قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عملية منظار

  1. #1
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    عملية منظار

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
    اليوم قمت بعملية منظار والحمد لله على كل حال
    المهم لاحظ الاطباء وجود زوائد لحمية وتم استئصالها وإرسالها الى المختبرات لتحديد هويتها وحده كانت في الاثنى عشر والثانية كانت في الأمعاء او القولون والله ماني فاكر وقالوا هذي اللي مسببة الدم ،، اللي قالقني في الموضوع البطانة الداخلية للفم بدأت تنمو بداخلها فطريات بيضاء ومتناثرة بداخل التجويف كله وفي شي منها كبير بصراحة بس اكثر شي قالقني هوا عبارة عن عروق بين الخد وبين البطانه الداخلية الجهة اليسرى والعروق هذي صارت متضخمة بشكل غير عادي وبها ثقوب من غير دم ،، وكل يوم تزداد في النمو بشكل مفجع والله ،، ايش هذا ؟! هل هو السرطان ام انها بكتيريا معينة والله ماني عارف ،،، اللسان تغير لونه من الأبيض الى ألأصفر القاتم ما لبث ان تحول بعدها بيومين الى اللون البني المسود ،، ياريت اللي عنده فكرة يوضح ،، اللي يعرف عن الدواء يفيدنا
    مانبغا نعرف ايش المرض
    نبغا الدواء
    اتمنى لكم دوام العافية

  2. #2
    ezL
    ضَيْف
    تغذى كويس .. كل شي يتضح بعد فحص العينات .. وان شاء الله امورك سليمه ..

  3. #3
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ezL مشاهدة المشاركة
    تغذى كويس .. كل شي يتضح بعد فحص العينات .. وان شاء الله امورك سليمه ..
    والله يا اخويا ezl انا عارف إنّو العروق هذي تبغى تنفتح وشوف الجرجرة والبهدلة بعيدين ولا احد يعرف علاج
    ورطه والله ورطه
    اللهم اكفنيه بما شئت
    ماني عارف ايش أسوي
    اذا احد مر عليه الشي هذا ياريت يقول لنا ايش الحل لو تكرمتوا
    الله المستعان ،،،

  4. #4
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    أخوي أنت تدخن أو لا و كم بكت باليوم ؟

  5. #5
    مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب

    User Info Menu

    لسنا أطباء لمعرفة مثل هذة الأعراض..

    برجاء المتابعة مع الطبيب
    عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أوتقضي عنه ديناً، أوتطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظاً، ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام، وإن سوء الخلق ليفسد العمل، كما يفسد الخل العسل.

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •