الطب جامعة “ستانفورد” إلى أن نسبة إصابة البنات لمرض التوحد أقل من نسبة إصابة الأولاد، حيث هناك اختلافات في أجزاء معينة في الدماغ بين البنات والأولاد مما يؤدي لذلك، بالتالي ستختلف خطط العلاج بين البنات والأولاد المصابين بالتوحد، فمثلاً رجح الطبيب “كاوستوب سوبيكار” التركيز في خطط العلاج عند البنات على دعم وتطوير المهارات السلوكية التي تدعم التفاعل والتواصل الاجتماعي مع الآخرين، لأهمية تأثير ذلك بشكل إيجابي فى عالم البنات.

هل يمكن تشخيص التوحد قبل الثلاث سنوات؟


في الواقع من الصعب تشخيص مرض التوحد قبل هذا السن، لأن أعراض التوحد مرتبطة بشكل كبير بضعف قدرات الطفل، وذلك يكون طبيعي بالنسبة لطفل لم يتم عمر الثلاث سنوات بعد، لذلك تختلط علامات التوحد عن طبيعة وقدرات الأطفال في هذا السن ولكن نستطيع تحديد بعض العلامات التي نستطيع تشخيص مرض التوحد بها مثل:


عدم الاستجابة السريعة لصوت الأم.
عدم الانتباه عند المناداة باسمه.
ضعف التواصل البصري مع الأم أو أي شخص آخر.
ضعف المهارات اللغوية بعد عُمر السنة.
تأخر في النطق والكلام.
الرغبة في الانعزال وعدم تفضيل الاختلاط واللعب مع الأطفال في مثل سنه.
هل يمكن علاج مرض التوحد؟


علاج مرض التوحد أو التعافي من مرض التوحد هو أمر يشغل عقول الأطباء والمعالجين في كل أنحاء العالم، حيث لم يصل الطب إلى الآن لعلاج نهائي بنتائج نهائية تهدف للتعافي، وذلك لأن أسباب مرض التوحد لم يتم تحديدها في نسق علمي وطبي واضح.


ولكن مع التطور الطبي الحديث، توصل بعض الأطباء إلى أنواع علاجات تساعد في السيطرة على السلوكيات و الاضطرابات التي يسببها التوحد، ومن هذه العلاجات:


3 طرق للعلاج من مرض التوحد:


العلاج بالأدوية:


لم يتم التوصل حتى الآن إلى علاج دوائي صريح يعمل على التعافي من مرض التوحد، ولكن يقوم كل طبيب معالج على وصف بعض الأدوية المناسبة لكل حالة مثل أدوية التخلص من الاكتئاب، أدوية زيادة قدرات التواصل، أدوية السيطرة على النشاط العصبي للدماغ وتحسين القدرات العصبية.


العلاجات البديلة:


هناك بعض العلاجات البديلة التي ظهرت مؤخراً وبدأ يروج لها العديد من الأشخاص العامة والأطباء مثل العلاج بالاستخلاب، العلاج بالطاقة، العلاج بالأحجار، العلاج بالهوميوباثي، ولكن حتى الأن لم تظهر نتائج واقعية للتعافي من التوحد أو التعافي من أي أمراض أخرى تم علاجها بهذه الطريقة.


العلاج النفسي والسلوكي:


يعمل العلاج النفسي على تقديم وتوفير الدعم النفسي والمعنوي لطفل التوحد ولعائلته، حيث من الضروري التواصل الدائم مع عائلة طفل التوحد لسهولة الدمج الأسري بين الطفل وعائلته ولذلك نتائج مذهلة ومتقدمة في رحلة العلاج، ويعتمد العلاج السلوكي على تحسين سلوك ومهارات التواصل عند مريض التوحد من خلال برنامج سلوكي يضعه المعالج ويتم تنفيذه ومتابعته مع أسرة الطفل ومن أشهر وأنجح البرامج السلوكية برنامج الـ ABA التحليل السلوكي التطبيقي، الذي سنتعرف عليه بالتفصيل الآن.












3 طرق للعلاج من مرض التوحد:


العلاج بالأدوية:


لم يتم التوصل حتى الآن إلى علاج دوائي صريح يعمل على التعافي من مرض التوحد، ولكن يقوم كل طبيب معالج على وصف بعض الأدوية المناسبة لكل حالة مثل أدوية التخلص من الاكتئاب، أدوية زيادة قدرات التواصل، أدوية السيطرة على النشاط العصبي للدماغ وتحسين القدرات العصبية.


العلاجات البديلة:


هناك بعض العلاجات البديلة التي ظهرت مؤخراً وبدأ يروج لها العديد من الأشخاص العامة والأطباء مثل العلاج بالاستخلاب، العلاج بالطاقة، العلاج بالأحجار، العلاج بالهوميوباثي، ولكن حتى الأن لم تظهر نتائج واقعية للتعافي من التوحد أو التعافي من أي أمراض أخرى تم علاجها بهذه الطريقة.


العلاج النفسي والسلوكي:
يعمل العلاج النفسي على تقديم وتوفير الدعم النفسي والمعنوي لطفل التوحد ولعائلته، حيث من الضروري التواصل الدائم مع عائلة طفل التوحد لسهولة الدمج الأسري بين الطفل وعائلته ولذلك نتائج مذهلة ومتقدمة في رحلة العلاج، ويعتمد العلاج السلوكي على تحسين سلوك ومهارات التواصل عند مريض التوحد من خلال برنامج سلوكي يضعه المعالج ويتم تنفيذه ومتابعته مع أسرة الطفل ومن أشهر وأنجح البرامج السلوكية برنامج الـ ABA التحليل السلوكي التطبيقي، الذي سنتعرف عليه بالتفصيل الآن.


برنامج التحليل السلوكي التطبيقي ABA:
يعتبر برنامج الـ ABA من أنجح وأحدث بروتوكولات العلاج السلوكي التطبيقي، لتعديل سلوك الأطفال ذوي الإعاقة بصفة عامة وأطفال التوحد بصفة خاصة، وقد أثبت تأثيره الناجح في تعديل سلوك الحالات وتطوير وتحسين مهاراتهم المختلفة سواء الاجتماعية، اللغوية، التعليمية، ويحاول البرنامج أن يساعد أطفال التوحد للتغلب على الصعوبات والتحديات التي يواجهونها وذلك من خلال التحكم بالسلوك ودراسة البيئة للتحكم في العوامل المثيرة للسلوك أيضاً.


كيف يعمل برنامج ABA:


يعمل برنامج الـ ABA على تبسيط المهارات والسلوكيات المعقدة بالنسبة لطفل التوحد وتحويلها إلى مهارات بسيطة يمكن اكتسابها من خلال الممارسة والتعزيز، ويقوم المعالج بتحديد المهارات اللازمة للحالة من أجل تحسين وتطوير أدائها، ويقوم بالإشراف على تطبيقها مع الطفل، ومع الوقت يتطلب تنويع الأنشطة والأماكن والأشخاص المحيطين بالطفل حتى المعالجين بنفسهم.


مميزات برنامج التحليل السلوكي التطبيقي:


زيادة مهارات اللغة والتواصل.
تطوير مهارات التركيز والانتباه والذاكرة.
تعديل السلوكيات العدوانية والعنيفة.
تحسين علاقة الطفل بأسرته، والبيئة المحيطة من حوله.






لمزيد من المعلومات حول الصحة النفسية للطفل
لصحةا النفسية للطفل
رقم الجوال والحجز: 0122166677
العنوان: مستشفى أندلسية : عيادات أندلسية لصحة الطفل (شارع صارى تقاطع شارع الخطيب التبريزى.
مستشفى الاطفال