حينما تتحرك.. مشاعرنا نحو المعلوم والمجهول













البِدَايَاتْ دَائِمَاً تَكُونْ جَميلَة
تَفُوحْ منَهَا رَائِحَةالمِسِكْ المُعَتَق والنِهَايَة مَعرُوفَة ~

أحَيانَا نُحِبْ ونَعَشَق مِنْ أعَمَاقِنَآ وتَتَحركْ مَشَآعرُنَآ نَحَو المَعلُومْ والمَجَهُولْ "

لَآنَعلَمْ إلَى أينْ سَفِينَة المَصِيرْ سَتَقُودنَآ مَعَهُمْ ؟!

نَتَنَفِسَهُمْ ونَشَعرَ بِالخَجَلْ أمَآمَ أرَوآحِهُمْ ونَحَلمْ بِلُقيَآهُمْ و نَغرَقٌ مَعْ أحَلَآمِنَآ




تَنَتَابُنَآ ثَمَةٌ أحَآسَسِيِس مُرَهَفَة وقَآسِيَة

بِنفسْ الوقَتْ ,
وعِنِدَ غِيَآبَهُمْ يَتَخَبطْ تفكِيرنَآ
وتَتَشَتتْ مَشَآعِرنَآ
ونتَحَسَرْ عَلَيهِمْ
نَشَعرْ بِنزِفْ القَلبْ والفَقَدٌ والضَيآعْ




نُحَآولْ جَآهِدِينْ سَحَبْ أصَآبِعنَآ مِنْ هَذَآ آلعِشِقٌ الكَآتِمْ للِأنَفَآسْ
وتَنبتِرْ أصَآبِعُنَا مِنْ صُعوبَة السَسحَبْ والجَرْ ،
نتَرَصَدٌ لهُمْ ونَغَزو نَحَو سَسآعَاتْ الدُموعْ المُنهَمره بِكَثَآفه
نَستَجمِعْ قُوآنَآ الجَسَدِيه والعَقلِيه لنَسَتَدرِكْك عَمَآ يَدُورْ مِنْ خَلفِنَآ
ونَبكِيْ أرَبَاًبَاً أرَبَابَاً والغَصَآتٌ تَسُدَ شَرآيينْ القَلبْ بِتَزايدَهَآ



نتَذَكرٌ البِدَاياتْ فنَحِنٌ لَهَا ونَتَبَسَمْ بِلَهَفَه
ونُقَارِنُ المَاضِيْ مَعْ حَالُنَا فِيْ هَذِه اللحَظَه

فَنَكَره أنفسنَا ونَقتُلْ أرَواحَنَا بِقَسَوة أقَدَارِنَا ويَسقُطْ كبريَائنَا ..



نَتَنَفس الَآآه ونَسَتَلِذُ بِرَائِحَة الَألَمْ ونَمشِيْ مَعَ الزَمنْ مُتَعمدِينْ الغَرَقْ مَرَةً أُخرَى
فِيْ بَحرٍ آخَرْ ~

تَأَخُذنَا مَسَيرَة العِشِق إلَى مَدَائِنْ أرَواحٌ مُختَلِفَه
نَعَتَقِدْ بِأنَهُمْ أفَضَلْ ممنْ رَحَلُوا




فَنَعَشَق مِنْ جَدِيدْ
ونُعِيِدٌ شَرِيِطَ الَأوجَاعْ مَعهُمْ ونكَره أنفُسنَا ونَكَرَه مَنْ هُمْ حَولنَا أكَثَرْ وأكَثَرْ
عَبثَنَا بِقلُوبنَا كَثِيرَاً حَتَى مَاتتْ مَشَاعرُنَا وأصَبحَنَا سُقَمَاءْ الحُبْ