قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اسباب الخضوع للظالم من الحكام او الظالمين

  1. #1
    مستشار نفسي واجتماعي

    User Info Menu

    اسباب الخضوع للظالم من الحكام او الظالمين

    هناك من يتسائل عن الاسباب التي تدفع المظلومين والمتضررين الى التصفيق واستقبال الظالمين لهم من ساسة وحكام واداريين وغيرهم .
    ادرج هذه الحادثة لتكون بمثابة الاجابة على هذا السؤال ، وهي كما يأتي :
    في ٢٣ اغسطس . ١٩٧٣ م اعتدى جان إيريك أولسون الذي يناهز ٣٢ عامًا على احد المصارف "كريديت بانكن" في ستوكهولم واحتجز اربعة داخل البنك واستمر الحجز ستة أيام وبعد تحرير المخطوفين ظهر عليهم نوع من التعاطف والعلاقة الايجابية نحو الخاطفين عندها اطلق الطبيب النفسي والباحث في علم الجريمة "نيلز بيجيروت مصطلح على تلك الحالة ( بمتلازمة ستوكهولم ) .
    وشرح فحواها لمكتب التحقيقات الفيدرالي وجهاز الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد , و بنى فكرته على ما يأتي :
    ١ ـ عندما يتعرض الناس لحادث مرعب فجأة يشعرون بصدمة ، بحيث تؤثر هذه الصدمة على جهازهم الهضمي عندها يعانون من الامساك او الاسهال او الامتناع عن الاكل والشرب ،و عندما يقدم المختطف في هذه الحالة لهم الطعام والشراب يشعرون بالاطمئنان منه لاعتبارهم ان ذلك مؤشر للرحمة.
    ٢ ـ يشعر المختطف بان الخاطف بيده مقاليد الحياة والموت . عندها تتكون لديه مشاعر ايجابية تجاه الخاطف عندما تبدر منه اية بادرة تجاهه بعيدة عن التعذيب والقتل . كانت بين المخطوفين فتاة تُدعى إنمارك تكونت لديها أقوى العلاقات بينها وبين محتجزيها بحيث كانت تتوسل برئيس الوزراء ان يسمح لها بمغادرة مبنى البنك مع الخاطفين بسلام ، وعندما رفضت السلطات ذلك حزنت حزنا شديداوكانت تردد بان الخاطفين كانوا لطفاء معنا.
    وليس هي فحسب وانما كان الرهائن الاخرون يتحدثون عن حسن معاملتهم من قبل خاطفهيم، بل إنهم كأنوا مدينون لخاطفيهم بحياتهم ، ذكرت احدى المخطوفات لإيليزابيث أولدغرين بانهم سمحوا لها - بالخروج من القبو الذي كانوا محتجزين فيه والتحرك في الخارج واعتبرته بانه عمل طيب .
    أما سافستروم، وكان أحد المخطوفين، قال : إنه يشعر بالامتنان من خاطفيه ، لانهم لم يقتلوهوا .
    ٣ ـ ليس الاتجاهات ايجابية دائما ان مشاعر الخاطفين كانت تختلف . يذكر احد الخاطفين الذي كان اسمه أولسون ـ رئيسهم ـ إنه في بداية الامر اراد أن يجهز على جميع الرهائن إلا أنه غيير رأيه لانهم كانوا يقومون بكل شيء يطلبه منهم، وقال : لولا ذلك، لما آل الحال لما أنا عليه الآن، وقال : كنت اتسائل لماذا لم يحاول أحدهم ان يهاجمتي؟ هذا السبب جعلوا من الصعب علي أن أقتلهم؟

  2. شكر لـ أ.د. امل على هذه المشاركة من:

    فضيلة (03-07-2018)

  3. #2
    المشرف العام

    User Info Menu







    حياك الله اختي الفاضلة أ. د. امل صدقيني الان اصبحت الشعوب العربية

    مهما كانت حكوماتهم ظالمة يصفقون لهم لانهم اصبحوا كالعبيد لا يشعرون بالظلم

    الذي هم فيه كما نقول بالمثل العراقي جلدهم اندبغ صحيح يصفقون

    لان ليس لديهم غير وسيلة الاطاعة

    جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون


    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


    ودمتم على طاعة الرحمن


    وعلى طريق الخير نلتقي دوما








مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •