قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الجروح فواصل بين ايام السعاده والهنا..!!

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    الجروح فواصل بين ايام السعاده والهنا..!!






    //

    \\

    //




    الجروح فواصل بين ايام السعـادة والهنا,,

    والجرآح اقواس تقوس اللحـظات السعيدة بأقوآس معتمة


    //

    \\


    والألم نقآطٌ لنهآية كل قصة فرح....

    وبهـــذآ تكتمل الروآية بعلامات تنسق هذا النص,,

    وبالتأكيد يكون العنوآن’’ جراح نآزفة’’..!

    الجرح لم يكن الا علامات ترقيم فقط ,,وانمـآ تحدث في المحتوى عن افراح وأحدآث..

    تلك هي انفسنـآ تعشق الجو المعتم ..تسعى خلفه..








    تهيئ عقلهـآ الباطني على النظر بعين رماديه لاترى الاشرآق والراحه,,

    لنحسن نظرتنا وليكن عنوآن روايتنا متجدداً كل فتره زمنيه,,

    مزخرف بأيدينا بأجمل حلة نحن من نصنع محيطنا ونحن من نبنيه,,

    فهـلاّ ابدعنا في رسم حيآتنا وعنآوينهـآ,,..










    اجعل التفاؤل نصب عينيك..

    حرك سفينه حياتك باتجـآه معاكس للريح,,

    فكل ريح مصيبه وألم فابتعد عنهـآ بلا جعلها خلف ظهرك حتى لاتلحق الضرر كل من هم على ظهر سفينتك (أهلك وذويك)..~








    امنح نفسك فرصه للبناء ولبناء حياتها الخاصه في خيآلك ..خيآلك فقط..!

    اسعى للتحقيق ,,ولكن بعد ان تبني عالمك فيمخيلتك

    اصنع الاحدآث والمحآدثآت ..اخلق الشخصيـآت ..واعطها الادوآر

    عش حياة خاصة لايمتلكهـآ سوآك..

    بهذآ ستكون حققت نصف المشوار


    ’’
    مشوآر التعرف على ذآتك’’اعرف من أنت من حيث متطلبآتك -طموحاتك- نظرتك..

    حآول ان تستشف اسلوبك وتفكيرك عن طريق خيـالك ومايدور به من حوارات طور ذآتك وافهمهـــآ لتفهم من حولك..~







    اجلس مع نفسك جلسه مصآرحه,,


    اجعل في خيالك شخصيتين ايجابيه والاخرى سلبيه..

    تحاور مع نفسك وناقش عيوبك وحاول تطوير ذآتك..

    كرر الجلسه مراراً حتى تتقن الحديث مع ذآتك.. اسأل المقربين لك عن عيوبك

    ولآ تأخذ برأي شخص وآحد ..فـالمحبطون من حولنا كثر..

    لاتلتفت لهم ..بل اجعل منهم دافع للاستمرار على مانقدوه ان كان برأي غيرهم صفهً حميده..









    اجعل منهم وقوداً تستزيد منه كلما هبط عزمك..

    انظر لشخصهم ,,فسترآهم اقل منك أو هم مثلك من جميع النواحي,,

    فلولا بروزك بينهم ومحاوله منك لوصول القمم لما سمعت من العبارات ماسمعت..



    ،،،وقـــــــــفــهالحيــــــــاهـ لن تســـتمر..

    فلنقضي جل ايامنا في راحه واطمئنان..~

    ورضــاً للباريء الرحمـــن




    //

    \\

    //








  2. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    néo 08 (14-09-2018)

  3. #2
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    دائما مواضيع النفس تثير إهتمامي , شكرا لكي سيدتي على هذا الطرح





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فضيلة مشاهدة المشاركة

    عش حياة خاصة لايمتلكهـآ سوآك..

    بهذآ ستكون حققت نصف المشوار



    ’’
    مشوآر التعرف على ذآتك’’اعرف من أنت من حيث متطلبآتك -طموحاتك- نظرتك..

    حآول ان تستشف اسلوبك وتفكيرك عن طريق خيـالك ومايدور به من حوارات طور ذآتك وافهمهـــآ لتفهم من حولك..~

    كيف أتعرف على ذاتي سؤال دائما يحيرني و لم أجد له جوابا

  4. شكر لـ néo 08 على هذه المشاركة من:

    فضيلة (14-09-2018)

  5. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهادئة 08 مشاهدة المشاركة
    دائما مواضيع النفس تثير إهتمامي , شكرا لكي سيدتي على هذا الطرح
    كيف أتعرف على ذاتي سؤال دائما يحيرني و لم أجد له جوابا


    بوسع كلّ واحد من القرّاء
    معرفة حقيقة نفسه. لا حاجة إلى علك الكلام واللّفّ والدّوران هربًا من النّظر إلى الذّات. ومن أجل إجراء تمرين بسيط، إليكم هذه المجموعة من الأسئلة للاختبار الذّاتي. يستطيع كلّ فرد أن يحاول الإجابة عليهابحريّة تامّة، غير أنّه مُلزم بالنّظر إلى نفسه في المرآة ومحاولة رؤية حقيقته كما هي في الواقع، ليس كما يحاول التّظاهر أمام النّاس. عندما سيجيب على الأسئلة بصدق بينه وبين نفسه فما من شكّ أنّه سيقترب من السّكينة ومن الرّاحة النّفسيّة.








    الأسئلة:
    نرجو منكم قراءة الأسئلة بتمعّن أوّلاً، ثمّ الإجابة عليها بحريّة تامّة بينكم وبين أنفسكم.

    السؤال الأوّل: هل تُطالب بشدّة ببناء مسجد في دولة غير إسلاميّة لخدمة المسلمين الّذين يعيشون في تلك البلاد، إن كانوا من المقيمين أو من المهاجرين للبحث عن لقمة عيش لا يجدونها في بلادهم؟


    إذا كانت الإجابة "لا"، إنتقل إلى السّؤال الثّاني.

    إذا كانت الإجابة "نعم"، فهل تطالب بشدّة أيضًا وبذات الوقت ببناء كنيسة، كنيس أو أيّ معبد بوذي أو آخر لأبناء الدّيانات الأخرى الّذين يعيشون أو يعملون في مدينتك العربيّة، أو في بلدك العربي أو المسلم؟ إذا أجبت بـ"نعم" على هذا السؤال، ستحصل على عشر نقاط من عشر على هذا السؤال الأوّل. وإن كانت الإجابة بـ"لا"، فيبدو أنّك إنسان كاذب ولا يمكن الوثوق بك، ومن الأحرى ألاّ تسمح لك البلاد الأجنبيّة بدخولها، وإن كنت وصلت إليها، يُفضَّل أن تعيدك سلطات هذه الدّولة إلى بلدك الأصلي كي تعيش فيه مع أمراضك الذّهنيّة.

    السؤال الثّاني: هل تطمح بالحصول على تأشيرة سفر، أو إقامة في بلد أوروپي، أو في الولايات المتّحدة أو غيرها من بلاد العالم خارجًا من البلاد العربيّة والإسلاميّة؟


    إذا كانت الإجابة "لا"، إنتقل إلى السّؤال الثّالث.

    إذا كانت الإجابة "نعم"، فهل بذات الوقت تكيل السّباب والشّتائم على شتّى أصنافها على هذا الغرب "الكافر"وتصفه بأشنع الأوصاف؟ إذا كنت كذلك، فمعنى ذلك أنّك مريض ذهنيًّا ولا يمكن الوثوق بك. ويجدر بسلطات تلك البلاد "الكافرة"، على حدّ قولك وتفكيرك، ألاّ تمنحك تأشيرة بدخول أراضيها لكي لا تطأ أقدامك ثراها "الكافر". يُفضَّل أن تبقى على ذهنيّك هذه، في بلدك وعلى ثراك "المؤمن".

    السؤال الثّالث: إذا كنت تعيش في بلد أجنبي، لنقل مثلاً في أوروپا أو أميركا، وتعمل صحافيًّا أو رئيسًا لتحرير صحيفة عربيّة تنعم فيها أنت وصحيفتك بحريّة تامّة، هل كرّست نفسك لمهنة سبّ وشتم أوروپا وأميركا بهذه الحريّة الممنوحة لك؟


    إذا كانت الإجابة "لا"، إنتقل إلى السؤال الرّابع.

    إذا كانت الإجابة "نعم"، فهل بذات الوقت تُهلّل وتكبّر للأنظمة الدكتاتوريّة والأيديولوجيّات الظّلاميّة العنصريّة، قاصدًا في نهاية المطاف القضاء على حضارة هذه الحريّة الّتي تنعم بها في "بلاد الكفر"؟ إذا كنت كذلك، فمعنى ذلك أنّك مريض بمرض ذهنيّ عضال، ويجدر بسلطات هذه البلاد أن تُحمّلك على أوّل طائرة وتعيدك إلى "بلاد عُربانك".

    السّؤال الرّابع: إذا كنت مواطنًا من أصول عربيّة وتعيش في بلد أوروبي أو في الولايات المتّحدة، هل تدّعي أنّك ليبرالي، وتكتب وتنشر دعاواك اللّيبراليّة، في الصّحافة والمواقع العربيّة كموقع "إيلاف" على سبيل المثال، مبشّرًا بها للمجتمعات في البلدان العربيّة؟


    إذا كانت الإجابة "لا"، إنتقل إلى السؤال الخامس.

    إذا كانت الإجابة "نعم"، فهل أنت ممّن يدعم التيّارات المحافظة، القديمة والجديدة، في هذه الدّولة الأوروپيّة أو في هذه الولاية الأميركيّة أو غيرها من دول العالم؟ إذا كنت كذلك، فهذا يعني أنّ كلّ كلامك عن اللّيبراليّة الموجّه للقارئ العربي، ما هو إلاّ مجرّد كذب على الذّقون، ويعني أنّك دجّال لا يمكن الوثوق بكلامك بأيّ حال من الأحوال، إذ أنّ اللّيبراليّة لا تتجزّأ وهي تنفع للأوروپيين وللأميركان مثلما تنفع للعربان. لذلك حريّ بك أن تخرس، أو أن تنقلع و"ترينا عرض أكتافك"، كما نقول في عاميّتنا.

    السؤال الخامس: إذا كنت عربيًّا يافعًا أو عربيًّا مراهقًا في العقد الثّالث أو الرّابع من عمرك (أقول هذا، لأنّ سنّ المراهقة العربيّة تطول كثيرًا)، فهل بدأت تكتب قصيدة النّثر وترسل ما تكتبه للنّشر في الصّحافة أو المواقع العربيّة، ظنًّا منك أنّ كلّ التهويمات الكلاميّة، مهما سخفت، ستجد طريقها إلى النّشر في ملاحق ومواقع "السّخافة" العربيّة؟
    إذا كانت الإجابة "لا"، فحريّ بك أن تبدأ على الفور بفعل ذلك، وذلك ابتغاء الانضمام إلى صفوف العربان. إذ يتّضح في هذه الأيّام أنّ المرء حيثما أحدث خرية، فما من شكّ أنّها ستسقط على شاعر أو شاعرة قصيدة-نثر عربيّة. لقد بدأت أصل إلى قناعة مفادها أنّ العرب هم أحوج الشّعوب إلى أقراص الأدوية الّتي تُسبّب الإمساك الشّعري. أليس كذلك؟
    إلى هنا الاختبار.











  6. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    néo 08 (14-09-2018)

  7. #4
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    شكرا سيدتي على الإختبار

  8. شكر لـ néo 08 على هذه المشاركة من:

    فضيلة (15-09-2018)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •