السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه,,

عندما يأتي الدجى

ويغشى الليل بسكونه الأرجاء

وتتلألأ السماء بحليها اللامعة

حينــها

ينطلق قلمي ملتمساً أرق العبارات

ويهيم عقلي في آفاق الكلمات

ليختار أعذبها نغماً وأصدقها معنى

ليصوغ منها أجمل سطور

نُقشت على صفحات هذا الزمان




ويجعل منها قصة رقراقة

يكللها الصدق والوفاء

وينبعث مسك حروفها

معلنا عن ميلاد مشاعر صادقة

وأحاسيس ندية

إنه



الحب في الله

إنه النبع الصافي ...

عذب الماء

ورمز النقاء



لا يتكدر مع الأيام

ولا يغيض مع مرور الأزمان

بل تبقى شمسه في القلوب

وينبعث مسكه من النفوس





رفـاق الدرب مازلـتم بقلـب القلـب أحبــابـا

وإن غبـتـم وإن غبـنـا فـإن الحـب مـا غـابا

هى التقوى تجمعنا وحــب الله قد طـابـا

رضا الرحمن غـايـتـنا وللفردوس طلابـا



إلى هنــــا انتهت رحلتى في بحر كلماتي

وجف حبر قلمي ودواتي
لكن روحي ما زالت ترفرف هنــاك

حيث ذاك المعين الصافي

وتلك الأرواح الطيبة



فإن عجزت كلماتي عن إظهار محتواها

فهذا قلبي يهمس لكنَّ

أحبكنَّ في الله







بقلمي ما عدا الأبيات الشعرية تلك

رفـاق الدرب مازلـتم بقلـب القلـب أحبــابـا

وإن غبـتـم وإن غبـنـا فـإن الحـب مـا غـابا

هى التقوى تجمعنا وحــب الله قد طـابـا

رضا الرحمن غـايـتـنا وللفردوس طلابـا