قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ماهي الدوافع وراء الزواج الثاني

  1. #1
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    ماهي الدوافع وراء الزواج الثاني

    ماهي الدوافع وراء الزواج الثاني

    اخي الرجل ،،، أختي المرأه ....


    ماهي الدوافع لدى الرجل ، والتي تجعله يبحث عن الزوجه الثانيه ؟؟؟

    هل هو استغلال لما شرعه الله له ؟ أم أنه فعلا بحاجة ماسه الى هذا الزواج ؟؟


    هل حقيقة ما يقال ، أن اهمال الزوجه الأولى وراء بحث الرجل عن الزوجه الثانيه ؟؟

    هل التفاوت في المستوى التعليمي والفكري والمالي ، هو السبب ؟

    اخي ،، أختي ،،،

    برأيكم ، ما هي الدوافع الحقيقيه ؟؟

    لا نريد ان ننظر الى القضيه من جانب انفعالي .

    ................

    تحياتي

  2. 2 عضو يشكر آدم العربي على هذه المشاركة:

    néo 08 (01-10-2018), فضيلة (02-10-2018)

  3. #2
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    لا أدري لم أنا هنا لكن بما أنني دخلت سأشارك برأيي سيدي من بعد إذنك لو سمحت

    أرى أن الرغبة في الزواج من ثانية يكون مجرد نزوة و الزوج لا يتحمل مسوؤلية إختياره لزوجته الأولى و يتحجج بأن العيب فيها... فإذا كان كذلك و عيبها أفعالها فلم لا يطلقها ثم يتزوج الأخرى و إذا كان شكلها فاين كان نظره عندما إختارها في الاول و إذا كان قلة مالها فلم لا يدعمها و يساعدها حتى تحسن مستواها المادي

    أما إذا لم يكن قد إختار زوجته الأولى هو بنفسه و أهله إختاروها له و " اجبروه " على الزواج منها فهذا ظلم للزوج و الزوجة و لكن بما أنه وافق في الاخير على الزواج منها فعليه أن يبذل مجهود ليزرع السكنى بينه و بين زوجته لا أن يقول أنا لم أردها و هم إختاروها و يضع في نيته أن يتزوج ثانية قبل ان يحاول حتى التفاهم و إستساغة الأولى

    هذا رأيي المتواضع سيدي و أتمنى ان لا يكون مزعجا
    التعديل الأخير تم بواسطة néo 08 ; 01-10-2018 الساعة 08:11 PM

  4. شكر لـ néo 08 على هذه المشاركة من:

    آدم العربي (02-10-2018)

  5. #3
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    تحيه وتقدير لتفاعلك ...
    سوف نشاهد بعض الاراء ان شاء الله وسيكون التعقيب لنستخلص اكثرية الدوافع الحقيقيه ..
    تحياتي

  6. شكر لـ آدم العربي على هذه المشاركة من:

    néo 08 (02-10-2018)

  7. #4
    المشرف العام

    User Info Menu



    حياك الله آدم العربي

    ما هي الدوافع وراء الزواج الثاني ؟

    في مسالة الزواج بزوجة ثانية نجد أصوات الرجال تتعالي وتقول

    "إنه شرع الله فقد أحل للرجل مثني وثلاث ورباع"

    وليس هناك غبار على هذا القول حقاً

    ولكن البعض يسقط بقية الآية وينسى أن الله وضع شرطاً لتعدد الزوجات وهو العدل بين الأزواج حيث
    قال تعالى

    فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ

    أَلاَّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا).


    وقد أجريت استطلاعات للرأي متعددة حول دوافع الزوج للارتباط بزوجة ثانية

    وكانت أغلبهم مبرراتهم كالآتي:


    • شعور الزوج بالملل وإحساسه بأن حياته متوقفة لا تحمل الجديد، حيث يقول بعض الأزواج"

    لقد تزوجت منذ سنوات عديدة ولم أشعر بأي جديد مع زوجتي وأشعر بالملل".

    • إحساس الزوج بأن زوجته تهمله ولا تهتم بواجباته الزوجية وهو ما يدفعه للبحث

    عن من توفر له الراحة وتلبي كافة احتياجاته.

    • انزعاج الزوج من عصبية الزوجة وعلو صوتها في البيت وانفعالها بشكل مبالغ فيه.


    • شعور الزوج بأنه لديه قدرة مادية وأموال تجعله يتزوج بأكثر من زوجة كي

    يشعر بالسعادة طالما لديه المال الكافي للإنفاق عليهن.


    • مرض الزوجة أو كونها عاقر لا تنجب تعد أيضاً من المبررات التي يسوقها

    الرجال عند البحث عن زوجة ثانية.


    كانت هذه بعضاً من المبررات التي يسوقها الرجال عند البحث عن زوجة ثانية أو أكثر

    وهنا بحثنا عن رأي الشريعة الإسلامية في مسألة الزواج بثانية.



    رأي الشرع في الزواج من امرأة ثانية:
    في هذا الصدد أوضح فضيلة الشيخ د. سلمان بن فهد العودة أن تعدد الزوجات عند الرسول -صلى الله عليه وسلم-

    كان ضرورياً لتبليغ رسالة إلى الأمة جمعاء، ولكي يحلل تعدد الزوجات في ظل أطر إسلامية

    تحفظ الحقوق والعدل مصداقاً
    لقول الله تعالى: (فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة).


    ويضيف: إن التعدد في الإسلام محدود بأطر وروابط العدل وحفظ الحقوق.


    ويرى علماء الشرع أن من شروط التعدد أن يكون الإنسان عنده قدرة مالية، وقدرة بدنية

    وقدرة على العدل بين الزوجات. على اعتبار أن تعدد الزوجات يحصل به من الخير

    تحصين فروج النساء اللاتي تزوجهن، وتوسيع اتصال الناس بعضهم ببعض،

    وكثرة الأولاد، التي أشار النبي صلى الله عليه وسلم إليها في قوله:

    "تزوجوا الودود الولود"، وغير ذلك من المصالح الكثيرة، وأما أن يتزوج الإنسان أكثر

    من واحدة من باب المفاخرة والتحدّي، فإنه أمر داخل في الإسراف المنهي عنه

    قال تعالى: (وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).




    ومن أبرز أسباب الزواج الثاني، هو عدم اهتمام المرأة لنفسها ومنزلها،

    فتكون مهملة في مظهرها، ولا تراعي قواعد الاهتمام بنفسها وشكلها وحتى نزلها،

    ما يدفع الرجل إلى النفور منها والبحث عن أخرى.


    - عدم مراعاتها لظروف الحياة الجديدة، والنمط الزوجي والأسري، فتبقى تتصرف

    كما لو كانت لا تزال في فترة الخطوبة، فتصرف المال من دون مراعاة ما يحتاجه المنزل من مصاريف.


    ما هو مصير الزواج بدون أطفال؟

    - لا تراعي جهود زوجها في العمل، فلا تبالي بمدى وصوله منهكاً من وظيفته،

    بل تسارع إلى التأفف والتذمر في كل مرة، فيشعر الزوج بالاختناق عوض الشعور بالراحة.


    - تغيب عنها قواعد الاحترام لزوجها أمام الأهل والأولاد والأقارب

    والأصدقاء، فتؤنبه من دون اي اعتبار لوجودهم حولهم.


    - تغيب عن حياتهما العلاقة الحميمة والرومنسية فيصبحان متباعدان عاطفياً،

    والرجل بطبعه يميل إلى الحصول على الحنان لا سيما من زوجته

    فحين تبعد عنه، يميل إلى البحث عن أخرى.

    هذا ما استطعت افادتك به من كل النواحي





  8. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    آدم العربي (03-10-2018)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •