هذه الحياة كلها قادمون ومغادرون



هناك اشياء لا تكفيها كلمة شكر وهناك اشياء لا تكفيها كلمات اعتراف بالخطأ...


اوحتى ارقى كلمات الود والمحبة ...


وأشياء لا تكفيها كلمة أسف...مهما تأسفت...


وهناك قلوب لا نستطيع أن نكرهها مهما أوجعتنا...


هناك صبر جميل يلهمنا الله بفضله...


وهناك اشخاص في حياتنا يغنينا الله بهم عن جميع خلقه وهم في قمة الأنسانية معنا ...


يساندوننا كرماء...


هناك من يمنحنا القوة مهما كانت تعثراتنا ولا يشتكي او يتذمر فنحن ممتنين له...


هناك نفوس متسامحة تتحاوز وأخرى تقسو على نفسها وتتمادى ...


هناك نفوس تشعرك بالسكينة والأطمئنان مهما كانت فظاعة الواقع...


كونوا الحياة بأسمى معانيها...وامنحوا من عطر أرواحكم...


امنحوا بأغداق على أحبائكم لا تؤجلوا المحبة والمشاعر الأنسانية الصادقة

فهي بعمر الزهور ان لم تسعى بكل المعاني السامية


فنحن هنا مغادرون فلنتعايش على هذا الكوكب بالتجاهل والتناسي وعدم المبالاة

ولا نحترق ولا ننفعل ولا نغضب ولا تسأل ولا تهتم


عش هذه الحياة بالحب والتسامح والأمل فكلنا راحلون


السعادة والسكينة لقلوبكم جميعا ...صباحكم سعادة وهناء.