تعرف على أسرار جسمك من خلال خريطة قدميك













تعد القدمان كتابا مفتوحا يقول الكثير عن شخصية الإنسان ومستوى ذكائه

وحالته المزاجية والهيكل البيولوجي الخاص به،

بحسب متخصصي العلاج الانعكاسي المعروف باسم "رفليكسولوجي".

يؤكد متخصصو العلاج الانعكاسي أن مختلف أعضاء الجسم والأعصاب

والغدد لها انعكاس في مناطق ببطن القدمين، ومع الضغط على نقاط بعينها

في هذه المنطقة قد يساهم ذلك في تفعيل

آليات علاجية تساعد على تحسين الحالة الصحية للإنسان.

وتقول مديرة مركز العلاجات البديلة ومدرسة الرفليكسولوجي "Ranvvai"،

إيسابيل بيريث برونكانو، إن "العلاج الانعكاسي للقدمين يقوم على ممارسة

الضغط على مناطق ردات الفعل في القدمين، من أطراف الأصابع

وحتى المنطقة التي تعلو الكاحلين بمسافة أربعة أصابع".


ومن خلال هذه التقنية، يتم القيام بعملية ضغط أو حركات تدليك باستخدام

أصابع اليدين على نقاط الوخز بالإبر الصينية في بطن القدمين.





وتقول برونكانو، خبيرة العلاجات البديلة ومؤلفة كتاب

"Reflexologia Integral" (الرفليكسولوجي الشامل)،

إن العلاج الانعكاسي للقدمين هو "فن تحقيق التواصل بين القدمين وباقي أنحاء الجسم،

وهو في نفس الوقت علاج طبيعي قائم بحد ذاته ومكمل بشكل كبير".

وأبرزت الخبيرة الإسبانية أن "هذه التقنية العلاجية تعمل على تحسين الدورة الدموية

بشكل كبير، وتحقق التوازن لنظام الطاقة في الجسم، وتساعد على طرد السموم

مثل الكحول والقهوة والتبغ، وكذلك تزيل الدهون الزائدة والسكر

والمكونات التي تتكون نتيجة التغذية غير السليمة".

وأضافت مديرة مركز "Ranvvai" المتخصص أن العلاج الانعكاسي

"بفضل قدرته الكبيرة على المساعدة في الوصول لحالة استرخاء عميقة، بشكل يفوق

أي علاج آخر يجرى باستخدام اليد، يعمل هذا العلاج على تحرير الجسم من التوتر

البدني والنفسي، ويساعد على إعادة التوازن للجسم".

وأكدت أنه "حين يتم الضغط على مناطق ردات الفعل في القدمين

من خلال الأعصاب الطرفية، تصل إشارات لمناطق مختلفة من قشرة الدماغ

ومنها تخرج إشارات من خلال نظام الأعصاب الطرفية لتنشط عضو

بعينه أو غدة أو وظيفة محددة من وظائف الجسم".

وأوضحت برونكانو أنه "من خلال ممارسة الضغط على مناطق ردات الفعل بالقدمين،

فنحن نؤثر أيضا على الجزء المتعلق بالطاقة، وكذلك نظام الهرمونات

والكيمياء الحيوية، بشكل يسمح على سبيل المثال، برفع مستويات

هرمون الإندورفين المسؤول عن الشعور بالسعادة والاسترخاء".