نختار لأنفسنا من الاحلام الكثير...


ويختار لنا الله من الأقدار ما يناقض الكثير من أحلامنا...

فتتهاوى احلامنا أمام جدار قديم فقد مقاومته أمام رياح الحياة العاصفة...

فأذا بنا نستسلم الى الأحداث بغصة ومرارة ونحرم انفسنا من الأستمتاع باختيار الله...

ومع مرور الزمن نتذكر أحلامنا المزيفة ونسخر منها بأننا كنا ساذجين عندما حلمنا بها لأنها تساقطت من اول هبة ريح عاصفة...

ونشكر الله عز وجل على أحلامنا الحالية وعلى أختياره لنا ...

فالله يرى ما لا نرى...ويعلم مالا نعلم فالحمد لله رب العالمين...

اللهم اجعلنا في هذا الصباح ممن عفوت عنهم ورضيت عنهم.

وغفرت لهم وحرمتهم على النار وكتبت لهم الجنة...