قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: خاطرة !!!!!

  1. #1
    مستشار نفسي واجتماعي

    User Info Menu

    خاطرة !!!!!


    الام تدعو اولاها واحفادها لطعام العشاء !!!

    بقلم : أ.د. أمل الخزومي

    دعت الام اولادها واحفادها للطعام ، وطلبت منهم ان يأتوا جميعهم مع ابنائهم كي تسعد بصحبتهم ، وقد اعدت اطايب الطعام على احسن وجه ولم يمضي وقت طويل الا وقد اقبل الابناء مع زوجاتهم وابنائهم ، والجميع اخذ مكانه وجلست هي بينهم ولم تمضي دقائق حتى انشغل الجميع بالاته التكنولوجية من ايباد وهواتف جوالة واللاب توب وغيرها ، وكلما سالتهم سؤال اجابوا باقتضاب ولم يرفعوا رؤسهم عن ادواتهم ، واخذت تتنقل بينهم وتجلس بجانب هذا واخرى بجانب ذاك ولم يشعروا بانها بجانبهم ، وبين الحين والاخر تنظر الى تلك الادوات التي بين اياديهم ، و اصابعهم تتلاعب بها ولم تعرف ماذا يكتبون ؟ ولماذا سيطرت عليهم تلك الادوات ؟ . تحسرت وسرحت في خيالها الذي نقلها الى ايام زمانها وبدأت تقارن بين ذاك الزمان عندما كانوا يزورون جداتهم كيف لا يملون السمر والكلام والمزاح والضحك والمسامرة مع الجد والجدة ، ولم تشعر الا وان عليها ان تكمل ما اعدت له ، نهضت تكمل وضع الطعام الحار على المائدة ، ولم يكلف احد منهم ان يساعدها لانهم مشغولين بالدردشة والكتابة والرد عليها ...الخ من مهام حتى قالت الطعام جاهز ، ونهض الجميع الى المائدة وبينما هم يتناولون الطعام بين الحين والاخر البعض منهم يرد على الرسائل التي يستلمها جهازه وهكذا انتهوا من تناول الطعام ، وبدأت ترفع الصحون من المائدة البعض كلف نفسه بالمساعدة والاخرون عادوا الى ما كانوا عليه بالانشغال مع اجهزتهم وعم السكوت ، ارادت ان تقطعه بسؤالها ، هل تشربون الشاي ؟ . نهضت احدى الزوجات واعدت الشاي وجلبته ، وتناولوا الشاي بيد وعيونهم تقرأ الردود التي تاتيهم عبر اجهزتهم ، وهكذا شربوا الشاي وبعد الانتهاء قرروا الذهاب . وذهب الجميع ، وعادت هي الى الصالة لترتبها وتعيد كل شيء الى مكانه . وشعرت بالتعب يدب في اوصالها ، وبدأت تدعو لهم بالسلامة والعودة الى بيوتهم سالمين بدون اي اذى . وبعد ساعة اتصلت بهم الواحد بعد الاخر تسال عن سلامة عودتهم الى بيوتهم . وبعد الانتهاء من ذلك ذهبت للنوم لانها كانت متعبة . وهي تردد آه ... ان الحياة قد تغيرت بسبب هذه التكنولوجيا التي غزت البيوت والعقول ، كم كنت اتمنى ان اعرف عن احوالهم وراحتهم ولكن انشغالهم بتلك الالات لم يسمح لي ذلك ، تنهدت وقالت : المهم سعادتهم والله يحميهم من كل شر .

  2. 2 عضو يشكر أ.د. امل على هذه المشاركة:

    عابر سبيل1 (30-06-2018), فضيلة (29-06-2018)

  3. #2
    المشرف العام

    User Info Menu




    حياك الله اختي الفاضلة أ. د. امل


    جزاك الله خيرا على هذه الخاطرة الجميلة والتي هي مع الاسف من واقع حاضرنا اليوم

    ونتذكر ايام زماننا كيف كان الابناء والاحفاد يسعدون حين تاتي الاجازة ليزورون جداتهم

    ويستمتعون معهم اما اليوم هذه التكنلوجيا الحديثة التي قربت البعيد وابعدت القريب

    اصبحت هي المسيطرة على الكبار والصغار صدقيني كانت حفيدتي لم تكمل ال 7 أشهر كانت تجلس في حضني وتفتح اللاب توب وتضغط على كلمة السر وتفتح اليوتيوب وتستمر

    وكانت وحدها تطلب مني الهاتف وتفتحه وتشغل اليوتيوب

    والان هي عمرها 4 سنوات ما شاء الله

    اما حفيدي الكبير عمره 10 سنوات هذا لا نراه ابدا يتكلم معنا ولا مع اي احد

    تجدينه دوما منشغلا بالعابه واجهزته ولا يطلب حتى الطعام الا بالقوة اطعمه

    بمعني هذه الاجهزة اصبحت وباء على الاطفال خاصة

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


    ودمتم على طاعة الرحمن


    وعلى طريق الخير نلتقي دوما









مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •