علامات تظهر على قدميك تشير إلى صحة جسمك




على الرغم من أن قدميك هي أبعد أعضاء الجسم عن قلبك،

إلا أنها أول من يشير إلى المشاكل الصحية، بشرط فحصها جيداً، ومراقبتها بانتظام،

فيما يلي عدد من العلامات التي تظهر على قدميك تشير إلى صحة جسمك.






علامات القدمين وعلاقتها بالحالات المرضية


القدم الباردة

إذا كانت أصابع قدميك باردة بشكل دائم، فقد يكون ذلك بسبب ضعف تدفق الدم،


وظهور مشكلة في الدورة الدموية، وترتبط أحياناً بالتدخين، أو ارتفاع ضغط الدم،


أو أمراض القلب، وقد يؤدي تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري


إلى الشعور ببرودة القدمين، ومن الأسباب المحتملة أيضاً هو قصور الغدة الدرقية وفقر الدم.



حكة القدم



قد تكون حكة الجلد في القدم عبارة عن عدوى فطرية، ويمكن أن تسبب تفاعل المواد الكيميائية،


أو منتجات العناية بالبشرة حكة القدم، فتظهر البقع الجافة، مع الاحمرار،


وقد تكون الصدفية سبباً في ذلك، يمكن استخدام الكريمات الدوائية لتخفيف الأعراض.



تشنجات القدم



الألم الحاد والمفاجئ في القدم الذي يستمر لعدة دقائق، يحدث بسبب إرهاق العضلات،


أو عدم وجود توازن في مستويات البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم،


أو فيتامين د في الجسم، وقد تحدث التشنجات بسبب تغيرات في مستويات الهرمونات أثناء الحمل،


أو اضطرابات الغدة الدرقية، إن كانت التشنجات مستمرة وشديدة فيجب مراجعة الطبيب.



بقع حمراء داكنة على القدم




يمكن أن يكون ذلك علامةً على بدأ تطور سرطان الجلد، وهو أخطر أشكال سرطان الجلد،


تظهر في المناطق التي لا تتعرض بانتظام لأشعة الشمس، ويمكن أن يظهر سرطان الجلد


في أسفل إحدى الأظافر، حيث يبدو مثل بقعة سوداء.



ألم القدم



عندما تتألم القدمين بعد يوم طويل، قد تضع اللوم على حذائك،


لكن الألم لا يرجع إلى الحذاء الذي يتم ارتدائه، قد يكون الألم ناتجاً عن كسر أو صدع صغير في العظم،


فأحد الأسباب المحتملة هي التمرينات الرياضية المكثفة،



أما السبب الثاني فهو ضعف العظام بسبب هشاشتها مما يزيد من الخطر.




الأصابع الحمراء، والبيضاء، والزرقاء



يمكن أن يتسبب مرض رينود في تحول أصابع القدم إلى اللون الأبيض، ثم الأزرق،


ثم الأحمر، والسبب هو تضيق مفاجئ للشرايين، فيمكن أن يؤدي الإجهاز


أو التغيرات في درجات الحرارة إلى حدوث التشنجات، وقد يرتبط رينود أيضاً


بالتهاب مفاصل الروماتيزم، أو بمشاكل الغدة الدرقية.



آلام الكعب



السبب الأكثر انتشاراً لألم الكعب هو التهاب اللفافة الأخمصية،


وهو التهاب يحدث في الرباط الطويل في عظم الكعب، قد يكون الألم أقوى


حدةً عند الاستيقاظ صباحاً، والضغط على القدم، ويمكن أن يسبب التهاب المفصل،


والتمرينات المفرطة، والأحذية الغير مريحة، الماً في كعب القدم.








صعوبة في رفع القدم أثناء المشي



تغير طريقة المشي من رفع القدم إلى سحبها هي أول علامة على وجود مشكلة،


فقد تصبح المشية أوسع، أو جر خفيف للأقدام، قد يكون السبب هو فقدان بطيء


للإحساس بقدميك، بسبب تلف الأعصاب المحيطية، حوالي 30 بالمئة من هذه الحالات


ترتبط بمرض السكري، تلف الأعصاب يمكن أن يكون


أيضاً بسبب العدوى ونقص الفيتامينات وإدمان الكحول.



تورم القدمين



عادةً ما يكون تورم القدمين بسبب الوقوف لفترات طويلة، أو بسبب المشي لمسافات طويلة،


ويمكن أن تكون الأقدام المتورمة علامةً على حالة طبية خطيرة، قد يكون السبب


ضعف الدورة الدموية، أو مشكلة في الجهاز اللمفاوي، أو جلطة دموية، اضطراب الكلى،


أو قصور الغدة الدرقية، فإن كان لديك تورم مستمر في قدميك فاستشر الطبيب.



القدمين الحارقة



يعد الإحساس بالحرقة في القدمين شائعاً بين المصابين بمرض السكري،


الذين يعانون من تلف الأعصاب المحيطية، كما يمكن أن يحدث بسبب نقص فيتامين ب،


أو مرض الكلى المزمن، أو ضعف الدورة الدموية في الساقين، والقدمين، أو قصور الغدة الدرقية.



القروح التي لا تشفى



تقرحات القدم التي لن تلتئم هي علامة تحذيرية رئيسية لمرض السكري،


فيمكن أن يُضعف مرض السكري الإحساس في القدمين، فيمكن أن يتفاقم الجرح


دون أن يشعر المصاب بالسكري مما يجعلها عرضةً للعدوى، فيجب على مرضى السكر


غسل وتجفيف أقدامهم، والتحقق من عدم وجود أي جروح يومياً، وقد يكون بطء الشفاء


من الجروح بسبب ضعف الدورة الدموية في حالات مثل مرض الشريان المحيطي.



ألم في إصبع القدم الكبير



يعتبر النقرس سبباً للألم المفاجئ في مفصل إصبع القدم الكبير، إلى جانب الاحمرار،


والتورم، وقد يكون الألم علامةً على هشاشة العظام، أو التهاب المفاصل،


أو إصابة الأربطة المحيطة بالمفصل