استشعر قوله تعالى (لمن الملك اليوم ...لله الواحد القهار)

اعلم ان كل ما في هذا الكون تحت أمره سبحانه وتعالى...

وأنه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ...

وأنه تعالى كل شيء عنده بمقدار...

اذن هذه الأمور كلها تجعلك تتوقع ان يأتي فرج الله ولو بعد حين ..

فلماذا اليأس من الحياة ولماذا التذمر على هذا الوضع الذي نحن فيه...

فثق تماما ان بعد هذه الأنكسارات وبعد هذا التعثر لا بد وأن تشرق شمس

يوم يأتي فيه الفرج وتعم الأفراح والأنتصارات

ما أجمل الفجر حينما تنهض من نومك وترفع يديك

وتقول اصبحنا واصبح الملك لله الواحد القهار...

صباح هاديء وأنفاس تحمل تفائل ويقين بأن كل ما سيكتبه الله لنا

في هذا الصباح خير وتوقع اللطف من الله فلا تحزن...

ولا تسخط.ولا تعترض ولا تتذمر...

بل أشكر وأصبر وصابر واسجد

وأكثر الدعاء واستغفر حتى يلوح لك الأمل...وتنقشع عنك سحب المصائب ...

فخطواتك التي تعثرت ...وامنياتك التي لم تتحقق هي ليست شقاء...

بل تدابيره الرحيمة ...لتسلك مسارا أفضل يكون الخير فيه..
.
اسأل الله لي ولكم أن يجعل هذا اليوم وبقية ايامنا ايام راحة وسعادة ووئام ..

.ويديم علينا وعليكم الصحة والعافية والسلام...

ويحفظكم من كل سوء ويبارك لكم في ارزاقكم...

ويحسن لكم القضاء

ولا يمر عليكم يوم الا وأنتم في نعمة وهناء...

صباح الأمل والمحبة والرحمة .