الابتسامة في الاسلام


مرحبا بكم احبتي في الله,,,, وبعد ,,

أتحمل هما أكبر من هم رسول الله ؟؟

ابسط وجهك وتذكر قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم –

)) أنكم لن تسعواالناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق((
رواه مسلم

وقال – صلى الله عليه وسلم

)) لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق

((
رواه الحاكم والبيهقي في شعب الإيمان

وهكذا كان الصحابة رضى الله عنهم فقد قيل لعمر رضى الله عنه هل كان

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحكون . قال :

نعم والإيمان والله اثبت في قلوبهم من الجبال الرواسي .
ويقول الأستاذ محمد قطب :

)) لا يكفي المال وحدة لتأليف القلوب ولا تكفي التنظيمات الاقتصادية والأوضاع المادية

، لابد أن يشملها ويغلفها ذلك الروح الشفيف، المستمد من روح الله ، ألا وهو الحب ،

الحب الذي يطلق البسمة من القلوب فينشرحلها الصدر وتنفرج

القسمات فيلقي الإنسان أخاه بوجه طليق ))

يقول ابن القيم في أهمية البشاشة :

(( إن الناس ينفرون من الكثيف ولو بلغ في الدين ما بلغ ، ولله مايجلب اللطف والظرف

من القلوب فليس الثقلاء بخواص الأولياء ، وما ثقل أحد على قلوب الصادقين المخلصين

إلا من آفة هناك ، وإلا فهذه الطريق ت**و العبد حلاوة ولطافة وظرفا ، فترى

الصادق فيها من أحبى الناس وألطفهم وقد زالت عنه ثقالة النفس وكدورة الطبع ))

ويقول الإمام ابن عيينه :

(( والبشاشة مصيدة المودة ، والبر شيء هين : وجه طليق وكلام لين ))

تَخلق بخلق اشرف الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم..

فما أجمل من ابتسامة تلاقي بها أخاك المسلم فينتشر عطرها فواحـــاً

يعطر قلوب المسلمين ويوثق أواصر المحبة والأخوة في الله..

لنحيي هذه السنة العظيمة.

أفكار بسيطة لا تكلف لا جهداً ولا مال..

والثمن اجــــرٌ عظيم واثرٌ اجتماعي جميل ستحصله بإذن الله.

نترككم بحفظ الله ورعايته