قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: إن فراق شهر رمضان المبارك لمن أصعب الأمور على النفس المؤمنة

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    إن فراق شهر رمضان المبارك لمن أصعب الأمور على النفس المؤمنة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إن فراق شهر رمضان المبارك لمن أصعب الأمور على النفس المؤمنة،

    ولولا أن هذا الشهر يعود ويتكرر لانصدعت له قلوبهم صدعاً لا يلأم،

    ولكن عزاءهم أنه فراق بعد لقاء. إن شاء الله.

    والمهم على فراق هذا الشهر لأمرين:



    الأول:


    حزن على فراق تلك النفحات الربانية التي لا تتجلى إلا في هذا الشهر المبارك.

    مع همة جادة في الطاعة، والإقبال على المولى سبحانه بأنواع من

    القربات و العبادات قلما تجتمع في غيره.



    الثاني:



    خوف من عدم قبول تلك الأعمال التي جدوا فيها. وشمروا لها سواعدهم

    يدفعه أمل في المولى الكريم أن يقبل منهم ما قدموه من قليل خدمتهم

    في مقابل كثير نعمه التي أنعم بها عليهم فاسمع لسان حالهم يردد:




    سلام من الرحمن كل أوان *** على خير شهر قد مضى وزمان

    سلام على شهر الصيام فإنه *** أمان من الرحمن كل أمان

    لئن فنيت أيامك الغر بغته *** فما الحزن من قلبي عليك بفان



    ودعونا احبتي في الله ان نقف بعض الوقفات ونحن نودع هذا الشهر المبارك

    عسى الله أن ينفع بها وأن يجعلها لي ولك ذخراً في صالح أعمالنا إنه سميع قريب.


    مشاعر الختام تبكينا


    اللهم إنك سلمتنا رمضان ونحن في أحسن حال فلك الحمد على هذه النعمه.

    وها نحن بعد أيام قليلة سنسلمك رمضان فتقبله منا بصيامه وقيامه

    وأعف عن زلاتنا وسد الخلل في عبادتنا إنك غفور رحيم..


    إلهي و خالقي و معبودي

    لي دعوة عند بابك قبل انتهاء شهرك الفضيل أرجوك ربي و أتوسل إليك يا صاحب

    الاسم الأعظم و الوجه الأكرم و العطيه الجزلى


    أسألك بأسمائك الحسنى التي إذا سئلت بها أعطيت وإذا دعيت بها أجبت يااااحي يااااقيوم ..


    سلمنا لرمضانك القادم ونحن في صحة و عافية و من نحب.


    اللهم اعتق رقبتي و رقاب أهلي و أحبائي و من له فضل علينا

    و من اغتبناه أو نممنا عليه مـِن النار وجميع المسلمين


    اقترب موعد الفراق يا رمضان .. أنت ستعود و لكن نحن هل سنعود معك؟


    اللهم أحسن خاتمتنا و اغفر لنا و اعتق رقابنا ..






  2. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    عابر سبيل1 (11-06-2018)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •