كن دائماً بالقُرب من الله


مهما أتعبك الشّرُود استَشعِر معيَّة الله


إنّ الثُّقُوب الهائلة التي خَلّفها جَفاءُ الحَياةِ في قلوبنا


لا يسُدّها سِوىظ° لذّة قُربه


🕌
رَوحٌ وَ رَيحَانٌ


لايجبر الكسْر إلا الله,وأنّ في الله عوض عن كُلّ شيء مَهما كانت لذته..



📍إذا ضاقت عليك الأرض بمَا رحبت،وعَظُمت عليك الهُموم والغُموم،وأصبحت في ضيق،


وغَلّق العِباد أبوابهم فاعلَم أنّ الله سبحانه وتعالى لايغلق بابه،


(أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ)




بتدبُّر القُرآن يعيش المرءُ مع الآخِرة


حتّىظ° كأنهُ فيها، ويغيب عن الدنيا


حتى كأنه خارجٌ عنها، فيصير في شأنٍ


والناسُ في شأنٍ آخَر


ï´؟ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ

أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ï´¾



نشرنا للمواعظ لا يعني أننا عُبّاد زُهّاد ، فالله يعلم مدى تقصيرنا وكثرة ذنوبنا ،

وما نريد من ذاك إلا تذكير أنفسنا الخاطئة المذنبة المقصرة.


‏فَلَيْتَكَ تَحْلُو، وَالحَيَاة ُ مَرِيرَة ٌ


وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ


وَلَيْتَ الّذي بَيْني وَبَيْنَكَ عَامِرٌ


وبيني وبينَ العالمينَ خرابُ


إذا صَحَّ منك الودّ فالكُلُّ هَيِّنٌ


وكُلُّ الذي فَوقَ التُّرابِ تُرابُ


الَلَهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آَلِهِ وَأصْحَابِهِ أَجْمَعِيِنْ..


تقبَّل اللهُ مِنْكُمْ طَاعَتَكُمْ وَصَلاَوَاتكُمْ وَجَمِيِعَ أَذْكَارِكُمْ


ذا رأيت اليسر تغرب شمسه


فأعلم بأن شروقه سيلوح


الهم في هذه الحياة مسافر


كالضيف ياتي فترة ويروح